]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سبب الضياع

بواسطة: حيدر صباح  |  بتاريخ: 2011-10-15 ، الوقت: 15:40:21
  • تقييم المقالة:


 

ان الكلمة التي تخرج من القلب تحلق اين ما تشاء لتقع في القلب وهو المتعارف عليه وعندما ننظر الى المعنى العام للحكمة الشهيرة نجدها تحمل معاني كثيرة ومغازي اكثر لانها لاتعني شخصين او قلبين وانما تعني قلب واحد تخرج منه الكلمة لتقع في قلب العالم بأسره .......وهذا ما يريده جميع المنادون الكادحون لأصلاح اوضاع المجتمعات الفاسدة ومنهم الكاتب  يكدح لأيصال الكلمة والشاعر ايضا يريد ايصال المفردة الشعرية .....ودعوني ان اقول  كلمتي التي   يحتضنها قلبي مند ان كنت صلصالا بين يدي ربي لا حولة لي ولا قوة ....اريد ان اقول ان الضمير المزيف لايصدق ابدا وان القلب الذي يكره لايعرف الحب مثل ما اسنان الذئاب لا تعرف الضحك  وللوضوح اكثر ان الهواء النقي عندما يهب على شتى بلدان العالم تستقبله البشرية لأشباع الانف ولاكن هو بداخله يبحث عن النفوس النقية التي تماثله ليحتضنها وعندما لا يجدها يموت لذلك تجده قليل في بلداننا ..صحيح ان النفس امارة بالسوء ولاكن ليس دائما بينما في الواقع تجد اشخاص لقد اتخذو من السوء حرفة ومن الشر مهنة وخاصة الاشخاص الذين يعانون من ضعف الشخصية وقلة التفكير وكثرة الضنون هذا من جانب اما الجانب الاخر فشخصية السجين المطلوق والتي تتمثل في كثير من الناس وفي العراق حصرا فاالانسان  عندما يخرج من مجتمع مغلق مظلم الى اخر منفتح متطور سوف يتأثر بشكل من الاشكال هو غير طبيعي لذلك يضيع وهذا هو سبب ضياع الفئة الشابة الغير مثقفة في العراق....................


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق