]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

قلم يرسم وريشة تكتب

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-07-16 ، الوقت: 11:23:14
  • تقييم المقالة:

يشهد علي الحب أن قلبي لا يزال يصول ويجول في ساحات العشق المفتون.وأنّ قلمي تحول الى مارد يملك خاتم تحقيق الأمنيات وريشتي باتت فانوس سحري مجرد لمسه ينطق بالكلمات...

وسأل القلم صاحبه قائلا" بعد قهقهات عاليات ما هي امنيتك الأولى أيها العاشق الولهان وبالتأتأة أجاب قلب الحبيب ..وسأل المارد والثّانية أجاب بارتعش وخوف عقله...والثّالثة يا انسان تدحرجت الأمنية الى لسانه وقال كلّه....

ولمست ريشتي بعد أن غمستها بالألوان فطارت منها أماني كثيرة لا تعد ولا تحصى احترت في أمري أيها لي فخرجت أمنيتي فجأة الى كتاب وملأته الريشة السحرية بالكلمات...

لا أكره أحدا" وأحب كل النّاس وأتمنى لهم أفضل ما أتمناه لنفسي ولا ألتفت لا الى ما يفعلونه ولا الى ما يقولونه فقط أحتفظ بأمنياتي للجميع ولنفسي بحياة عظيمة وبصمات وتواقيع عديدة وحفل تأبين كبير وقبر صغير مكتوب عليه هنا ترقد صاحبة الأمنيات التي ما زالت تتحقق ......ولو بعد الممات...

فاض نهر الحب على جانبيه وروى البساتين والجلول وأزهرت الأشجار واخضرت اوراقها وأتى الربيع الحقيقي حروف تزقزق على سطور الكتاب وحركات مثل الفراشات تتنقل هنا وهناك وأفكار كالنّحلات ترتشف رحيق الابداع وتنتج عسل القصائد والأشعار والنثريات..

هذه ليست خربشات وانّما هي كتابات ....بالقلم وبالريشة والدواة قلب ووجدان....هنيئا" للروح العامرة بالايمان وبالجمال....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق