]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

إدمان التصوير !

بواسطة: Mohammed Ali  |  بتاريخ: 2013-07-24 ، الوقت: 22:40:47
  • تقييم المقالة:

خرجت يوم للتنزة في أحد الشواطئ الساحرة في منطقتي و توقعت وجود عدد كبير من الناس لمشاهدة المنظر هناك..

و بالفعل وجدت الكثير من الناس و لكن...لم يكن أحد منهم في المكان !   

   

هكذا اصف حالنا كمصورين محترفين او هواة و للأسف بعضنا مجرد حاملين كاميرات !

ترى الجميع رافعين ايديهم بمختلف اشكال الاجهزة و اعينهم على شاشات صغيرة مغيبين عن الجمال الحقيقي من حولهم.  

 

جميل أن نوثق مشاهد رائعة رأيناها لكن خسارة كبيرة علينا تفويتها بالواقع التي هي أجمل فيه من الصور

اعتقد جازماً انك لن تجد مالك كاميرا ذاهب الى نزهة ترفيهية دون حملها معه, لالتقاط صور يدهش بها اصدقائه الذين لن يجدوا المتعة التي حصل عليها هو بذهابه بالفعل.

 

  جرب عزيزي القارئ في نزهتك القادمة تعمد ترك كل اجهزة من على بدنك بما في ذلك الساعة لو اردت متعة حقيقية لا تقطعك فيها نظرة من حين لآخر لمعصمك !

 

  ارغم نفسك على ترك الكاميرا في المنزل و التنزة في اماكن زرتها مراراً,,ستبدو كما لم ترها من ذي قبل و سينتابك شعور بالحسرة لو أن بإمكانك التقاط صور لهذا الجمال, مع انها ربما ليست بالجمال الذي تعتقده إلا أن تفرغك لها جعلها أجمل !

  و هذا أولى بالمبتدئين عمن يتقاضون أجراً على أعمالهم بينما نحن نتسلى و نظهر مواهبنا ..ليس أكثر.  

 

  يجب ان لا ننسى غرض تواجدنا الاساسي في المكان و هو الاستمتاع,

بدل أن ننكب على البحث عن زاوية منسابة و إعدادات صحيحة و إضاءة ..الخ ! مما يجعلنا نعتقد اننا ذهبنا فعلاً للمكان و اخذنا حصتنا من السعادة فيه, و على العكس من ذلك دون علمنا بالحقيقة !

  الخلاصة: إحذر  أن تحرمك الكاميرا من الإستمتاع بعينيك.

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق