]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

روائح العذاب

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-07-28 ، الوقت: 14:13:59
  • تقييم المقالة:

عندما يتزوج الإنسان يخال نفسه أنه سيهنى ويعيش حياة سعيد وأن أبواب الحزن والشقاء قد إنغلقت

وتم إقفالها نهائيا ... وأن ثمة سعادة تنتظره عند دق الأبواب لكن لماذا يحدث العكس؟

وقد نشتم روائح العذاب من الوهلة الأولى ؟

لماذا بسرعة ييأس الإنسان ؟

لماذا نرمي بهزيمة لقلوبنا بسرعة ؟

وإننا نرى اليوم وعلى الرغم من الزواج عن حب وعلى الرغم مما أثمر به هذا الزواج إلا أننا نستشف

روائح العذاب من الزوجين وفي الغالب يكون من الزوج لأن الزوجة قد تكون مغلوبة على أمرها فقد

تشتكي الزوجة جفاء زوجها وعدم قيامه بواجباته الأسرية .. فإذا كان الزوج ميسور فهذا واضح لكن

أن يكون ذلك عنوة فهذا الغلايب ؟

ولأن الإنسان بطبعه معاشر فقد يلتم إلى أسرته لكن أن يهجر بالكامل فهذا الغريب ؟؟؟

وتبقى الروائع تأتي من داخل الأسرة حتى تتعفن فتصبح لا تطاق إلا بالحل وهو إطلاق السراح وفك القيد

وهذا مظهر من مظاهلر الشقاق والتي تنبعث منها روائح العذاب ..

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق