]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

رومنسية بنكهة عربية

بواسطة: Aya Khalid  |  بتاريخ: 2013-07-27 ، الوقت: 21:58:51
  • تقييم المقالة:

رومنسية بنكهة عربية

 

 

أشتاقك, فكيف أنسى ربيع قلبي؟ كيف أنسى زهور دربي؟ كيف أجتث دموع الفرح التي سكنتني وأنت بقربي ؟ كيف أنساك؟ كيف لا أشتاق؟ ...

يا غائب ! أَسألُ ربيعك أن يعود ,ونسائم ورودك أن تنثر عبيرها أمامي ..

أَطلُبُ من صيف هواك أن يأتي , يوزع وروده حولي ..

أُنادي خريفك , تَساقُطَ دموعي غضباً منك ... عودي يا دموع إرجعي وأعيدي معك ذاك الغبي , جريه من يده و أحضري معك شتاءه , أمطاره الباردة , رعده , برقه أحضريه إلي ... أتركيه يعود أرجوكِ...

ومرت الأيام , ومرت الشهور , وها هي السنين باتت تعدو أمامي , وأنت ما زلت أمامي , هل هي تعويذة سحرية ؟ هل أنت ساحر؟ أم أنك وطن !مهما إغتربت سيبقى في داخلي يعيش!ربما أنت ك كتاب نقرأه , ولا نستطيع أن نتخطاه , ربما أنت مطب أمام ذاكرتي كلما  زرتها إضطررت للوقوف عندك !

لا أدري من أنت ؟ ماذا تفعل في حياتي , حتى أني لم أعد أتذكر هل كنت حقاً جزءاً من الماضي , أم أني أنا أنثى تهوى إختراع الألم والحزن والدموع ...

ها أنا الآن أصحو من حلم راودني,يبدو أنه ليس حلم بل مسلسل تركي ب مئة حلقة ,حتى في أحلامنا  نهوى الحزن , فالحلم ليس سوى واقع مُنكه! رومنسية بنكهة عربية ..!

 

آيــة خالــد الشيــخ.

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق