]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وهم الدونكيشوت

بواسطة: جمال بعلي  |  بتاريخ: 2013-07-15 ، الوقت: 16:32:10
  • تقييم المقالة:

لما استيقض الدونكيشوت من غيبوبته وحمل رمحه واخد جواده من الأصطبل فرسا هزيل وجائع ..وخادم ابله ..كم من الحمقى الدين هدموا البنيان كله ببلاهتهم ..اراد الدنكشوت ان يحرر اميرته ويحارب الجيوش ..الدنكشوت كان يحلم وهو يمشي وكان يقاتل خيالاته ..اسف لأنه لم يكتب مذكراته ولم يسع هبل سانشو ان يؤسس لموقف فكان داك الأبله الذي صدق الوهم ...لا ادري لما اجدني اقول بشبه كبير بين الدونكيشوت ومسخ كافكا ..او حتى عبثيات جحا بكل اسقاطاته ..لما كان الغوغاء ينتظرون غودوا ..في الحقيقة كان غودو رؤية وكان مجرد وهم ..كمفتش غوغول ...وككثير من خرافة المهدي المنتظر ..الدي صور باشكال من العنصرية والمذهبية ..


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق