]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاعلام العاهر

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-07-26 ، الوقت: 07:54:05
  • تقييم المقالة:

اعلام قادر أم عاهر 

يكبّر الخبرية لتصبح جريدة ويعظم القصة لتصير رواية ومن حلقات.ولا أغالي اذا ما قلت أنّه لا وجود لاعلام عربي راقي .

اسمعوا واحكموا...مندوبة احدى المحطات التلفزيونية تنط من الشاشة او تكاد تقفز وهي تنقل واقعة اشكال حصل في الأسواق .

وبعد لحظات تسأل أحد المواطنين انت سني وهل تعتقد ان الذي أطلق عليه النار  علوي وهل بدأ النّزاع بينكم ..ضحك عليها الرجل وأجابها اشكال فردي ماذا تقولين ..وانتقلت الى آخر كيف ستنتقمون وهل ستردون عليهم وهل بدأت المعركة بين الجبل والتبانة..

ألله واكبر لعن الله كل فتان وسؤال أين القيمين على تلك الجميلة التي تحسن تقليم أظافرها ووضع حمرة شفاهها ولا تمتلك روح الحوار ولا تعرف ما معنى الحكمة وكيفية التعاطي مع الأمور..وهذه عيّنة بسيطة من تلفزيوناتنا الكثيرة وكلّهم على هذ ا النمط وأكثر..

بالّلغة العربية الفصحى لا يوجد في عالمنا العربي اعلام وانما وكالات اما يهودية او اميركية او أوروبية وبعض المحاولات المحلية.

تماما" اعلامنا مثل العاهرة التي تتصابى وتتجمل وتتعرى وتفضح وتتشدق وداخلها فارغ واعمالها ملقنة وهي جارية لأسياد ....

ما بالنا أيها العرب الا يوجد رجل واحد يستثمر محطة اعلامية منا ولنا وحريصة على مصالحنا وأمننا وأولادنا ومجتمعنا...

أبدأوا بالاعلام ثم بالعسكر ثم بالجامعة والمدرسة واتركوا الباقيات تصلح لوحدها اذا ما صلح التلفزيون والتلفون والنت والجيش والعلم والتعليم....سوف تروون كيف يتوب الفساد وينتحر الشر...ونرتاح من أتعابنا .نحن العرب الذين كللنا وسئمنا من أيامنا...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • نورالدين عفان | 2013-07-28
    الإعلام جزء من منظومتنا القيمية والإخلاقية ... ومادام هذا الجزء أي( الأخلاق والقيم) معدومة أو مصابة بأضرار بليغة فلن ننتظر من الإعلام شيئا .... ليس في لبنان وحدها هذا الإنحطاط بل هو في كافة الدول العربية وفي محطات وبلدان كنا نحسبها عريقة في الثقافة فإذا هي أنذل وأخس من الإعلام الصهيوني .......... هناك أزمة أخلاق وهوية زادها الفقر والجهل إستفحالا 
    بورك قلمك وسلمت يمناك على ماتخطين أيتها الراقية لطيفة خالد
  • محمد جورج | 2013-07-26
    الانسان يكبر بلبنان .. لكن أوافقكِ الرأي بأن ما يحصل فيه لايمت لأخلاق العقلاء الذي برزوا الوجه الحضاري لهذا البلد الراقي .. وشكراً لكِ ..
    • لطيفة خالد | 2013-07-26
      اخ محمد جورج وابن بلدي الذي أحبه كثيرا" رغم انني عشت فيه حروبا وما زلت ولكنك بالتأكيد خارج البلد لأن من يرى ويسمع ويعايش الانحلال الاعلامي في لبنان وخصوصا" التغطية المباشرة للحدث يعلم جيدا" الى اي درجة من قلة الأخلاق والوطنية انحدر اعلامنا والنموذج الهابط تلفزيون الجديد وغيره ليس بأفضل ...مع الأسف 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق