]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمة طيبة

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-07-29 ، الوقت: 07:04:11
  • تقييم المقالة:
فالطريق الصحيح إلى النجاة هو التمسك بكتاب الله تعالى     وسّنة رسّـوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلِّم فإنهما حصن حصين     وحرز متين لمن وفقه الله تعـالى . قـال تعـالى :     وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ     اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ     إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ  مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ     يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ       (آل عمران : 103) . فقد أمر الله تعالى بالاعتصام بحبل   الله ، وحبل الله هو عـهد الله أو هو القرآن كما قال     المفسرون ، إذ العهد الذي أخذه الله على المسـلمين هو     الاعتصام بالقرآن والسنة . فقد أمر الله تعالى بالجماعة     ونهى عن التفـرق والاختلاف . قال تعالى : وَمَا آتَاكُمُ     الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا (الحشر : 7) .     وهذا شامل لأصول الدين وفروعه الظاهرة والباطنـة .
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق