]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فلتفخر القوات المسلحة بابنها وقائدها الأعلي . بقلم : سلوي أحمد

بواسطة: سلوى أحمد  |  بتاريخ: 2013-07-16 ، الوقت: 12:13:16
  • تقييم المقالة:

 إنه الرجل الذي شهد له قادة مصر العظام  بالإخلاص والوطنية إنه الرجل الذي نال اعجاب جمال عبد الناصر وثقة السادات .

إنه الرجل الذي أعاد بناء القوات الجوية لتتقدم الصفوف في حرب النصر بضربة اربكت العدو وفتحت باب النصر .

إنه الرجل الذي أجبر قادة وزعماء العالم علي إحترامه والحديث عنه والاخذ برأيه .

إنه الرجل الذي استطاع أن يعيد علاقة مصر بالدول العربية لتكون لها الشقيقة الكبري واليد الضاربة لكل من تسول له نفسه النيل منها .

إنه الرجل الذي استطاع أن يلقن اسرائيل درسا قاسيا واستطاع أن يكبح جماحها بخبرته وسياسته .

أنة الرجل الذي بني جيشا يصنف ضمن أقوي جيوش العالم في المنطقة .

إنه الرجل الذي أختار أن يضحي بحياته حتي لا تسيل قطرة دم مصرية علي تراب الوطن .

إنه الرجل الذي قرر أن يواجه مصيره بكل كبرياء وقوه فقبل بأن يحاكم ويوضع خلف القضبان وهو في الخامسة والثمانين من عمره مفضلا ذلك علي الهروب  يهرب كما فعل غيره فقد تحمل من أجل أن يعلي هامة المقاتل المصري وليثبت للعالم أجمع أن المقاتل المصري لا يعرف الانكسار او الهروب 

إنه الرجل الذي كشفت مؤامرات الخارج وتصدي لها بكل عزيمة وثبات .

إنه الرجل الذي حافظ علي تراب الوطن ولم يفرط في شبر واحد من أرضه .

إنه محمد حسني مبارك بطل أكتوبر الزعيم العربي الصامد المقاتل العنيد صاحب الكرامة والكبرياء فهنيئا للقوات المسلحة المصرية بأن كان لها ابن تلك هي صفاته وهذه أعماله هنيئا للقوات المسلحة المصرية بمبااااااااااااارك .

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق