]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في العمق

بواسطة: عبد الرزاق حسن جيلي ابو ماهر  |  بتاريخ: 2013-07-17 ، الوقت: 14:41:11
  • تقييم المقالة:

في الحوادث المؤلمة في المشهد الصومالي من قتل الابرياء لم يكن امس فمنذ ان سقطت الدولة المركزية كان قتل الابرياء وخاصة الاقلية في منطقة ما عاديا لم يكن هذا التعدي يقتصر بالقتل بل بالإغتصاب وغيرها لكن زادت وتيرةالقتل والاغتصاب تحت بنادق الدولة الصومالية الحالية وقد ذكر عير واحد من الهيئات والمنظمات الحقوقية بأن الدولة فشلت الي حد الان بوضع جسر لهذه الانتهاكات بل ارتفعت ظاهرة الاغتصاب الي حد كبير مقارنة في عهد الانتقاليين ومما يفرض تسائلات ان هذه الظاهرة تكثر وتتزايد وتجري بوتيرة سريعة الآونة الأخيرة في العاصمة الصومالية مقديشو، والاكثر من هذا أن المجرمين الذين يدنسون الأعراض هم من الجيش حماة الديار فهل سيترك الأثر بقعة 

قالت زهرة محمود أحمد المستشارة القانونية للمركز الصومالي لتنمية النساء( أن أفرادا من القوات الحكومية يتعاطون المخدرات والخمر ويتورطون في هذه الاعتداءا)  
وقد ذكرفي تقرير صدرمن بعض الهيئات الحقوقية ان الذين تعرضن الاغتصاب في العاصمة ونواحيها يصلن الي الف وخمسمائة وأكثرهم 
من النازحين في المخيمات


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق