]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

اليك ايها السجين ......

بواسطة: نجوى السالمي  |  بتاريخ: 2013-07-25 ، الوقت: 11:05:29
  • تقييم المقالة:

اليك ايها السجين عفوا ايها المناضل ،ايها المكافح 

لقد ضحيت بنفسك و بحياتك لاجل حريتك ووطنك 

فلا تندم يوما انك عشت في سجن بل زنزانة كنت انت البطل فيها 

عش حياتك كما لو كنت طليقا حرا و لست في زنزانة 

و لكن ليتهم يعلمون ان تلك الزنزانة هي التي علمتك و جعلتك تصمد و تبني من ضعفك قوة و لا تعرف الهزيمة 

اليك ايها السجين عفوا ايها المناضل ،ايها المكافح 

برغم القيود التي جعلتك مكبلا في سجن بل زنزانة الا انك تحديت المستحيل و جعلت من صمتك زادك و من صبرك دليلك 

ايها السجين لاتحزن ان عقلت او عذبت يوما في سبيل حريتك و كرامتك

رغم الامك ،معاناتك،حرمانك بل ماساتك و كل احزانك الا اني اعرف ايها السجين ان ما تعيشه داخلك من قوة و تحد و صبر لن يقدر ظالم و مستبد عن محوه من ذاكرتك

انت البطل ايها السجين لانك تحديتهم بابتسامتك و بصمتك الذي يكاد يعذبهم ارجوك لاتنظر الي الوراء و اترك من ظلمك يتخبط في ظلام غروره و ديجور انانيته 

انتصر بصدقك ولملم اشلائك و اجمع دفاترك وارحل حلق عاليا بعيدا عن عالمهم ،عن سجنهم بل زنزانتهم الزائفة 

لن الومك ايها السجين يوما عن صمتك و عن دموعك التي باتت تنهمر ظلما فانت لم تهزم فناضل و كافح الي ان يحن موعد انتصارك 

انت ايها السجين الذي اراد ان يغادرهذا العالم ،ان يكون طيرا يحلق في الفضاء ،و يملك ارادته و قوته اني اعلم ذلك لكن انت الان وحدك من ادرك من انت؟ و ماذا تريد ؟ و لماذا انت في زنزانة ،زنزانة جدارها الالم و العذاب و بابها الظلم و الاستبداد 

ادعوك ايها السجين الي لحن جديد في الحياة و ان تخرج من غابة العذاب فانا لن اعلمك هذا كله انت من علمني 

ايها السجين عفوا ايها المناضل ،ايها المكافح 

اي درب الان اخترت ايها السجين الجلوس علي الربوة و الانتظار ام السباحة ضد تيار الظلم ،العدوان و الارهاب 

تري اي منهج  من هذا ستسلكه السير في درب الصخب ام ملازمة الصمت و السكون و ليكن بعدها ما يكون 

نجوي السالمي 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق