]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الضحية

بواسطة: حسن الدرس  |  بتاريخ: 2013-07-19 ، الوقت: 15:05:07
  • تقييم المقالة:

أكلها الذئب ولم يخفي أثار الجريمة و أتى يدافع عن براءته و دم الضحية مزال واضح في فمه، ربما نسي و ربما لثقته في نفسه،و في كلتا الحالتين لأنه اعتاد على القيام بهذا دون خوف من المحاسبة،لكن هته المرة تغيرت الأمور و كبر الضغط على إخوانه الذئاب،و ستحاول الظهور لطيفة عكس فطرتها،فوجئ الذئب الجاني بالوضع الجديد و خصوصا لما علم بعزم رفاقه السابقين على تقديمه إلى محاكمة زعموا أنها عادلة،ليجعلوا منه في حقيقة الأمر كبش فداء سيرسخون به الاعتقاد السائد في التغيير أولا،و ثانيا لطمر الماضي و ربطه كله به.رأت روح الضحية ما يحدث و علمت عن كثب بكل خيوط المؤامرة،فقررت طلب إلاهها بإلحاح ليعيدها إلى الحياة،لتفشل المخطط فكانت بذلك ضحية لمرتين بسقوطها في العطف على ماردها،لما يكمن في نفسها من حب للعدالة ككل النفوس الكريمة.استجيب لها فانبعثت و قامت لتنصف مغتصبها لكن لأن من يقضي هو نفسه من يدير المسرحية لم يكن إذن بد من تحقيق العدالة وفقا للمنظور الجديد بالرغم من نكران الضحية كونها كذلك.فهي في نفسها كانت في شوق إلى الإحساس بالقسط و كل الدلائل المادية كانت متوفرة إضافة إلى أن الوضع الجديد الذي يصب هو الآخر لمصلحتها،لكن فضلت أن تفشل المخطط و تنضاف قضيتها إلى باقي القضايا إلى أن يقتلع الشر من أصله،فأثارت بذلك العدالة الشاملة على تحقيق إحساس شخصي زائف بالعدل،و فضلت إفشال المخطط الذي كانوا سيستأسدون به بقية الذئاب،و يظهرون بصورة الملاك في ظرفية هم في حاجة إلى الظهور كذلك،ليحافظوا على بقائهم ثم يعودون إلى طبعهم الذي لا يغلبه أي تطبع.لكن سرعان ما فوجئت الضحية بتحولها إلى ضحية لمرة ثالثة،و بانقلاب الجاني عليها و اعترافه بكل ما حدث و بتفاصيل تنسجم مع الأدلة المتوفرة في محاكمة سرية،ثم قرروا البناء على ما قالته في محاكمة علانية و لفقوا التهمة لمستضعف آخر،فاستخلصت الدرس و علمت علم اليقين أنهم ذئاب لأن هناك من يستنعج،و أنهم ماداموا كلهم ذئاب فلن يأكلوا بعضهم.فكانت ضحية لمرة ثالثة لأنها اعتقدت عكس ذلك،و صدقت منشودات العدل و العصر الجديد...                 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق