]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

النصر فى ساحة الوغى

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-07-21 ، الوقت: 00:57:28
  • تقييم المقالة:

اعيش بلا بوصلة فى رمل صحراء الغيوم اراها بيضاء فى الارض و فى السماء

الرياح الرملية تفقد العين الضياء احس بلعنة طبيعة اصابتني لاكون فى شقاء

وحدي تلاعبني الرياح و الرمال ترشق وجهي احس بحفر تطلع منه الدماء

لا حيلة لي لا ملاذ اجده لسد البلاء

و لا معين من مخلوقات الارض او السماء الكل هلك او اوجد له حيلة للهروب من الوغاء

ساحة حرب على المخلوفات التى تعيش على الرمال انتصرت فيها الرياح بجلاء

لقد كنت فى مكان امن لما احسست ان حبيبتي هربت الى الصحراء

تركت كل شىء و ركضت وراءها اعرف انها فى خطر يقودها الى الفناء

قساوة الطبيعة حالت بيني و بين بلوغ المناء

اصيبت حبيبتي و اصبت انا بسببها وجدت نفسى فى ساحة وغى

المنية امامي و خلفى لا اعرف ماذا افعل فى ظلمة بلا ضياء

تحاملت على نفسى سمعت انين ات من بعيد خلته صوت ياتينى من السماء

قربت منه وجدت حبيبتي بين الموت و بين الحياة 

تستغيث و تنادي باسمي لانجيها من البلاء

حفرت حفرة فى الرمال و بقيت معها وقتا حتي انقشعت الظلمة من الراض و السماء 

لنعود معا منتصرين من ساحة يصعب الخروج منها بدون وفاة لننعم بالحياة

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق