]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الوفاء

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-07-25 ، الوقت: 02:38:24
  • تقييم المقالة:
نظرت اليها  خلت نفسي   في المنام ذبلت عيناي و اغمضت  لتدع القلب يحس بالحنان سمعت همسا فى اذني حبيبي انا هنا اتلذذ معك الاحلام  اجبتها فى هيام اتركيني اشعر بالامان لقد ذقت طعم الالم و الحرمان غبت عني كثيرا و لم اعد اتحمل النسيان قالت لي حبيبي انا والله كمان تطعمت المر فى كل ما اشتهيته منك ايام زمان لم اعد اراك امامي كنا نرتع معا فى الحدايق كالغزلان نقضي جل اوقاتنا نتمتع بما يوجد من نعم فى المكان لكن حبيبتي و قد غيرت المكان لم اعد اراك الا فى الاحلام دعيني اضمك لصدري و احكي لك ذكريات ايام زمان ابعدوك عني من دون ان يدلوني اين انت الان فجاة تظهرين للعيان اهي صدفة ام قدر الزمان لتجعلنا نعيد الاماني  و الله كل شىء بان انت التي رضيت ان تزورين المكان لنعيد العيش معا فى امان  الاهل قد يغادرون المكان و نبقى معا لنعيش ايام زمان  حبي لك لن تملؤه الدنيا و ما فيها من مساحات و لن تعنيه السنين و لا الايام يضل طول العمر فى نفس الزمان و المكان                                                               

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

و تتطير حولك كالنجوم التي تعشق القمور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتمايلين فى مشيتك الساحرة 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كسير النعام الوحشي فى البرور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لا تلتفتين يمنة و لا يسرة تسير و قد اصابك الغرور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تهابك الغزلان فى البراري

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتذوقين طعم الحب بشعور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نورك لم تستطع لا الشمس القمر ارغامه على الافول

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القلب لا  يحتاج لشمس او قمر لاشعال فيه نور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حبك و حنانك اضاء فى القلب نور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

و جعله مضيئا كضوء البدور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حبيبتي لا يغرنك الجمال و لا الغرور

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق