]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نبذة تاريخية عن حياة العلامة الشيخ ادريس

بواسطة: aouatif  |  بتاريخ: 2013-07-18 ، الوقت: 14:41:57
  • تقييم المقالة:

مقدمة:

هو العالم الرباني والشيخ الكامل الصمداني فارس المنقول والمعقول المحقق المدقق في فنون العلوم قد حباه الله بمزايا عديدة  وفضائل منيفة من صفاء الذهن وقوة العقل و وفور الذكاء وسعة الحافظة ونفود البصيرة مع فصاحة لسان و وضوح بيان. وقد اتصف بمكارم الاخلاق كالعفة والتواضع والكرم والصدوع بكلمة الحق في أوجه الظالمين والاحتكام إلى الشرع في كل أحواله مع ورع شديد وزهد كثير ما أورثه أحوال وأنوار أهل الحق.

نسبه:

هو السيد ادريس بن عبيدة بن محمد بن البخاري ويتصل نسبه الشريف بالولي الصالح سيدي أحمادوش. قال الشيخ سيدي الحاج الجيلاني بن عبد الحكيم في كتابه " المرأة الجلية في التعريف بمشاهير العلماء وبرجال المعاهد الصوفية"ز ومن تلامذة مدرسة العطاف العلامة السيد إدريس يتصل نسبه بالولي الصالح سيدي أحمادوش صاحب المقام الاسنى قرب وادي المالح بسجرارة". قال الشيخ العشماوي في كتابه " الياقوتة الصافية" ومن أخبار الاشراف الولي الصالح سيدي محمد الملقب أحمادوش وهو جد أشرف سجرارة وقالز " سجرارة مولى شجرة الزيتون".

ولد العلامة السيد إدريس سنة 1895 بدوار القبلي في عرش سجرارة أين نشأ وترعرع، وقد كانت مدرسة والده زاخرة بطلبة العلم. حيث أتم حفظ القرآن الكريم مبكرا وشرع في تعلم مبادئ العلوم من فقه ونحو في مدرسة والده. ثم جلب له والده سيدي عبيدة السيد محمد بن معيزة وهو من أشراف أولاد سيدي عبد الرحيم. وكان مدرسا في قرية البرج، فأخذ ما عنده من العلم وكان نهمه لم يشبع وهو لم يتجاوز السادسة عشر من عمره.

سفره لطلب العلم:

لما رأى الوالد أن نهم ولده السيد إدريس في العلم لم يشبع أرسله إلى السيد العالم الجليل والصوفي الكامل سيدي أبو عبد الله الرزيوي، فلما وصل السيد إدريس أكرمه وقدمه للإمامه بالطلبة وتدريسه لهم، لما رأى منه من نجابته وتفوقه وقد سقاه من علومه وأسراره ما زاد في إشراق باطنه واتساع علمه، ثم قفل راجعا إلى مسقط رأسه.

 ثم كانت رحلته الثانية إلى مدرسة الفلاح بالعطاف وشيخها صاحب كتاب "المرأة الجلية" حيث يقول "قرأ السيد إدريس ابن المرحوم الشيخ السيد عبيدة بن البخاري في مدرسة العطاف سنين في الفقه والنحو والصرف وعلم الكلام وعلم المعقول وغير ذلك وظهرت نجابته" ثم يستطرد الكلام: " وسبب وفوده على مدرستنا والده المرحوم السيد عبيدة بإشارة من ولي الله السيد محمد بن معيزة وكان والد السيد: إدريس هو المعين له على القراءة".

وعند رجوعه من السفر وقيامه بمهمة التدريس في حياة والده قال صاحب الكتاب : " ولما أخذ السيد إدريس الإذن رجع قافلا إلى بلده فوجد مدرسة أبيه معمورة بطلبة العلم فاجتهد في التدريس مع والده وتخرج من مدرسته كثير من الطلبة إلى أن انتقل إلى دار القرار، وبقي السيد إدريس مدرسا".

بعد وفاة الشيخ عبيدة تسلم الشيخ إدريس مفاتيح المدرسة ووسع نطاقها وأحكام نظامها، فكانت مهمة التدريس تتمثل في:

1-   حفظ القرآن الكريم

2-   دراسة العلوم الشرعية: تفسير، حديث، فقه (شرح الشيخ خليل، علم التوحيد (العقيدة السنوسية ...) علوم عقلية: أصول الفقه، علم الكلام، منطق، نحو ألفية إبن مالك) إلى جانب المواعظ والإرشاد وكلامه في الحكمة والحقائق.

3-   دار الإفتاء والقضاء: وقد كانت القضايا المستجدة ترد عليه من كل أقطار الوطن فيعطي فيها الجواب الشافي والكافي.

4-   تأسيس مكتبة المدرس: وكانت زاخرة بمجموعة كبيرة من الكتب المخطوطة والمطبوعة، وللأسف أتلفها الاستعمار الفرنسي حين أحرق دوار القبلي وهدم معالم دار الإفتاء ودار الكتب، وهو أول دوار أحرقه الاستعمار في عرش سجرارة حين أوى إليه جيش التحرير الوطني ومازالت معالم الدوار داثرة إلى الآن.

وقد توافد طلبة العلم من كل حدب وصوب إلى مدرسة الشيخ السيد إدريس حتى من المغرب الأقصى ، وان لم تعرف الاسماء الذين تخرجوا من المدرسة بسبب إتلاف الاستدمار الفرنسي لمعالمها وأثارها ، فقد تخرج الكثير من العلماء والقراء من هذه المدرسة أمثال خوجة الحاج محمد بلخير قاضي بلدية المحمدية ، والشيخ السيد بغداد إمام المسجد العتيق بالمحمدية باريقو سابقا ،  قال صاحب الكتاب :" وممن تخرج من تلك المدرسة العلامة الأجل المفتي ببلدية باريقو السيد بغداد بن حسنة ".

وكان أحد أحد تلامذته الشيخ ابن باديس قد جاء إلى مدرسة الشيخ إدريس للدراسة فانبهر في طريقة تدريسة للعلوم بلا واسطة كتاب وإملائه للعلوم تلقائيا من رأسه ، وقال : لو كان في المدينة لم يضارعه أحد.

وكانت وجهة السيد ادريس دائما الاخرة ونبذ المظاهر. ولا يحب الشهرة و الظهور ، وسيماه التواضع والبساطة.

مواقفه:

كان الشيخ إدريس متصفا بالتواضع والبساطة والسماحة والكرم.فقد كانت مدرسته مفتوحة لطلبة العلم ، ويمونها من عنده بما اتاه الله من أرزاق الأرض التي يملكها من حبوب ومواشي ، أو ما يهبه المحسنون .كما كان بيته مفتوحا للفقراء والمساكين والأيتام وعابري السبيل وذوي الحاجات.

وقد كان يقوم بكل هذه الأعباء مع قيامه بحقوق العبادة ولزوم التقوى  والاستقامة والانقطاع الى الله بالكلية .فلا عجب أن تظهر عليه أحوال الأولياء من استجابة الدعاء والهيبة والجلال والوقار مما يشهد به المستعمر واعوانه.

فكان الشيخ إدريس يقول كلمة الحق و لايخاف في الله لومة لائم ، ويشهد على ذلك قضية شهر رمضان حين أراد المستعمر واعوانه أن يقرروا عيد الفطر من دون رؤية الهلال ، فنهض الشيخ ادريس وقال ان ذلك حرام وهو تعدي على اوامر الشريعة ، وقال أن عيد الفطر يتحدد برؤية  هلال شوال كما هو  مقرر في الشرع ، فانقسم الناس الى متتبعي الشيخ  أو مداهن للاستعمار  و أعوانه ، فلفقو ا على الشيخ أنه مناهض للاستعمار فألقو القبض عليه مع بعض  خواصه وأشهدوا عليه كلاما زورا وبهتانا ، واقتيدوا إلى قضاء معسكر ، فاستنطق قضاة المحكمةالشيخ في اقواله ، فأصر على موقفه الشرعي وقد طالب منه بعض العلماء الموالين للاستعمار التراجع عن موقفه ، فرفض قائلا"فماذا أقول أمام الله" .فحكم عليه الاستعمار سنة 1941 بمدة سنة ويوم نافذة ، قضاها الشيخ صابرا محتسبا وهو متوجها إلى الله ، وقد أخذ الله انتقامه من الذين وقفو ضد الشيخ زورا وبهتانا ، فأخذهم أخذ عزيز مقتدر ولم يبقى لهم أثر.

وبعد خروجه من السجن في شسنة 1942 ظهرت كرامته وطار صيته في الافاق وجاءت وفود من العلماء والأعيان والاشلراف مهنئة بانتصار الحق و زهوق الباطل.

وبعد خروج الشيخ من السجن ازدهرت الحركة العلمية بمدرسته واتصل به العلماء والقراء للتزود من علمه ومناظرته في ما اشكل من المسائل العلمية فكان القاضي بالفصل .فما من مشكلة غلا ولها الشيخ ادريس ، فناظره مرة جمع من العلماء وقد تبين بالحجة والبرهان ما أشكل عليهم ، فقالوا جمعا " سماك والدك ادريس ، ونسميك نحن خليل" كناية عن صاحب مختصر سي خليل.

 وبقي الشيخ على هذه الحال وهو في شموخ الاطواد ورسوخ الاوتاد غلى أن وافته المنية بتاريخ 06/05/1955 عن عمر يناهز الستين (60) سنة. وقد ظهرت كرامته عند وفاته وقد شهدها العام

 

رحمة الله وجزاه عن الاسلام والمسلمين خيرا.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق