]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عــــذراُ أحمـــد شوقي

بواسطة: جمال العطار  |  بتاريخ: 2013-07-19 ، الوقت: 22:02:07
  • تقييم المقالة:

  عــذراً أحمد شوقي                   

 

 

 

أصحيح تؤخـذ الدنيا غِـلابا ؟                         

                             ونَنعم بعـيــش بما لــذ وطـابا؟

تركــناها طراً .عجباً عجابا                           

                             نطلبها حثيثا بعدما القلب شابا؟

ياصاح تأبـى النـفس أن تُعابا                          

                             لعزتها حقا لا فصلاً بالخطابا

هل بالاجداث متـسع للصوابا ؟                         

                              بعد اليقين للاسـتفهام بالجوابا

أما والله  إذا ما المــرء هــابا                           

                             ورجا العالي سعياً للعلياء بابا

سُـدَتْ خطاه إشـراقاً وإخصابا                          

                              راوياً صافِ المَعين لا سرابا

إن فخرالمكاسـب عـزاً وآرابا                          

                              سبحان من هـيأ للعلياء أسبابا

لعلي بلغت القـصد بلا إطنابا                          

                              لمن رَجوت أقـراناً و أصحابا

طارقاً بحورالشعر وإن خابا                           

                           فالشهد حُفَ بلسعِ النحل أسرابا

ومانشاء إلا ان يشــاء الوهابا                         

                            عالم الغيب العزيز المعزالتوابا

 

 

مع تحيات جمال العطــــــار

 


 عــذراً أحمد شوقي                         

 

 

أصحيح تؤخـذ الدنيا غِـلابا ؟                         

                              ونَنعم بعـيــش بما لــذ وطـابا؟

تركــناها طراً .عجباً عجابا                          

                             نطلبها حثيثا بعدما القلب شابا؟

ياصاح تأبـى النـفس أن تُعابا                         

                                لعزتها حقا لا فصلاً بالخطابا

هل بالاجداث متـسع للصوابا ؟                        

                                 بعد اليقين للاسـتفهام بالجوابا

أما والله  إذا ما المــرء هــابا                          

                                ورجا العالي سعياً للعلياء بابا

سُـدَتْ خطاه إشـراقاً وإخصابا                         

                                راوياً صافِ المَعين لا سرابا

إن فخرالمكاسـب عـزاً وآرابا                         

                                سبحان من هـيأ للعلياء أسبابا

لعلي بلغت القـصد بلا إطنابا                         

                                لمن رَجوت أقـراناً و أصحابا

طارقاً بحورالشعر وإن خابا                          

                              فالشهد حُفَ بلسعِ النحل أسرابا

ومانشاء إلا ان يشــاء الوهابا                         

                              عالم الغيب العزيز المعزالتوابا

 

 

مع تحيات جمال العطــــــار


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • د . احمد السعدي | 2013-07-23
    السلام عليكم وسلمت الايادي والرد الجميل بمجاراة الشاعر العربي احمد شوقي باعتراضكم الشيق بكل ادب واحترام بصياغة فكرية عميقة ومحاكاة مافي قلبكم لقلب الشاعر والله من وراء القصد .. اتمنى لكم التوفيق من كل قلبي وللمزيد ان شاء الله

  • طيف امرأه | 2013-07-20
    الشاعر النبيل جمال العطار
    أولا عودا حميدا ..كنتم في خاطرة الصفحات دوما وستبقون لما تتمتعون من روعة
    في صياغة الأحرف وتسطيرها بأجمل المشاعر وسلاسة الاسلوب
    قوة في تركيب الجمل والتصوير ..وهنا قمت بكل ثقة حرف بمجاراة أمير الشعراء
    وكنت بحق لها
    كل تركيبة كنت فيها قمة عاليه ونخلة من نخلات العراق الشامخه
    دوماانتم لها رمز
    بارك الله بكم وحياكم وجعلكم من أئمة الشعر المعاصرين في سبيل هدف وكلمة حق
    دام عطاءكم وحضوركم البهي
    سلمكم الله ورعاكم وأثراكم بالبلاغة التي أنتم أهلا لها
    طيف بخالص التقدير

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق