]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

واقع الامة الاسلامية اليوم

بواسطة: عبد السلام حمود غالب الانسي  |  بتاريخ: 2013-07-21 ، الوقت: 23:14:08
  • تقييم المقالة:
واقع الامه الاسلامية اليوم : بقلم الباحث /عبد السلام  حمود  غالب  المتامل لواقع الامه الاسلامية اليوم  يراى اشياء كثيره وامور متسارعه ومؤامره تبرز وتظهر للعيان  فنلاحظ الاتي ::::: =احتلال وتدمير افغانستان  باسم محاربة الارهاب  =احتلال غير مباشر لباكستان وانتهاك سيادتها  وتدمير اقليم وزيرستان  باسم محاربة الارهاب في باكستان ومحاوله افشال باكستان والسيطره على  السلاح النووي الباكستاني  واضعافها امام الهند ليسهل للهند ابتلاعها  وانطلاقا من الخلاف حول كشمير  =احتلال وتدمير  العراق  تحت مبرر مكافحة الارهاب والتسلح العراقي واسلحة الدمار الشامل  وتسليم العراق على طبق من ذهب للامتداد الايراني والفارسي  واذكاء الطائفية والمذهبية وتصفية السنة وتهجيرهم  =احتلال وتدمير الصومال  وخروج الامريكان  وتسليم الصومال للاتحاد الافريقي والدول النصرانية ارتيريا واثيوبيا ودعمهم   =ما جرى  مؤخرا  من نتاج الثورات العربية كالتالي :::: =تونس  وعدم الاستقرار فيها  وعدم تمكين الثوار من الحكم واستقرار بلادهم  وظهور الفتن  والمشاكل   وزعزعة الامن فيها  نكاية  بمن قام  بالثوره ومحاوله لثورة مضاده لتدمير تونس  وجيشها  لتسهل ابتلاعها   = ليبيا  وتقاسم حلف الناتو وعلى رائسها فرنسا لخيرات ليبيا  وترك اليبيين يعانون الامرين  من الخوف والقتل وعدم الاستقرار ودعم الفئات  والاطراف  مع محاولة انتاج  ثورة  مضاده  لتدمير ما تبقي  من ليبيا والسعي لتقسيمها   =الان مصر وثورة مضاده بدعم عالمي سواء  من ابناء المسلمين او اعدائهم في  محاوله لافشال مصر  حماية  لاسرائيل  وافشالا للثورات العربية  ووئدها الى الابد  ومحاوله لتقسيم  مصر  وتدميرها  وتدمير جيشها لتكون لقمه سهله لا سرائيل  وترك الصراع داخليا يتم فيه تصفية الحسابات  بين المصريين بينهم البين  ليدمورا بلادهم  وجيشهم والاعداء  يتفرجون  ويقودون اطراف المؤامرة  =اليمن وما يحدث فيها  وكيف تم الالتفاف على الثورة  مبكرا بالمبادره الخليجيه واصحب اليمن وابناء اليمن  رهن المبادره وما يقرره الخارج  ويتم بثه على ارض الواقع  وما يتم الان  من الترويج لتقسيم اليمن طائفيا بين السنة والشيعه او بين الشمال والجنوب  وما تقوم به امريكا من انتهاك للسياده اليمنيه  فتقتل من تريد بطائرات بلا طيار  تحت ذريعه  مكافحة الارهاب  وغيرها  من  الدول   =السودان  ما جرى  من انفصال الجنوب عن الشمال وما يجري من حرب ضد حكومة السودان  الى المطالبه بمحاكمة الرئيس دوليا  وكذلك الضربات الاسرائيليه  للسودان وحصار العالم  للسودان   ==== المتامل  يرى  محاوله للقضاء على  = قوة الجيوش العربية   =وحدة الدول العربية  وتقسيمها  وتنفيذ ساكسبيكوا جديده =تدمير الدول  العربية  وخلق الخوف ونزع الامان  =تدمير الاقتصاد وسلب ثروات البلاد العربية  =اذكاء الطائفية والنزاعات الداخلية  بين البلاد العربية  علي مستوى الدوله  الواحده ا =الاحتلال غير المباشر للدول العربية والاسلامية  ونهب الثروات  وكذلك سلب العقول  ونشر الثقافه الغربية المنحله والهابطه بلا قيم  بلا مبادء بلا دين  =السعي لجعل اسرائيل  هي القوة الضاربة في المنطقه  لاقامة  دولة اسرائيل الكيرى  ويسهل ذلك بتدمير الدول العربية  من الداخل بيد ابنائها  =تركيع الدول العربية  واذلالها  واذلال الشعوب  وتركيعها  واستنزاف خيراتها وسلب ارادتها  =كلما  ذكر  للاسف من  مخططات  تدار بايادي  عربية  ومسلمه  تمرر اجنده  خارجيه  تساعد الغرب على القضاء والاجهاز على المسلمين  حكمة الله  والله غالب  على امره  ولكن اكثر الناس  لا يعلمون  وحسبنا الله  ونعم الوكيل  يتبع ---- بارقة امل تلوح  في الافق --- بقلم الباحث  /عبد السلام  حمود  غالب    الاثنين الموافق 22/7  /2013 
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق