]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حلم ولقاء مع بياع كلام (عطاف المالكي)

بواسطة: عطاف المالكي  |  بتاريخ: 2013-07-24 ، الوقت: 21:59:55
  • تقييم المقالة:

حلم ولقاء مع بياع كلام بقلم (عطاف المالكي)
حلمت في ليلة صيفية رمادية ناموسية , أني امتلكت قناة فضائية ضخمة ؟!وبدأت استعدادتي لها على قدم وساق؟!وكنت حريصة جدا على استقطاب فئة خاصة للنهوض بها وتسويقها بأقصر الطرق؟؟!! هل تصدقوا أن القناة اكتملت بطاقمها ..وأنا المديرة والمذيعة ومقدمة البرامج ؟!!
في تلك الليلة وأنا تحت تأثير حلمي كم تاقت نفسي اللقاء مع بائع كلام ؟؟؟
قدمت له الدعوة على طبق من النفاق... فقبلها... بكل أريحية تامة ثم حددت له اليوم والوقت واحتذيت بالقول المأثور ((الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك؟))!
هذا وقد تم اللقاء وأنا المقدمة ومعدة الأسئلة والعياذ بالله من كلمة أنا النرجسية ولكن ماذا أفعل لابد من إظهار قدراتي الخارقة للعادة كضيفي التحفة ؟!!
سيداتي سادتي بجميع أطيافكم الجاهل والواعي ....النبيه والغبي والعبقري والمبدع طابت أوقاتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كم كنت أنتظر لقائي النادر وعلى أحر من الجمر مع ضيف عاشق للأضواء ليل نهار , من صفاته النادرة نرجسي يحب نفسه كثيرا يسهر على ضوء القمر والشموع
يحب طلال مداح قليلا ومحمد عبدو قليلا كثيرا ؟!! أصدقاؤه على الورق وعبر الصحف عدد حبات البرد في شيكاغو وزخات المطر في شنكهاي ؟؟ ! مهووس بألقابهم وكنيتهم
فهذا أنيق والثاني بديع والثالث ظريف والرابع نشيط .... ضيفي الجميل امتلأ لحما وشحما مع كمية لابأس بها من الهواء نظرته ثاقبة ومرآته عاكسة ومستقيمة بحيث
لايرى إلا وجهه في كل الاتجاهات ؟؟!
ضيفي العزيز يشبهني جدا بالنرجسية التوحدية النادرة ,الفرق بيني وبينه أني أعترف وبكل قواي العقلية لاأحب التعمق بالصداقة
ولا أؤمن بها معنا ورسما ولا حتى خطا وحرفا والسبب بكل بساطة أنانيتي المفرطة التي طغت وتجبرت ...........باختصار شديد ومقتضب أنا
كتلة أنانية تمشي على الأرض ؟؟!قسمت وقتي على مدار الساعة وجندته لي فقط ولاأثق إلا ماتمليه علي الأنا العظمى
أووو نسيت ضيفي الكريم وأنا ألمع وأبجل نفسي ؟؟! على حساب وقته الثمين حبيب وحبيبات الجماهير ..
بياع كلام أمامي على مقعد وثير ينتظر التهليل والترحيب وأنا أسهبت بما فيه الكفاية
ضيفي بدأ يتململ ويشعر بالضجر أووووه نأسف عزيزي الأن وكما علمنا من مصادر ناسا وواسا أنك وصلت فوق سطح القمر الشماسي تتنقل بين جنباته
على سفينة الفضاء الخراطي ... أهلا وسهلا بكم وطئتم قمرا وصعدتم مريخا ؟!
كيف الحال ؟
الحمد لله أنا بخير مادامت أسكب حروفي مدرارا ليلا ونهارا تنبض مع كل عرق من عروقي الساكنة والمتوترة؟؟؟
وأبيع كلماتي ثم أكورها وأعيد عجنها مجددا على مصنع صحفنا البراقة الجميلة ومواقعنا الالكترونية حتى ينتهي بها الحال في السوق السوداء ؟!
يااااه ألا تعتقد أنها كثيرة ؟!ونحن أمة كلام في كلام وصحفنا على دكة الاحتياط المنسية ؟
نعم نعم ثرثرتنا كثييييرة صوتا وحرفا
وكما تشاهدين
و ترين كلامي ليس ككل الكلام ؟!!!!!!!
فيه مخالفة مبطنة على استحياء من المجاهرة بما هو مخالف للدين والشرع
وشيء من المجون والسقوط واللف والدوران في حلقة مفرغة
مع بهارتي المميزة فهي خلطتي السرية ؟
أووووه حسنا حسنا كم أنت جميل ولطيف بفرقعاتك الرغوية عندما تنفخها بالهواءالطلق ؟!
شكرا شكرا على الإطراء وحقيقة أستحق ذلك المديح وأكثر؟!فأنا إن لم تكوني تعلمي
كاتب وكاتبة في آن واحد أكتب في عشرين صحيفة
وعشرة مجلات ومؤخرا صدر لي مجموعة كتيبات وأكثرها تنادي في تحرير المرأة وعدم خضوعها للثوابت والدين ؟؟!!!
أكتب بأسماء مستعارة وأخترع أسماء مؤنثة , رنانة ملفتة للنظر,لأتصيد ضعاف النفوس والتافهين والتافهات
اممممم سألتقط هذا السؤال المدان الطائر من فمك وأقبض عليه ؟
أنت قلت التافهين والتافهات هل تقصد أن ماتكتبه ليس له قيمة ؟؟!!
ومن قال هل تدينني؟؟
غيري السؤال لو سمحتي ولاتتجني علي ؟؟
أنا أطرح أفكاري الجهنمية وأتحرش بعقول المفكرين والمفكرات ؟؟!
والعهد الذي بيني وبينهم الأفكار؟!! حسنا حسنا رائع وجميل ؟؟!
لو تكرمت عزيزي بائع الكلام ماهي أسماؤكم المستعارة الوهمية
أوووووه أنت تحرجينني ؟!حسنا سأتجاوز عن السؤال منعا لسقوط ماء الحياء من وجهكم
عزيزي بياع كلام ماآخر مستجداتكم على الساحة العربية والصحف المحلية والعالمية ؟!أبيع كلام وكل يوم أتبنى قضية
ثم أنسفها في اليوم الثاني تقدري تقولي أن كلامي ماعليه رباط كلام الليل يمحوه النهار وكلام النهار يمحوه الليل !!!
كم أنت صادق وشفاف في إجابتك تلك ؟!كيف اكتشفت مواهبك الخارقة للعادة ؟!
بالصدفة ؟
كنت أمر على بقالة الحانوتي الذي في حينا وأشتري منه, وأحيانا كثيرة أسرق منه
والذي أدفع ثمنه يلفه لي بصحيفة قديمة على شكل مخروطي , وأقرأها فتعجبني كلماتها المنمقة .
حدثت نفسي لماذا لاأمارس هذه المهنة غير المتعبة.... وبدأت أخطط ثم أرسم وأنفذ مرة أسرق قصيدة بقضها وقضيضها وأنسبها لنفسي, ومرة مقال ,ومرة قصة, ومرة خاطرة ,
وهكذا أصبحت كاتبا على غفلة من الزمن وفوق ذلك يشار إلي بالبنان والإبهام؟!
تعبت جدا جدا إلى أن وصلت لسطح القمر ومازلت أصعد للمريخ ؟؟!
حقيقة يعجز لساني عن شكرك عزيزي بياع كلام, أنت شفاف وصادق ونزيه, وفوق ذلك تعترف مااقترفت من أعمال شيطانية مما يدل على شجاعتك المطلقة التي لايشق لها تراب ولاغبار؟
شكر شكرا كثيرا على قبولك لهذا اللقاء المميز وكلماتك الممتلئة أوكسجين منعش
عفوا عفوا .. لقد أخجلتم تواضعي في تسليط الضوء على شخصي المبدع
سؤال أخير من أنت بسطر إلا ربع ؟؟!
؟أنا من نظر الأعمى إلى قلمي وسمع حروفي من به الطرش ؟!!
سيداتي سادتي نستأذنم ونودع ضيفنا القدير على أمل اللقاء به مرة أخرى
ومع بياع كلام آخر ؟؟! 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق