]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كلمات للعدم

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-07-21 ، الوقت: 03:11:53
  • تقييم المقالة:
يبتسم الغدار متوهما" أنّ في الخلق أحد يصدقه...فالسموم   تظهر في وجهه طالما هو يكذب..مدع وتافه ومؤذ يخال الدنيا   لحضرته وحده وفاته أنّ الغربان والبوم والخفافيش هم للظلام   أفضل ممثل....اجتاحت خناجرك القلب وانتهكت سخريتك   الكلمات ...ولكنّك لست بعنوان وانما أنت الحكاية كلها تقتنص   النساء لتمطي على ظهورهن في رحلة الحياة...انصحك بالموت   أو العدم فمثلك لا يحلو له الوجود مع النور..هوايته الحفر المظلمة   هناك يرسم ابتسامته الحنقاء كمثل كومة أحقاد تغطيها المحبة   المستعارة من فضاءات الأصدقاء...

 

                                  *****   ما بنات الأفكار الا طيور ملائكية تغرد وتزقزق وتطرب وتنعش ولا   تهبط الا على الأوراق وترتاح فوق السطور ...ومن ابتغى غير ذلك   فما به حشرات تتكاثر في رأسه الملىء بالنفايات وبالأوساخ   .....الأدب يرقى بصاحبه الى مقام الرسل والانبياء ولا يمكن   تسمية أديب او كاتب أو قاص أو شاعر لمن يرقد في المجارير   وبجانب مستوعبات النفايات وبنات أفكاره تتشح بالسواد حزنا"   على الكلم القبيح وقول السوء....وشتان بين العصفور وبين الفأر   هنيئا" لقلمك ولسطورك الفئران والحمد لله على كثرة العصافير   في بساتين أفكاري....                                          خربشات قلمي.....      
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الخضر التهامي الورياشي | 2013-07-23
    أكادُ أجزمُ أنَّ زميلتنا لطيفة خالد ، تقْرَعُ في هذه السطور شخصاً ما عرفتْهُ في صورةٍ ، ثمَّ تبيَّنَ لها أنه في صورةٍ أخرى ، وهي صورة غير جميلة .
    فالغضبُ واضحٌ في هذا النص الغاضب ، إلى درجة أنني تخيَّلتُ لطيفة تقفُ أمام ذلك الشخص ، وتصرخُ في وجهه ، وتواجهه بعمله غير الصالح . وتنزعُ عنه بعصبيةٍ ثوْبَ الحمل ، وقناع العصفور ، ليبدوَ للجميع ذئباً خسيساً ، وفأراً قذِراً ؛ فهو لم يصدر عنه إلا الغش ، والكذب ، والاحتيالُ ؛ حيث أنه سخَّرَ الأدب لأغراض شخصية دنيئة ، وقضى بقلمه حاجاتٍ غير نظيفةٍ ... في حين أن الأدب ـ في رأي لطيفة ـ  (يرقى بصاحبه إلى مقام الرسل والأنبياء ...) ... وهي لا تراه في النهاية إلا فأراً (يرقد في المجارير ...) .
    وشتان بين العصفور والفأر !!

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق