]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا الارهابي

بواسطة: طارق شمس  |  بتاريخ: 2013-07-23 ، الوقت: 13:46:35
  • تقييم المقالة:
أنا الأرهابي

 

 

لم أتهم يوما بالارهاب ، الا أنني كنت أحمل هذا الشعار بشكل دائم ، على كتفي ، على بندقيتي ، على نعشي...

أنا أرهابي ، لأني رفضت دائما أن اكون تابعاً لهم ، انهم اصحاب المناصب ، الذين باعوا انفسهم كالجماجم المرمية على أبواب المقابر، أنا ارهابي ، لأني رفضت الاحتلال وواجهته ببندقيتي القديمة التي قاتلت فيها على الحدود منذ 1948، أنا ارهابي لأني رفضت ان يذل شعبي وأن يحتل وطني ورفضت العملأ وأسيادهم داخل الوطن وخارجه ، أنا ارهابي لأني حملت نعش صديقي وأخي و أقسمت ان لايذهب دمهم هدراً ، أنا ارهابي لأني قلت لا لمافيا الحرامية الذين يسرقون وطني ويبيعونه في أسواق النخاسة الدولية ،أنا ارهابي لاني وقفت يوماً ولم أسلم على سفير الدولة التي تحتل أرضي ، أنا ارهابي لأني رفضت مشروع تقسيم وطني ، ورفضت ان يباع منزلي للغريب وان تهدى ارضي لخائن، انا ارهابي لأني رفضت أن افهم التاريخ كما يفهمونه مزوراً مليئاً بالاباطيل ، لأني حولت قلعتي الى مزار ، والمزار الى مصلى ، انا ارهابي لأني قبلّت جبين امي وكانت تبكي على مقاوم ، وقبلت جبين الوطن وآثار السجود ، انا ارهابي لأني انا ابن الوطن رفضت الحرمان الذي فرض علي ، رفضت الفقر مع انه عز لي ، حاولت ان ابني وطن في زمن الاغنام، انا انا رفضت ان ألحس احذية المتكبرين ، رفضت ان اخضع لأمراء المخادعين ووقفت كالجبال في وطني امام رياح المعتدين ...أنا أنا الأرهابي الذي قلت كلمتي "لا" أمام المحتل والغاصب ، فاتهمت بالارهاب ، فاذا كانت هذه تهمي فأنا الارهابي الذي تبحثون عنه وأمام العالم كله أفتخر بهذه التهمة ..........


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق