]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الحبُّ..وما ادراكَ ما الحب...شعر منثور للبدري

بواسطة: الشاعر والكاتب حسين البدري  |  بتاريخ: 2011-10-15 ، الوقت: 09:32:33
  • تقييم المقالة:

هجرتها مرتين ما فقهتْ،

وتقولُ لي: مهلاً..الحبُّ وما أدراكَ ما الحبُّ

 ففي الحبِّ هجرانُ..

:الحبُّ وصلٌ على طولِ مدىً،

وبالنأيّ حرٌّ كانَ وبركانُ.

: والشوقُ يسقي حقولَ المودةِ بيننا

والعشق غصنٌ يموجُ بالزهرِ سكرانُ

: فإنْ كانَ بي ذا حقاً كما ظننتِ

فأنا المتيمُ بالهوى لكني حيرانُ

لا أفقهُ الحبَّ ، ولا حتى تجاربهُ

ولا أعرف الأسماء مما ينتابني....

العشق..والسهد...الشوق..والأحزانُ

أرأيتِ ؟. ما فيها مسكٌ وريحانُ !!

إن كان هذا هو الحبُّ ...لسوفَ أعاندهُ

وأنجو بنفسي ...

ولو قَضَمَتْ قلبي منهُ أسنانُ


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2011-10-16
    الراقي الشاعر حسين البدري حماكم الله.
    محاورة جميله ,, ونقاء كأنما تنتقي النجوم الاكثر سطوعا استاذنا.
    فتجعلها في سطورك سماءا من جمال الفتنة بالحب والانتظار ,,
    والتساؤل
    هنا اجد ان التي تحادثك اقوى على تعريف الحب بطريقتها الصافيه ؟؟ اليس كذلك استاذنا ؟.
    حرفكم بديع سيدي فلا يدركه الجمال سطور.
    سلمتم من كل سوء.
    طيف بتقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق