]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

" يوسف "

بواسطة: هيثم عبد الشافي  |  بتاريخ: 2013-07-28 ، الوقت: 02:04:57
  • تقييم المقالة:

أخبرنى كثيرا أنه يعشق صوت الشيخ ياسين التهامى، وأخبرته أننى مثله تماما لا أطيق الدراما التركية.. تكررت الاعترافات شهرًا كاملاً، يأتى في الثامنة مساء يلعن الوجوه الناعمة وبرودة التفاصيل ومشاهد الرومانسية والخيانة... ويتوه!!، لم أنتبه لكفه الصغيرة على قلبه وهو يتمتم "أكاد من فرط الجمال أذوب"، يطوح رأسه لثوان ويمدح الإعلانات وجمالها، أربعون ثانية فقط تريحه تمامًا، ويعود... -هو الراجل ده ربنا عامله إزاى؟!  -راجل مين ياحبيبى ؟ -الشيخ ياسين.. انت ماشوفتش الإعلان؟! للمرة المائة أخذله، وأترك في عينه كسرة غير مقصودة تفسد لذته وصوفية تعرف طفولته جيدًا على مدار اليوم، فهو يوافقنى أن المسلسلات التركية تصنع حالات الملل، ويحسب الدقائق ويقدر المشاهد والفواصل الإعلانية ليستمتع بصوت الرجل، وأنا لم أفكر في الاحتفاظ له بواحدة من قصائده على ذاكرة هاتفى الشخصى، بل أقنعته أن فكرة الاتصال بالخط الأرضى لتحميل "تملك قلبى" تقليدية وأن موهبة "بليغ" وصوت "ذكرى" أهم بكثير من قصائد الشيخ. وتعلم"يوسف" قراءة فاتحة الكتاب لـ "بليغ"، ولعن "السويدى" مئات المرات وهو يستمع لصوت "ذكرى" مثلى تمامًا. وأنا مازلت أبحث عن ملامح "ياسين التهامى" بديلاً لوجه "بن تن" على حقيبته الصغيرة، ألملم كل مقاطع "اليوتيوب" وحفلات فرنسا وموالد السيدة والحسين، وأراهن الطريق على فرحته بعدما تأكدت من معلوماتى حول العارفين بالله والطرق الصوفية وحلقات الذكر. 250 كيلومترا وأنا أتكئ على وصفك لجلبابه الأسود ومسبحته الخضراء يا "يوسف"، كان شيخك عظيمًا في حفلاته الخاصة يصعد تاركًا حذاءه ويمنع التحية بالرصاص ويسكر قلوب العاشقين والبسطاء، وانا جمعتها كلها لك، سنشرب نعناع أخضر ونذوب من فرط الجمال سويًا بعد كل صلاة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق