]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ياحكامنا....المخلوعين.....لماذا......؟

بواسطة: ابراهىم السوسى  |  بتاريخ: 2011-10-15 ، الوقت: 10:42:17
  • تقييم المقالة:
لطالما تبادرت لنا تساؤلات ملحه عششت في أذهاننا لردحة عجفاء من زماننا المكفهر في وجوهنا والصافي لغيرنا والذي أبدا لم يعد يعول علينا وصار يائسا قنوطا و محبطا من نجاح مستقبلنا الغائم ,بعد أن كان هذا الزمن الجحود حريصا على أخذ مشورتنا قبل أن يبدأ في تغيير مصائر الشعوب ..ولكننا لم نكن لنضع كامل اللوم إلا على أنفسنا الذين سمحنا لمثل لهذه المسوخ الوقحه أن تعبث بعواطف أطفالنا الوردية الحالمه  وتلجم أفواه عقولنا النيره  ومفكرينا الأوفياء والذين لم يتمكنوا حتى من إبداء رأيهم المصلح الرجيح الصحيح  ,ليصبح ديدنهم إجترار مرارة غبن وبؤس وهزيمه تأبى أن تفارق حلوقهم وتفسد مذاق كل شهي وجميل,وهم يرون بأم أعينهم ماآلت وتؤول إليه أوطانهم المعطاءة للخير والفكر وهي ترزح تحت نير الظلم والفساد والإفساد المتعمد ومحاولات تخوين وإذلال الوطني الشهم النبيل وإضفاء رداء  الوطنية القحه على الخائن النفعي المتسلق.وعندما أردنا ألإجابة عن تساؤلاتنا السرمديه قٌتلنا وشٌردنا وعٌذبنا ومُزقنا أشر ممزق!!! لماذا تكرهوننا وتمقتوننا إلى هذا الحد؟ مالذي صنعناه لكم ؟  ألم نكذب الجميع ,حتى أنفسنا ونصدقكم؟ هل كنتم حكاما إلابنا؟ واحترمكم العالم وأصغى إلى ترهاتكم إلا على حسابنا!!ألم تجعلوا منا إضحوكة الشعوب وتندراتها,وجعلتم استعمار الأمس يفخر كثيرا بانجازاته على اراضينا مقارنة بما أنجزتم أنتم؟ ثم من أين جئتم,وكيف توصلتم بغبائكم المعهود والمتزايد إلى هرم سلطتنا لتفسدوها؟     ولعل تحليلاتنا وتعليلاتنا المستمرة تقودنا مجبرين بشيئ من اللوم والعتب على ذلك الجيل النزيه الصبور الذي عاصر تقلد هذه الطفيليات لمناصبها الكارثة علينا, ألم يكن في الإمكان أحسن مما كان ,أعقمت نساؤهم أن تلد إلا مثل هاته الخوازيق؟ أم أننا نركن إلى نظرية المؤامره والتي تعودنا دائما أن تكون شماعتنا في تبرير عجزنا وفشلنا وقلة حيلتنا وهواننا على الناس!!!!
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق