]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكاميرا الغبيةُ !!

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-07-14 ، الوقت: 12:09:47
  • تقييم المقالة:

الكاميرا الخفية لم تبقَ خَفيةً ، بل أمست غبيةً ... !!

ولأنها أصبحت تقليداً سنوياً ، يُعِدُّها مخرجون مُفلسون في مَلكةِ الخيال والإبداع ، ولا يحسنون صنعاً في فن التسلية والفكاهة .. وربما بتأثيرٍ من شهر الصيام ، الذي يُمْسكون فيه عن السيناريو الجميل ، وابتكار المشاهد الطبيعية ، وإنشاء الكلام المقنع ، فإنَّ هذا النوع من البرامج (الرمضانية) تثيرُ الغثيان عند المشاهدين الكبار ، ولا تصلح حتى لتسلية الأطفال الصغار .. فسلسلة (الفهد الوردي) القديمة ، بحلقاتها القصيرة ، وموسيقاها العبقرية ، تفوق جميع سلسلات الكاميرا الخفية الجديدة ، والعربية على وجه الخصوص ...

وكما قلتُ في بداية الكلام ؛ فهذه الكاميرا غبية .. ولستُ أدري أيَّ عنصر غبيٍّ فيها ؛ مُعِدُّوها أم مُتابعوها ؟!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق