]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كبرياء موسمي

بواسطة: عاشقة الزهور  |  بتاريخ: 2013-07-18 ، الوقت: 22:51:17
  • تقييم المقالة:

 

رأيت البعض بنفس اللون
طيور بأجنحة مكسرة
رغبة في الاستحواذ وزهور متفتحة بطرب كلامهم
وبذل يلحون وبقهر يبكون وبحيلة مكيدة يستولون وبابتسامة يبالغون وبلحن يتحدتون
فيسرون المطاردة للفريسة كالظل وبمصلحة يخمدون لهب الخبت وأثواب النفاق يلبسون وبرنة الخداع يرقصون يبعون عزة نفسهم حبا في مصالحهم
ومجرد مايفلحون يسقطون من أقنعتهم
ويصبحون أسودا قوية بموج زئيرها
ويتحولون من خرفان ضعيفة إلى ذئاب مفترسة بأنيابها
ومن طيور بأجنحة متكسرة
إلى نسور قوية بجوارح كبيرة وقواطع حادة
وحينها يدركون عزة النفس
ويرتدون أثوات التكبر
ويقطعون حديتهم عن الناس
التي ساندتهم بالمساعدات
هكذا حياتهم يتجاهلون وينقلبون
ويعودون إليهم بزيف الدموع
 وقت جشعهم الملهوف حياتهم كالكلاب الجائعة
يرحبون وقت الحاجة
ويفترسون بعد ملأ بطونهم
وكبريائهم موسمي بثمار الشوك
بقلم:منال بوشتاتي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق