]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الارزاق

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-07-15 ، الوقت: 01:29:37
  • تقييم المقالة:

تباغتك الاحداث و انت كحال مسكين  تجري وراء رغيف خبز يابس لتاكله

عملاء بلادك اجهدوا انفسهم على قطع الارزاق حرقوا المحاصيل اغلقوا المعامل لكن الله يرزق

يتلاعبون بمبادىء كسب الارزاق و لا يعرفون ان الارزاق تعطى من الله الاوحد

مهما استعملوا من وسيلة لقطعها الله وحده يعطيها و يجد لكسبها سبب

تكالبهم على بلوغ كراسي السلطة انساهم مشيئة ربهم فى جعل شعب بالحياة ينعم

شريطة ان تكون قلوبهم تؤمن بمقدرة الالاه و بانفسهم للتصدي لفاسد مجرم

عدم الياس و الصبر مفتاح عبور لرزق حرم منه رازق

الاعداء وضعوه فى مخبء يكشفه الرازق و منه يرزق

لا تحسبن الله بغافل عما يفعله الطغاة بعباده

يثبت قلوب الاوفياء منا على الوقوف امام كل ظالم

مهما تفننوا مع الاعداء فى تجويع شعب الله بقدرته يخزي الظالم

و يجعلوا الارزاق تعطى فقط من الله الاوحد

ارادوا ان نشك بمقدرة الخالق فى توزيع الارزاق كل شىء من عندهم يعطى او يسحب

فيكفر الكل بنعمة اوجدها عزيز مقتدر

و تطمس حقيقة الدين القيم من قلوب تحن و تراف

لكن القلوب الامينة لا تؤمن الا بما قاله الله الاوحد

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق