]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سيناريو بنغازي الفداء

بواسطة: مرتاحة الحوتي  |  بتاريخ: 2011-10-15 ، الوقت: 09:45:25
  • تقييم المقالة:
المشهد لم يكن في بنغازي أمام كتيبة الفضيل ليلة الخميس مجرد سماء تمطر حجارة أو دماء متظاهرين إنما ما رأيناه كان رصاص تخرق قلوبهم ورؤوسهم, مؤامره دنيئة نظمها القذافي وأعوانه ضد الشعب الليبي هذه الأفعال لا يمكن وصفها إلا بالخسة بجانب الكثير من السذاجة والغباء. المشهد ضم لقطات كثيرة من جميع زوايا بنغازي الحبيبة ولم يكن فقط دامياً أو محزناً بل مخزياً لبلد لم يكن فيها غير التسامح والأخلاق النبيلة والشهامة في شبابها ورجالها وشيوخها،حاولوا قطف هذه الزهرة بتفكيرهم الساذج وهم يعلمون بأن الزهرة لا يمكن قطعها ليتقاسمها اثنان  ،تجبروا وطغوا ولكنهم لا يعلمون أن الله يعلم بطغيانهم وأنهم إليه راجعون ،وعلى من يتجبرون على شرفاء قرروا أن ينادوا على حريتهم بأصواتهم المجردة العزلة من أي سلاح ،هذا المشهد كان مختلف عن باقي المشاهد فنحن صحيح لم نعتد عليه ولكنه مشهد نجح وحاز على جائزة علم الاستقلال الذي كان الليبي المقيد يحلم به وفعلاً وصل إلى ما كان يهدف إليه وهي الحرية المستقلة. ولن ننسى هجوم  رجال القبعات الصفراء  على شرفاء الثورة الليبية من شباب وشيوخ والنساء اللاتي واقتحامهم البيوت ناهيكم عن اعتداء مرتزقة السفاح لقتل الأرواح ….فماهي تهمتهم ألا أنهم أرادوا التغيير فخرجوا يطالبون به،وإذا انتقلنا إلى سبب التخريب الذي حدث من البداية ألا وهو  أعوان القذافي اللذين خلق وجودهم في البلاد ضرر بعد تجاوزهم  للسلطة واحداثهم  فساداً انتشر في الخفاء دون علمنا (يعني وراء الكواليس في المشهد المعروض منذ 42 سنة ) على أرض الوطن مما دفع الذين خرجوا يوم 17 فبراير إلى قمة غضبهم وقمة إصرارهم على تغيير النظام المستبد وإسقاطه رغبة في عدم عودة تلك الوجوه أو أي وجوه تشبهها فيما بعد وذلك ما سعى إليه أحرار ليبيا الحرة. أحب أن أضيف إلى أن تلك المشاهد التي دارت على أرض ليبيا الحبيبة في جميع أنحائها كما تعلمون لم تنته بعد فهي إلى الآن تستعد للبدء رغم ماقدمته من ضحايا ولكنهم شهداء عند الله ونسأل من الله أن يتقبلهم وأن يجعل مثواهم الجنة. بقلم:مرتاحة الحوتي
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق