]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

لا تكن بلا مشروع في هذه الحياة ..

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-07-25 ، الوقت: 15:28:32
  • تقييم المقالة:

لا تكن بلا مشروع في هذه الحياة لا تكن بلا هدف ينير لك الدروب ....

فهل عشت حيات الخمول ؟

هل تذوقت معنى القلب عندما يذبل ؟

لا يمكن للإنسان أن يعيش ويموت بلا هدف ؟؟

لا حظ ونحن في شهر رمضان لا أحدا منا يقوى على مجابهة العطش والجوع والسهاد حتى أعمالنا قد تكون

محدودة في أحيانا كثيرة وهذا لأن الجسد قد لا يقوى على تحمل التعب ...

أو ليس هذا مشروع ؟

أو لس قدوم رمضان في حلته تعني تحويل النفس على غير العادة لتتحمل وتحمل ؟

أو ليس هذا دواء للروح ؟

والكثير من مظاهر النشاط التي نقوم بها هي عبارة عن مشاريع حياتية تلى منح النفس الحياة الأفضل

فهل بعد هذا لا يكون للإنسان مشروع في الحياة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق