]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصوم في الأديان السابقة

بواسطة: Mahboob Raza  |  بتاريخ: 2013-07-27 ، الوقت: 05:38:03
  • تقييم المقالة:

الصيام عبادة قديمة، كتب الله تعالي علي الأمم المنصرمة من قبلنا، و انتقلت نسلا بعد نسل من أمة إلي هذه الأمة المحمدية، و لو كانت مختلفة في كيفيتها، و لهذا أشار عزوجل:(كما كتب علي الذين من قبلكم). و من غضون إستقرائنا للتاريخ الإنساني نري الحضارات السابقة جميعها عرفت الصوم ذريعة للتقرب إلي الآلة، أو عرفته و سيلة للتطهير و السمو بالنفس. تعالوا ! معنا نقوم برحلة تاريخية لنري الصوم عندالأمم السابقة. قد ورد خبرا عن صوم آدم عليه السلام ان الله تعالي لما تاب عليه أمره بصيام ثلاثين. و بهذا يتضح لنا أن الصيام كانت مكتوبة علي أبينا آدم عليه السلام، ولكن لم يأتي بشئ كاف عن كيفية صومه، و بعد ذالك ثبت عن صوم إدريس عليه السلام أنه كان يصوم الدهر، و لم يرد شئ كاف عن صومه أيضا. و بعد ذالك قد روي ابن جرير الطبري عن قتادة قال:(هبط نوح من السفينة يوم العاشر من المحرم، فقال من معه من كان منكم اليوم صائما فليتم صومه و من كان مفطرا فليصم). واستدل اهل العلم من هذه الرواية أن الصيام كانت مكتوبة و نافلة. و قد جاء في سنن ابن ماجه أن النبي صلي الله عليه وسلم قال:(صام نوح الدهر إلا يوم الفطر و يوم الأضحي). قال اهل العلم أن اليوم الذي كانوا يفطرون فيه يسمي عيدا للفطر و اليوم الثاني كان معروفا عندهم بيوم القربان، و هو أمر مقرر في الأديان السابقة من زمن آدم عليه السلام. و ثبت صيام موسي ليوم عاشوراء في السنة النبوية؛ و لأجل ذالك كان اليهود يصومونه شكرا لله تعالي. و قد ورد عن أهل الكتاب أن الله عزوجل لما نجي قوم يونس من العذاب، صاموا شكرا لله ثلاثة أيام، و أوجبوا ذالك علي الصغير و الكبير و البهائم، و عنهم أخذت الكنيسة السريانية هذه الصيام، ثم الأرثوذكية المصرية، و قررته واجبا. فرض الله عزوجل علي اليهود صوم اليوم العاشر من الشهر السابع من سنتهم، و هو المسمي(تسري) يبتدئ الصوم من غروب اليوم التاسع إلي غروب اليوم العاشر، و هو يوم كفارة الخطايا، و يسمونه(كبور). ثم إن أحبارهم تصومون صوم أربعة أيام أخري، و هي الأيام الأول من الأشهرالرابع والخامس والسابع و العاشر من سنتهم تذكارا لوقائع بيت المقدس. و صوم يوم (بوريم) تذكارا لنجاتهم من غضب ملك الأعاجم(احشويروش) في واقعة (استير). و قد جاء الحديث عن صوم اليهود لعاشوراء أن النبي عليه الصلوة والسلام لما قدم المدينة و اليهود تصوم عاشوراء، فقالوا: هذا يوم ظهر فيه موسي علي فرعون، فقال النبي عليه الصلوة والسلام لأصحابه :(أنتم أحق بموسي منهم، فصوموا). و من أنواع الصوم عند اليهود: الصوم عن الكلام، والصوم عن الطعام في شكل فردي و أحيانا في شكل جماعي، و من الصوم الفردي صيام الأفراد أو الأسر في حالة الحزن التي تنزل بهم أو عند التكفير في خطيئة التي إقترفها الواحد منهم. و أما الصوم الجماعي فهو لذكري الاضطهاد و التشريد التي تنزل بهم. و الصوم عند المسيحين الإمساك عن أكل لحوم الحيوان و عن كل ما يتولد منه أو يستخرج من أصله، و يقتصر الصائم عن أكل البقول. و لا ينعقد سر الزواج في غضون الصوم، و الصوم عندهم يكون يوم الأربعاء، و يوم الجمعة. و كذالك عرف الهنود الوثنين الصوم قبل الميلاد بعدة قرون، و هؤلاء كلهم يعذبون أنفسهم و أتباعهم بالصيام، و يبالغون في محاسبة أنفسهم، و إرهاق اجسادهم بالزهد و التقشف، حتي تميل أعناقهم عن أبدانهم من شدة الجوع. و كذالك الجينية: عمادها الزهد والرياضات الشاقة و التقشف و التشدد في العيش و ما إلي ذالك. و أما المشركون العرب: فكانوا يصومون يوم عاشوراء قبل البعثة كما ورد في السنة النبوية، و مما ذكر سبب ذالك أنهم أذنبوا ذنبا، فأشار اليهود عليهم بصوم عاشوراء لتكفيره. و أما في هذا العصر الراهن لكل أمة من الأمم صياما مخصوصا. و إعتقاداتهم مختلفة عن الصيام. أكتفي علي هذا القدر بخوف الإطالة التي تؤدي إلي الكأبة و الملال.                                                                                                                                                              أخوكم: محبوب رضا من جمهورية الهند، طالب بجامعة مركزالثقافة السنية، الهند.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق