]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زيف التدين

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-07-24 ، الوقت: 17:24:38
  • تقييم المقالة:

زيف التدين هومن جعل موقف المسلمين انهزامي ..التدين ليس استعلاء ولا امتياز بل هو سلوك انساني بالمحبة اما ان تعيش جملة من الشعائر الخاوية من روحها اي من تشخيصها على الواقع كموقف فانت لا تفعل اكثر من الأساءة الى شعائرك .. ان التبليغ كان اهم ركائز ديننا ..وانا اقوا ان الفتوحات لم تظف اكثر ما اظافته مسلكية التجار والعلماء والعباد الصالحون والعمال البسطاء الدين آمنوا بالمحبة كدين انساني ..ولم يصابوا بمرض التوحد الدي قتل الجماعات والدين ..وساحوا في الأرض بلغوا بالقدوة الحسنة ..اننا لم نؤمر بالقتال الا للضرورة الأعتداء لكن امرنا بالتبليغ ..بالحكمة بالعقل بالمحبة ..بالتسامح كم هي مواقف النبي المتسامحة كثيرة ..لم تكن غزواته كثيرة ..بل دعوته بالرشد والتكافل والمساوات امام القضاء وانصاف المظلوم..ومواسات الفقراء والبسطاء ..لم يكن عنده فرق بين الناس الا من اتى بقلب طيب وطاهر ..قال لاحدهم لما قال انا اصلي المكتوبة واصوم واحجولا ازيد قال ان صدقت دخلت الجنة ..قليل من الأيمان مع التزام ورع واخلاص ينجيك ...لمادا عليك ان تخرج من تونس لتخرب سوريا او تأتي من افغانستان لتدمر الجزائر او تذهب لمالي تروع الناس ليقال انك مسلم اقول انك لست مسلما ....


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق