]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أنا أنضج

بواسطة: شاعرة البنفسج  |  بتاريخ: 2013-07-22 ، الوقت: 11:39:35
  • تقييم المقالة:
أنا أنضج

أنا أنموا و أكبر و في كل سنة من رمضان أفهم الصوم أكثر ففي هذه السنة اكتشفت بأني إذا أحسست بالجوع كثيرا فهذا يعني بأني أستلذ بصومي واني بدأت أحس بجوع الفقراء و المحتاجين فحتى جوعي هذا لا يقارن بما يقاسونه أو يحسون به من ألم الجوع    فما أجمله من شعور ان تحس بنعمة الله عليك وعلى من حولك ؛ فغيرك الصوم جزءا من حياته اليومية وليس شهرا فقط أو يومان في الأسبوع بل سنوات و سنوات من العناء,الجوع و الألم ولا يزالون يحمدون الله ويشكرونه على القليل فهل نحن شكرنا الله بقدر ما شكروه أو حمدنا الله كما حمدوه لا ثم لا ثم لا بل نحن أغلبنا يصوم و لا يصل لشعور الألم والحرمان و لو حتى قليل لأننا لو وصلنا لهذا الشعور لما كنا ننشغل عن العبادة بالمسلسلات وغيرها من التوافه و المغريات و لما كنا تجاهلنا الشعور بالجوع والعطش و مروره "مرور الكرام" بل كان يجب أن نتفكر قال تعالى: "أفلا يتفكرون" أفلا نتفكر ولو حتى قليلا بما كان ليحدث لنا إن فقدنا النعمة و ابتلانا الله هل كنا سنذكره حينها ونعبده ونمجده لهذه الغاية بل يجب أن نستيقظ من سباتنا العميق ومن ملاحقتنا للتوافه و ما لن ينفعنا في وحدة القبور تفكروا ايها البشر تفكروا يا بني آدم ...أنا أدركت قبل فوات الأوان...ماذا عنكم؟؟؟...أدركت لأنني أنضج و أنموا وأكبر و أنتم هل نضجتم دون أن تنتبهوا أم ما زلتم تنضجون للآن؟!

بقلمي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق