]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

مفاتيح الخير (الكلمة الطيبة)

بواسطة: Nadia Cheniouni  |  بتاريخ: 2013-07-18 ، الوقت: 16:20:33
  • تقييم المقالة:
2013 مفاتيح الخير

الكلمة الطيبة

 

يقول المثل الشعبي الشائع عندنا: «لاقيني لا تغذّيني»؛ أي استقبلني بلطف وبشاشة، فهذا يغنيني عن الغذاء الفاخر.

ولأنّ الضيف بحاجة إلى الكلمة الطيبة والاستقبال الجيد، فكّرت جمعية «جزائر الخير» في تدريب النساء على كيفية استقبال الوافدين على موائد مطاعم الرحمة، هذا الاستقبال الذي يندرج هو أيضا ضمن مفاتيح الخير، فحسن الضيافة هو قطعا المفتاح السحري الذي يجعل موائد الرحمة عامرة بأناس يجب أن نحسن استقبالهم ونفرح بقدومهم ونحفظ كرامتهم. وبفضل هذه المعاملة نضمن النجاح للمّ شمل أفرادٍ كثر، منهم المحتاجون ومنهم المغتربون عن أهلهم وذويهم، ومنهم من هم على سفر واضطرتهم الظروف للتوقف في أحد مطاعم الإفطار المنتشرة في كل ربوع الوطن. والحكمة هي أن يفطر الجميع في هذا الشهر الكريم الذي شرّعه المولى للذكر والعبادة والصدقة، هذه الأخيرة التي لا يقاس ثوابها بما أعطينا من الأكل والشرب والملبس بقدر ما قد يتضاعف بابتسامة عريضة وكلمة طيبة نستقبل بها فقيرا محتاجا، ومغتربا مشتاقا لأهله وذويه، وعابر سبيل أضناه السير وأتعبه.

لنُرح كل هؤلاء إذن بالابتسامة الصادقة والكلمة الطيبة، التي شُبهت في القرآن الكريم بـ «شجرة طيّبة أصلها ثابت وفرعها في السماء».

تكتبه: نادية شنيوني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق