]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

القاصّ - سانتياغو فيلافانيا / ترجمة نزار سرطاوي

بواسطة: نزار سرطاوي  |  بتاريخ: 2013-07-27 ، الوقت: 15:30:59
  • تقييم المقالة:

 

 

القاصّ

للشاعر الفليبيني سانتياغو فيلافانيا

ترجمة نزار سرطاوي

اختفت واحدة إثر أخرى

مثل النباتات الهوائية التي كانت يوماً تمسك

بأثداء غاباتنا العذراء

 

إلاهات الشعر رحلت عن سفوحها المكسوة بأزهار تَبّاع الشمس

حين لم تعد تسمع القصصَ  

والأغاني البُنيّة في كابولون

 

حقول الرز تحول لونها من الأخضر إلى الرمادي

بلا ضحك بلا قصائد

ولا حتى يومٍ واحد من الذكرى 

 

خلدت جميعاً إلى الصمت

مُخلّفةً وراءها سِـيَرها العشوائية  

بلا توقيع في أقاليم عقولنا

 

لم تزل حتى اللحطة في طي النسيان

إلى أن نتعلم كيف نتذكر

ونطالب بما من حقنا أن نطالب به 

 

مكانَها في تاريخ الأحياء

 

 

TheStoryteller
Santiago Villafania


they disappeared one after the other
like epiphytic plants that once cupped
the breasts of our virgin forests

the muses left their sun-flowered brae
when they heard no more the stories
and the brown songs of Caboloan

the rice fields turned from green into gray
without laughter without poetry
not even a day of remembrance

they went away into silence
leaving their random biographies behind
unsigned in the province of our minds

now they are still forgotten
until we learn how to remember
and reclaim what is ours to reclaim

their place in the history of the living

 

------------------------------------------

 

سانتياغو فيلافانيا (1971 - ) هو شاعر فلبيني معاصر يكتب الشعر باللغة الانجليزية بالإضافة إلى لغته الأم البانغاسينانية، التي هي واحدة من اللغات الفلبينية الاثني عشرة.  وقد صدرت له عدة كتب ودواوين شعرية من بينها  "الحبيبة وقصائد أخرى" (2005)، "أصوات من كابولون" (2005)، و "سوناتات من مالاغليون"  (2007). والشاعر فيلافانيا هو من أدباء أقليم بانغاسينن البارزين، وقد فاز بعدد من الجوائز كان أبرزها جائزة "أسنا" للثقافة والفنون لعام  2010.

وقد عرف عن الشاعر فيلافانيا اهتمامه بإحياء وترسيخ اللغة البانغاسينانية كلغة أدبية.   

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق