]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

النـــــــــدى لا يقــــــــدر عــــــلى الأذى !.!!

بواسطة: الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد  |  بتاريخ: 2013-07-17 ، الوقت: 07:02:32
  • تقييم المقالة:



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

النـدى لا يقـدر على الأذى            !.!!

 

قطـرة الهـواء تمثـل ثقـلاَ فوق خـد ناعم مثل النــدى

يشــف نضــارةَ  كزجاج مـن خلفه البهاء قــد اجتلى

مسامــات الأديـــم دقائـــق رقـــت ثــم دقـت كمـا أرى

فـي عمقها عروق كمعـلم  ساحر عن الأعين اختفى

رقـة خشيت عليها من حاسد يحسد ثم يمنعها الكرى

وبسمة الثغر بـرق لاح ومن خلفه برق يطرد الدجى

أسنــان أنــارت الثغر  يا لها من درر أعجبت الورى

إذا لاحــت البسمــة إبهــار لأعيــن تــرى ثــم لا ترى

نعمــة هالـة تريح القلـب والندى لا يقـدر على الأذى

منــارة عـز لها الحكم متى مـا أشارت القلب احتوى

باقــة حســن وخصـــال لحـــور تمشـى علـى الثــرى

إذا مــرت فاحــت عبقـا ثـــم ساعات لعطر قد مضى

قلــوب تنتشـي طربـاَ وتـلك لحظـات تجادل بالهــوى

فيا لائمي مهلاَ  فإني تمهلت ولكن قلبي قـد اكتوى

أتلومني في قدر أوجب النظر في هلال أنار الدجى

كيــف أصبـر وحكمي قـدر فـي يـد تتلاعب بالهـوى

ــــــــــــــــــــ

الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق