]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هرعت إليك

بواسطة: Jamel Soussi  |  بتاريخ: 2013-07-17 ، الوقت: 18:10:03
  • تقييم المقالة:

 

 هرعت إليك

 

تركت الضجيج..

هرعت إليك..

كرهت الضجيج ..

 

وددت أن لو يحملني الصمت بعيدا بعيدا..

علّي أهرب من مدائن الألم.

 

بعيدا خلف الأحزان..

هناك بعيدا أبعد من العدم.

 

جهزت القوافي..

ركبت الخيال ..

تلحفت بقايا من ذكرياتنا ..

و كان الموعد و كان النغم..

 

أحبك حد الجنون..
أحبك حد الجنون..
وددت لو أن لي ألف جناح..
و أن لي ألف لسان و ألف قلم..

 


***أ.جمال السّوسي***
 

 

ديوان " نهج العشّاق " 
 

 

تونس


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • لطيفة خالد | 2013-07-18

    أسميت نفسي سكونا\" كي انعم بلقائك وخبأت حركات حروفي كلها تحت ضفائر الكلام وامتطيت جواد الفصاحة كي أقصر المسافة واخفف عنك عبء السفر ..كلانا انتظرنا مدينة الأحلام حيث الصمت سيد القصر والعيون لها ألسن تحكي الشوق والحب والحنين لغات لا يفقهها يا سيدي جاهل لا يتقن الا لغة البربرة والثرثرة دعهم في كيدهم يحترقون حقدا\" وحسدا\" وكرها\" حتى لأنفسهم....كتبت تعليقا\" مطولا وكالعادة اختفى سوف أضع مقالاتي في هذه المشكلة هي تتكرر وتاخذ بكلمات لا نستطع ارجاعها سلمت يا شاعر من شر حاسد اذا حسد والكلام للعموم في الشعر والنثر ولكنهم عميان لا يبصرون ولا يعلمون تذوق الفن وشهد الحديث وطيب الكلام...
    ولا تنس أن قلمك بملايين الاقلام ولسانك بكل الألسن...
  • Jamel Soussi | 2013-07-17
    الفن لغة كونية ، همزة وصل و تواصل مع الإنسانية، معين تتدفق منه مشاعر و أحاسيس تتعدى حدود الرتابة و العادة..يعانق الأحلام..يستشرف آفاق الحضور البشري ..يحمل رسالة للأجيال القادمة ..الفن توقيع روحاني على أن الذات بإمكانها أن تعيش ألف حالة و حالة تتجاوز كل إمكانات الوجود الحالي...تربية و عطاء و أمل ..فكر و حس و جمال ..حد الجنون..لأن الإنغماس في واقع الفن خلق من عدم و بناء و تشييد لمدائن الخيال و الرجاء..للفن واقع أكثر واقعية من كل واقع..أما الواقع فهو عطاء و التزام أخلاقي و شروط موضوعية .الحرية المطلقة هي عالم الفن الأصيل.لكن أبدا لن يكون الكاتب منبتا عن واقعه الروحي و المادي الخاص..نحن ذوات حرّة تسكب الإبداع في كؤوس من خيال لكي تنسج لوحات يتراوح فيها الواقعي و يتداخل في الأدوار مع كل معطى فكري أو مادي أو واقعي..لكن الجانب الخيالي أعتقد هو الذي يهيمن على كل لوحة جمالية في الوجود...فيكون الفن حلما يصارع الواقع من أجل أن يحل محلّه ..و قد يكون أكثر واقعية منه.

    أ. جمال السّوسي - تونس
    • رد | 2013-07-18
      حسناً لن أناقشك لكن يوجد شيء يدعى الإلهام له ارتباط بالواقع ألا تعتقد أن الإلهام أساسي؟ إنه أمر بديهي مهما هرب الإنسان من الحقيقة
  • شعر أكثر من رائع | 2013-07-17
    ما أروعه من شعر!!..............هل هذا الشعر البديع موجه لزوجتك؟؟...

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق