]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

(لطيفة خالد) : امرأةٌ بالأبيض والأسود .

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-07-25 ، الوقت: 11:55:42
  • تقييم المقالة:

لاحظْتُ في هذين اليومين ، أنَّ الزميلةَ (لطيفة خالد) تكتبُ بإسهابٍ ، وأكثر من نصٍّ في اليوم الواحد ، وتُرْسِلُ في كتاباتها هذه شراراتٍ من الغضبِ حيناً ، وقبساتٍ من المحبةِ حيناً آخر ... وهي لا تحسنُ التورية ، والمُداراة ، حين تمتشقُ القلمَ ؛ بل ترفعُهُ في وجهِ خصْمها وكأنَّهُ هراوةٌ مُدَبَّبَةٌ ، تريدُ أن تسحقَ بها عظامه ، وتُهَشِّمَ رأسه .. أو تقدِّمُهُ لصديقِها في صورةِ باقةِ ياسمين ، يفوحُ منها الشَّذى ، ويقْطُرُ النَّدى ...

إنها امرأةٌ صريحةٌ ، لا تحبُّ من الألوان إلاَّ الأبيض والأسود . وضحْكَتُها صافيةٌ إن ضحكت .. وتَجَهُّمُها بارزٌ إن تجهَّمتْ ... وهي تعيشُ هذه الحالات النفسية بصدْقٍ وأمانةٍ ، وتُعاملُ بها معارفها بشكلٍ مباشر ، فلا محَلَّ للَّوْنِ الرَّمادي في تعابيرِها .. وعباراتِها .. وعبراتِها .

إنها امرأَةٌ تعشقَ الوضوحَ والصِّدْقَ ، وهي تكونُ برداَ وسلاماً على الصادقين ، وتكون ناراً وهجوماً على الكاذبين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق