]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

موسوعة " تأمّلات قرآنيّة " الواجهة الخلفيّة للموسوعة 2011

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2011-10-15 ، الوقت: 06:33:58
  • تقييم المقالة:

 

الواجهة الخلفيّة للموسوعة.

 

 

          محاولة في فهم القرآن الكريم الذي لا يستطيع أي مخلوق تفسيره لأن الله وحده عز و جل تكفّل بهذه المهمّة " و لتعلمنّ نبأه بعد حين " آخر ص الأية 88 ، هذه المحاولة هيّ تأمّل في السّور القرآنيّة حسب ترتيب نزولها للإقتراب أكثر ممّا يستطاع من فهم القرآن الحكيم في مهد تنزّله على قلب المصطفى الأمين عليه أفضل الصّلاة و أزكى التسليم بكشف اللثام عن الجواهر المكنونة في السّيرة النبويّة العطرة الميمونة بلوغا إلى ما في المعجزة الخالدة و الرّسالة الخاتمة من إعجاز بياني-علميّ-تشريعيّ. و بذلك نقول إنّ المعجزة المحمّدية وردت جملة و تفصيلا في نسق متكامل يجمع بين بناء بيانيّ غاية في البلاغة و مضمون علميّ معجز لكي يبلّغ ثمرة تشريعيّة في منتهى الإعجاز هي الخير الأسمى و الهداية المثلى و النّور المبين في إصلاح النفس البشرية بالهداية و الأسرة المؤمنة بالعفّة و المجتمع المسلم بالعدل و العالم بالسلام و الكون بالإستخلاف و التعمير. و لقد حاولت في جميع قراءاتي لكتب التفسير أن أقف على تكامل أدوار هذا البناء فلم أجده لا في كتب البيان و البلاغة و لا في كتب الإعجاز العلميّ و لا في مراجع الإعجاز التشريعي إلاّ نتفا و إشارات بدون دليل و برهنة ، و بمشيئة الله تعالى نحاول تركيز جهدنا لبيان هذه المعاني الجليلة.

 

                           و ما توفيقي إلاّ بالله العليّ العظيم.

                                                                         

                            الفقير إلى معونة ربّه و رحمته

                                الأستاذ جمال السّوسي

                                                     المكنين / تونس

                                      2011

                                                                                                                                                                                                   


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق