]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الارهابيون يتمردون فى البحرين

بواسطة: dody  |  بتاريخ: 2013-07-27 ، الوقت: 22:49:27
  • تقييم المقالة:

 

الإرهابيون يتمردون فى البحرين    ما حدث خلال الأيام الماضية من عمل إرهابي في مسجد الشيخ عيسى بمنطقة الرفاع، والذي حظي بإدانات واسعة من الأطراف الدولية والإقليمية والمحلية كافة، يكشف عن الوجه القبيح فيما يسميه البعض معارضة متمثلة في جمعية الإرهاب وليس الوفاق، فمن سمة الوفاق أن ينبنى على رؤى توافقيه وتقارب سياسي وحرص على العيش المشترك، ولكن المسمى أبعد كثيرا عن دلالاته وأصبح أكثر تعبيرا عن متناقضاته.  فمن الواضح تماما أن هناك بون شاسع بين حركة تمرد التي ظهرت في مصر ونجحت في تصحيح مسار الأحداث وإعادة الثورة المصرية إلى مستحقيها وإلى مسارها الصحيح بعد أن خطفتها جماعة لا تختلف كثيرا عن جماعة الإرهاب في البحرين. وهنا وجه التقارب أو التباعد بين حركة تمرد في مصر وبين ما يدعيه قلة تنتهج العنف في البحرين، فحركة تمرد في مصر كما شهد العالم أجمع رفعت شعار السلمية وانتهجته تطبيقا عمليا بحيث لم تنحرف عن دعوتها ولم تدّع يوما أن السلم هو منهجها ثم مارست العنف على أرض الواقع، وذلك على العكس مما يقوم به أدعياء حركة تمرد في المملكة، فكل ممارستهم وتحركاتهم بل وخطابهم منطلقا من العنف والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة ونشر الرعب والإرهاب في ربوع المجتمع، بل وصل الأمر إلى الاعتداء على المحرمات الدينية والأماكن المقدسة كما حدث في مسجد الشيخ عيسى، بما يكشف بكل جلاء عن الوجه الحقيقي لهذه الحركة التي تختلف فكرا ومنهجا وممارسة عن حركة تمرد المصرية. وقد فعلت حركة تمرد المصرية حسنا حينما أصدرت بيانا على لسان أعضائها ولجنتها المركزية تنصلت كليا عن وجود أي ارتباط أو تنسيق أو تقارب في الفكر أو الممارسة مع أدعياء حركة تمرد البحرينية، التي هي في الأساس امتداد طبيعي لتشكيلات حزب الله في المنطقة العربية، والتي تمثل أداة حقيقية للدولة الإيرانية في تنفيذ مخططاتها تجاه دول المنطقة وشعوبها.  ومن المهم أن يلقى الإعلام بصوره وأشكاله كافة الضوء على هذه الفوارق والاختلافات والتباينات حتى لا ينخدع البعض، سواء في الإعلام الخارجي أو الرأي العام العالمي في تلك الحركة وينظر إليها على أنها حركة وطنية تسعى إلى التغيير والتطوير والبناء، بل يجب أن يتولى الإعلام كشف الوجه القبيح والإرهابي لهذه الحركة، وان العنف منهجها وان القتل وسيلتها وان تدمير المملكة وتقديمها لقمة سائغة للجار الفارسي هو هدفها ومراميها التي تعمل عليها ليس اليوم، وإنما منذ أن نجحت البحرين في الحصول على استقلالها في سبعينيات القرن المنصرم، وحتى لا ينخدع فيها، بل الحركات الوطنية التي قد تعتقد أن ثمة تشابه أو تماثل بين تلك الحركة وحركة تمرد المصرية التي أذهلت العالم برؤيتها وتحضرها وسلميتها، في حين مثل أدعياء حركة تمرد البحرينية الصورة الإرهابية لتنظيم القاعدة وحزب الله كتنظيم إرهابي في المنطقة.   
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق