]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

توقيع بقلم رصاص

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-07-25 ، الوقت: 07:49:49
  • تقييم المقالة:

دخل متسللا" الى عالمي الافتراضي متخفيا" بقناع من اسمنت وحاملا" لواء الحب وغادقا" كلمات الود وكنت جديدة على عالم لا يرحم ومن شدة الضوء غشي النظر والبصر والبصيرة...وصدقت انه كان حبا" وعاهدت نفسي على الثبات وطلبت منه الصدق فاشتد وثار وفار ..ولما امتلأ جيبه من المال الحرام وتكشفت لي حقيقته السوداء كذب وافتراء وسرقة افكا ر وتعدي على الممتلكات الفكرية ورب العزة أسامح من يسرق مجوهراتي ولن أسامح أبدا" من يسرق كلماتي ويقيم حولها ابتهاجا" وحفلا" ويذكر كل شيىء الا من كتب المقال...ولما خلع قميصه البالي وارتدى الحذاء اللماع وربطة الأعناق وصارت قيمة لباسه أكبر من قيمته الذاتية...رجع المحتال الى أصل لم يكن يوما" من نسل البشر ..وانما من الشيطان..كذب على اخت لي ومن ثم أخت وقبلهما أنا والله اعلم كم واحدة مثلنا ...

فقط نصيحة أسديها لمثلي لا تصدقوا أحد من العالم الافتراضي الا من رحم ربي وذلك لأن العدم هم والكذب لهم عنوان والاحتيال  عندهم أسلوب...ولسيء الأذكار فقط لعقلك الفارغ وقلبك الأسود تذكر انه في يوم من الأيام كان لي قلب من شدة بياضه اغدق على من لم يستحق الحنان..يعني وجع قلب على انسان غدره الزمان كما كان يسهب ويدعي ويقول...ويؤكد أنه مغبون ولا يهمني الاّ نصيحتي للإناث احذروا الوهم والعدم لأن الكذب ملح بعض الرجال...وخصوصا في عوالم النت..لأن العين يصدقها الحواس والاحساس ...

وليس ندما" بالعكس كل تجربة في حياتي تثريني وتقفز بي الى الأعالي وبفضل الله سبحانه وتعالى.. ولو اجتمعت الانس والجن على ان يضروك لن يضروك الا بما كتب الله لك...فكيف لو اجتمعت الشياطين في جسد انسان فقط أقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ومن الهم والحزن والعجز والكسل ومن غلبة الدين وقهر الرجال اللهم آمين يا رب العالمين ..ولأنّني مؤمنة مسلمة أسامح من ظلمني ولا أدعو عليه فقط أقول أسلمت أمري للذي خلقني وفطرني هو العدل الحكم...وأنا بحكم الله قانعة وراضية ...ساعة يشّبهني بكومة لحم وساعة بأمية تهجي الحرف وساعة بمن تركض وراء الرجال وساعة يعيرني بالمرض لا أعرف بماذا أيضا" واللائحة تطول يا من تتسلى بقهر الناس وتتمتع بوجعهم  ضجرت منك  لا أريدك ان تؤثر على مسارات حياتي...

والى كتابي الرابع باذن الله بعنوان حياتي ....بعد عيد الفطر السعيد...توقيع بقلم رصاص تعبير عن الاخلاص للحب وللحياة وللغة العربية

                   الكاتبة اللبنانية لطيفة خالد


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لطيفة خالد | 2013-07-28
    أخي في الله يا رب تحقق كل مبتغاك وكلماتك هذه وشاح حريري لحروفي تزيدها بهاء" وأناقة وحضورا..يا ألله أصلح أحوال المسلمين في كل مكان.....
  • أحمد عكاش | 2013-07-27

    آهٍ يا صديقتي: نسيتُ أن أقول لك إني أنا (أحمد عكاش)،

    الذي صار الانتظار بعضاً من (حياته).

  • | 2013-07-27

    الأخت الكاتبة (لطيفة خالد) الفاضلة:

    خير إرثٍ يخلّفه المرء لِعَقبِهِ، وللأجيال القادمة من بعده هو (الكتاب)،

    كتابٌ نافعٌ تتداوله الأيدي،

    ويتهاداه الأحباب،

    يلمع في واجهات المكتبات،

    يشهد أنَّ ثمّة أناساً يسهرون الليالي الطوال

    يتصيّدون الأفكار البنّاءة، والمعاني الرائعات، والكلمات الموحيات، والأحرف الخالدات،

    هذه هي الثروة التي لا تُقدّر بثمن، والكنز الذي لا يرقى إلى عليائه ذهب ولا فضّة،

     وها أنت يا آنستي خدمت الإنسانيّة في ثلاثة كتبٍ ستذكرك االأجيال

    القادمة بها، وقريباً سنسمع صرخة مولودك الجديد (حياتي)،

    فأهلاً بك وبعطاءاتك المتوالية،

    ونسأل العليّ القدير أن يأخذ بيدك إلى الكثير الكثير من المطبوعات والمنشورات،

    ونحن بالانتظار، وإنَّ غداً لناظره لقريب.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق