]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

تمرد فى البحرين بين الحكمة والغباء

بواسطة: dody  |  بتاريخ: 2013-07-20 ، الوقت: 23:21:38
  • تقييم المقالة:

 

تمرد فى البحرين بين الحكمة والغباء --- يميز الباحثون فى الحياة السياسية بين متغيرين حاكمين للنظر الى الفواعل السياسية فى المشهد، هما الحكمة السياسية المتمثلة فى الرؤية والقدرة التى يجب ان يتمتع به الفاعل السياسى حتى يتمكن من قراءة الواقع بمعطياته وتحدياته للتعامل معها بعيدا عن أية تصورات أو أوهما أو خيالات. أما الامر الثانى فهو الغباء السياسى والمتمثل فى قصر نظر هذا الفاعل الى المتغيرات فى البيئة المحيطة وارجاع فشله واخفاقه إلى المحيطين به والمتفاعلين معه دون أن يحمل نفسه أدنى مسئولية عن فشله فى الوصول الى طموحه او تحقيق اهدافه، وهو ما ينطبق على حالة ما اطلق عليها "تمرد البحرين" ذلك الفصيل الذى حاول ان يقلد النموذج المصرى فى حراكه وتصوراته معتقدا أن الواقع البحرينى كما هو الحال فى مصر، بما يجعل من المهم لهؤلاء الذين يدعون الى تنظيم حملة تمرد على غرار الحملة التى قامت بجمع الاستمارات لسحب الثقة من الرئيس المصرى محمد مرسى، أن يدركوا فارق المكان وفارق الزمان معا. فما يجرى فى مصر من احداث ووقائع يختلف كلية عما تعيشه مملكة البحرين، فالخلاف فى مصر يدور حول رؤى سياسية وتصورات ايديولوجية بين تيارات ذات مرجعيات مختلفة أما الخلاف بل الاختلاف فى الحالة البحرينية تتمثل فى ان من يدعون لهذه الحملة ينتمون الى طائفة معينة تعلو من قدر المذهب على حساب الوطن، وترى ان ثمة فصلا بين رؤاها ورؤى الاخرين من ابناء هذا الوطن، وهنا محل التباين بين حركة تمرد المصرية التى نجحت بصدق رؤاها ونياتها وحسن ادارتها لعلاقاتها مع مختلف القوى السياسية ما عدا الفصيل الحاكم الذى سعوا بدوره الى توطيد علاقاته مع الدولة الفارسية دون مراعاة لمصالح وطنه وامنه القومى فى عمقه الخليجى فكان ان نال نصيبه من خروج الجماهير ضده منددة بسياساته وساعية الى اقصاءه خوفا على وحدة الوطن وامنه واستقراره، وبين تمرد البحرينية التى تسير على نهج التواطؤ مع اطراف اقليمية تظن انها تسعى الى صالح الوطن البحرينى فى حين انها تستخدم هؤلاء الشباب المخدوع كوقود من اجل تنفيذ مخططاتها العدوانية والاستعمارية فى المنطقة العربية بالتعاون والتنسيق مع القطب الدولى – فى اشارة صريحة الى الولايات المتحدة- الذى يمارس سياسة شرطية فى علاقاته مع بلدان العالم المختلف، وهو ما يفرض على الجميع ان يدرك الفارق بين الحالتين المصرية والبحرينية، مع كشف سوء النيات وخبث المقاصد التى تتسم به حركة تمرد البحرينية كأداة للدولة الفارسية ولقيادات الوفاق البحرينية – حزب الله البحرينى- فى سعيها الى تفتيت المجتمع وفك اواصره وروابطه تحت مسميات عدة وشعارات خاوية إلا من المصطلحات البراقة التى قد تجذب البعض من وسائل الاعلام العالمية والاقليمية التى لا تقف على تفاصيل المشهد السياسى فى المملكة بما يجعلها أسيرة ذلك التفكير الهدام، حيث تُخدع بما تنقله الصورة ربما الكاذبة اليه على غرار ما شهدته مصر مؤخرا فى قيام جماعة الاخوان المسلمون التى سعت للتقارب طهران وفتح الساحة المصرية امام الوفود الشيعية لكى تعبث بامن الوطن، فى نشرها لصور منقولة من الحوادث المؤسفة التى تعيشها الشيقية سوريا وكأنها حدثت فى مصر على يد قوات الجيش المصرى الوطنى الذى تحكمه مبادئ الوطنية والدفاع عن الارادة الشعبية وهو ما تمثل فى الحالتين 25 يناير و30 يونيو.  ما نود قوله ان النهج الذى تسير عليه جمعية الوفاق ورفقاءها فى تزيف الحقائق وتزوير الوقائع من حيث رفع شعارات وطنية كما فعلت حركة تمرد، وإنما تمارس سياسة الجماعات الارهابية الهادفة الى تدمير الاوطان، لن يؤد إلا الى المزيد من فشلها واخفاقها فى تحقيق مآربها لان الشعب البحرينى كله فهم المخطط وادرك المستهدف وميز بين القوى التى تضمر الشر الى المجتمع وفى مقدمتهم هذه الجمعية التى تصف نفسها بالاسلامية والاسلام منها براء حيث انتهجت الغباء السياسى فى نهج تعاملها مع المجتمع البحرينى الذى لفظها، وبين قوى الخير التى تسعى الى بناء الاوطان وحمايتها والذود عن حياضها وفى مقدمتهم رئيس الوزراء الامير خليفة بن سلمان الذى تحمل المسئولية فى لحظات فارقة فى حياة المملكة بدءا من الاستقلال مرورا بالازمات التى احاطت بها على مدار الاعوام الماضية وصولا الى الازمة التى عاشتها المملكة فى فبراير ومارس 2011 ونجاحه فى تجاوزها بحنكة قائد ومهارة سياسى مخضرم.     
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق