]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفاتيح الخير (الإعراض عن الأذى)

بواسطة: Nadia Cheniouni  |  بتاريخ: 2013-07-18 ، الوقت: 16:14:58
  • تقييم المقالة:

مفاتيح الخير ‏

الإعراض عن الأذى

 

 الطريق إلى الله يوصَل بالقلوب لا بالأجسام، وعلى قدر ما يصلح قلبك على قدر ما تحسن حالك، فالقلب مستودع الإيمان ومحل نظر الرحمن؛ لذا يجب تحسّسه ومراقبته وعلاجه بنزع الحقد والضغينة منه حتى يقوى إيمانك. وإذا كان قلبك سليما حنونا عطوفا فقطعا سيكون لسانك رطبا، فتبتعد عن قول ما قد يبطل صيامك في شهر رمضان موسم الغفران والعتق من النار، وتتجنّب أذى غيرك بإدراك وقناعة منك.

 فكثيرا ما يكون رمضان، للأسف، ذريعة لانتشار الأذى بين الناس، فيضرب هذا ذاك ويعتدي ذاك على الآخر، وقد تصل المشاحنات إلى أبعد من ذلك، فيفتح بذلك باب الشيطان الذي يطلق معه العنان للأذى والتمرّد على الأخلاق الحميدة، لتصل المشاحنات في النهاية إلى ما لا تحمد عقباه، فيأتي الندم متأخرا.

فمفتاح الإعراض عن الأذى هو مفتاحنا اليوم، وهو ما يجب أن نمسكه بأيدينا لغلق أبواب الشر والفتن في شهر نريده للتكافل والتراحم والعفو عند المقدرة.

فجرّب أن تهدئ نار بركانك وتخمدها بجنة هدوئك وتعقلك، فالعقل يبقى زينة المرء وتاجه.

هي خطوة جديدة تخطوها لحفظ صيامك وقيامك ومكانتك في الجنة وحفظ صفة الإيمان، التي قد تفقدها إذا تماديت في القول الفاحش والأذى! إذ يقول النبي صلى الله عليه وسلم: «ليس المؤمن بالطعّان ولا باللعّان ولا الفاحش ولا البذيئ».. صدق رسول الله، فاللسان هو من يوقع الإنسان في الخطايا والذنوب، وهناك نوع آخر من المسلمين يختلف عن النوع السابق، فقد تجده يتحكم في لسانه ويقل كلامه ولكنه يؤذى الناس بيده، فيعتدي على أبدان المسلمين، فهذا أيضاً قد فقد أمارة من الإمارات الظاهرة التي تدل على إسلام المرء وعلى إيمانه، إذ أنّ المسلم الحقيقي هو «من سلم المسلمون من يده ولسانه»، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه، والكيّس من اغتنم رمضان للعبادة والاستقامة والبحث عن مفاتيح الخير، لتكون دليله لفتح أبواب سعادته في الدنيا والآخرة...

تكتبه: نادية شنيوني


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق