]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جنة الاذكار

بواسطة: Zia Alasad  |  بتاريخ: 2013-07-11 ، الوقت: 03:39:31
  • تقييم المقالة:
الأذكار 

عرض الله على نبينا صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج أعداد الأمم السابقة وهي في طريقها إلى الجنة فوقف النبي على عدد كل أمة تدخل الجنة مع نبيها المرسل من قِبَل ربنا جل جلاله, قال: "عُرضت عليّ الأمم فرأيت النبي ومعه الرهط ورأيت النبي والنبي ومعه الرجل والرجلان والنبي وليس معه أحدإذ رفع لي سواد عظيم، فظننت أنهم أمتي، فقيل لي: هذا موسى وقومه، ولكن انظر إلى الأفق، فإذا سواد عظيم، فقيل لي: انظر إلى الأفق الآخر, فإذا سواد عظيم، فقيل لي:هذه أمتك، ومعهم سبعون ألفًا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب"ولقد سأل نبينا ربنا المزيد لهؤلاء الفضلاء الذين يدخلون الجنة بغير حسابٍ ولا عذاب فقال صلى الله عليه وسلم "سألت ربي عز وجل فوعدني أن يُدخل الجنة من أمتي سبعين ألفًا على صورة القمر ليلة البدر فاستزدته ربي عز وجل فزادني مع كل ألفٍ سبعين ألفًا ثم يحثي ربي بكفه (( لا يعلم مقدار حثوات الملك إلا الملك_)) ثلاث حثيات فكبر عمر قال ابن الخطاب: الله أكبر الله أكبر ثم قال عليه الصلاة والسلام وإن السبعين ألفاً الأُول يشفعهم الله في آبائهم وأمهاتهم وعشائرهم وإني لأرجو أن تكون أمتي أدنى الحثوات الأواخر" وسُأل الرسول rعن السبعون ألف الأول من هم فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم

(( هم الذين لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون ))

لايسترقون =أي لا يطلبون من غيرهم أن يرقيهم،فالاسترقاءمشروع وتركه مع رقية النفس بالنفس والتوكل على الله أولى

يكتوون = أي طلباً للأفضل رغم مشروعيته

يتطيرون =  يتشاءمون فهي من المنهيات عنها

قال رسول الله r((  ما عمل آدمي عملاً أنجى له من العذاب من ذكر الله تعالى. قيل ولا الجهاد في سبيل الله قال : ولا الجهاد في سبيل الله إلا أن يضرب بسيفه حتى ينقطع ))

ومن هذه الأذكار:

أولاً:- الاستغفـــــــــــــــــــــار:

 

هي واجبه عند فعل خطيئة أو إثم مباشرة وعدم تأجيلها ففيه من الفضل الكبير

قال رسول الله r((  مَا مِنْ عَبْدٍ يُذْنِبُ ذَنْبًا فَيُحْسِنُ الطُّهُورَ ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّيَ رَكْعَتَيْنِ ، ثُمَّ يَسْتَغْفِرُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ إِلا غَفَرَ لَهُ " ، ثُمَّ قَرَأَ هَذِهِ الآيَةَ ((  وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ )) سورة آل عمران آية 135 إِلَى آخِرِ الآيَةِ .

 فضل الاستغفار

قال رسول الله r((من لزم الاستغفار جعل الله له منكل هم فرجاً ، ومن كل ضيق مخرجاً ، ورزقه من حيث لا يحتسب ))

قال رسول الله r((  من استغفر للمؤمنين والمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن ومؤمنة حسنة ))

فقل (( اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات )) وإذا أردت الأجر الأكثر  فقل (( اللهم اغفر لي ولوالدي وللمؤمنين والمؤمنات جميعا الأحياء منهم والأموات )) 

قال رسول الله rمن قال (( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات كفر الله عنهذنوبه وإن كان فرارا من الزحف )) , واعلم إن الفرار من الزحف هو من الكبائر , عنرسول اللهr(( اجتنبوا السبع الموبقات قالوا: يا رسول الله وماهن؟ قالr الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا،وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات)) كما وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الكبائر، قالr((الإشراك بالله،وقتل النفس المسلمة، وفرار يوم الزحف)(ومن هذا يتبين بأن من قال (( أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ))  ثلاث مرات كفر الله عنهذنوبه وإن كان فرارا من الزحف الذي هو من الكبائر وقد تشمل في تكفير ذنوب الكبائر أيضا والله اعلم .

قال رسول اللهr(( طوبا لمن وجد في كتابه استغفاراً كثيراً))

طوبا = (حياة قمة في السعادة ) ( شجرة في الجنة تخرج منها الثياب ) ( خيرا كثيرا ) ( أجرا كثيرا )

أحاديث في الاستغفار

قال رسول الله r((  والله إني لاستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرة ))

قال رسول اللهr((  يا أيها الناس توبوا إلى الله فإني أتوب في اليوم إليه مائة مرةً ))

قال رسول الله r  من قال ((  أستغفرالله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه غفر الله ذنوبه وإن كان فرمن الزحف ))

قال رسول الله r(( ألا أعلِّمُكَ كلماتٍ إذا قلتَهنَّ غفرَ اللهُ لك ، وإن كنتَ مغفوراً لك ؟ قل (( لا إله إلا اللهُ العليُّ العظيمُ ، لا إله إلا الله الحكيمُ الكريمُ ، لا اله إلا الله سبحان اللهِ ربِّ السَّمواتِ السَّبعِ وربِّ العرشِ العظيمِ ، الحمدُ لله ربِّ العالمينَ ))

قال رسول الله r من قال قبل النوم (( استغفر الله العظيم الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه )) غفر الله لك ما تقدم من ذنبه وما تأخر

فضل سيد الاستغفار

قال رسول الله r سيد الاستغفار أن يقول العبد (( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتنيوأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء بنعمتك عليّوأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت )) تغفر جميع الذنوب ومن مات منيومه وقد قالها دخل الجنة.

المأثور من الاستغفار

( استغفر الله – استغفر الله العظيم وأتوب إليه )

(اللَّهُمَّ اغفِرْ لي خَطِيئتي وجَهْلِي، وإسرافِي في أمري، ومَاَ أنْتَ أعلمُ بِهِ مِنِّي، اللَّهُمَّ اغفِر لي خطئي وعَمْدِي، وهَزْلِي وَجِدِّي، وكُلُّ ذلك عِنْدِي، اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ما قدَّمْتُ ومَا أخَّرْتُ، وما أسررتُ وما أعلنْتُ، أنتَ المقدِّمُ وأنتَ المؤخِّرُ، وأنت على كُلِّ شيءٍ قديرٌ) .

(اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي ذنْبِي، ووسِّعْ لي في دَارِي، وبَارِك لي في رِزْقي).

(اللَّهُمَّ اغفر لي ذُنُوبِي وخطايايَ كُلَّها، اللَّهُمَّ أنْعِشنِي وأجبرني، وأهدني لصالح الأعمالِ والأخلاقِ ؛ فإنَهُ لا يَهْدِي لصالِحها ولا يصرِفُ سيِّئها إلاَّ أنْتَ) .

(اللَّهُمَّ إِنِّ ظلمتُ نفسي ظُلماً كثيراً، ولا يغفرُ الذنُوبَ إلاَّ أنتَ، فاغفِرْ لي مِنْ عِندكَ مغفرةً، إنك أنتَ الغفورُ الرَّحيم).

(اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي ، وارحمنِي ، وأهدني ، وعافِني، وارْزُقْني).

 

ثانياً :- التسبيح والتحميد والتكبير

التسبيح والتهليل والتحميد والتكبير من أسباب حط الخطايا.

تاج الأذكار :

قال رسول الله rمن قال (( لا اله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير (مئة مره) غفرت له ذنوب ذلك اليوم بالكامل

قال رسول الله r(( من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة، كانت له عدل عشر رقاب، وكتبت له مائة حسنة، ومحيت عنه مائة سيئة، وكانت له حرزاً من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي، ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر من ذلك))

أحاديث في فضل الأذكار

قال رسول الله r((ألا أخبركم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم، وخير لكم من إنفاق الذهب والفضة، وخير لكم من أن تلقوا عدوكم فتضربوا أعناقهم ويضربوا أعناقكم. قالوا: بلى يا رسول الله قال: ذكر الله))  

قال رسول الله r((لا يقعد قوم يذكرون الله عز وجل إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده))

قال رسول الله r((أحب الكلام إلى الله أربع لا يضرك بأيهن بدأت: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر))  

قال رسول الله r(( لقيت إبراهيم ليلة أسري بي فقال : يا محمد أقرئ أمتك مني السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها سبحان الله والحمد الله ولا إله إلا الله والله أكبر ))

قال رسول الله r(( ألا أدلُّك على غراسٍ ، هو خيرٌ من هذا ؟ تقولُ : سبحان ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، يُغرسُ لك بكلِّ كلمةٍ منها شجرةٌ في الجنَّة))

قال رسول الله r(( إنَّ سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر تنفُضُ الخطايا كما تنفضُ الشجرةُ ورقها))

قال رسول الله r((  الحمد لله تملا الميزان وسبحان الله والحمد لله تملان مابين السماء والأرض ))

قال رسول الله rمن قال (( سبحان الله وبحمده مئة مرة تحط عنك خطاياك ولو كانت بقدر زبد البحر ))

قال رسول الله r(( من ذكر الله خالياً ففاضت عيناه إلا أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله))

قال رسول الله r(( أيُعجزُ أحدكم ، أن يكسِبَ كل يومٍ ألف حسنةٍ ؟ يسبح الله مائة تسبيحه، فيكتُبُ اللهُ له بها ألف حسنةٍ ، أو يحُطُّ عنهُ بها ألف خطيئةٍ ))

قال رسول الله r((  من سبح الله عشرا وحمد الله عشرا وكبر الله عشرا ثم سأل الله حاجته فأنه يقول قد فعلت قد فعلت  (( دعاء للاستجابة السريعة ))

قال رسول الله r(( إنَّ الله تعالى أصطفى من الكلام أربعاً : سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر.فمن قال: سبحان الله كُتِبتْ له عِشرون حسنةً ، وحُطتْ عنه عِشرون سيئةً.ومن قال:الله أكبرُ ، مثلُ ذلك . ومن قال: لا إله إلا الله مثلُ ذلك ، ومن قال: الحمدُ لله ربِّ العالمين ، من قِبلِ نفسه كُتِبتْ له ثلاثون حسنةً وحُط عنه ثلاثون خطيئةً))

قال رسول الله r(( كلمتان خفيفتانعلى اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده سبحان اللهالعظيم ))

قال رسول الله r(( لأن أقول: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلاالله والله أكبر أحب إليّ مما طلعت عليه الشمس ))

* عن أبي أمامه رضي الله عنه قال: رآني النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أحرّك شفتي . فقال لي بأيّ شيء تحرك شفتيك يا أبا أمامه ؟" فقلت: أذكر الله يا رسول الله . فقالr(( ألا أخبرك بأكثر وأفضل من ذكرك بالليل والنهار ؟ قلت: بلى يا رسول الله . قال r(( سبحان الله عدد ما خلق ، سبحان الله ملء ما خلق ، سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء ، سبحان الله ملء ما في الأرض والسماء ، سبحان الله عدد ما أحصى كتابه ، سبحان الله ملء ما أحصى كتابه ،سبحان الله عدد كل شيء ، سبحان الله ملء كل شيء ، الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما في الأرض والسماء ، والحمد لله ملء ما في الأرض والسماء ، والحمد لله عدد ما أحصى كتابه ، والحمد لله ملء ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ، والحمد لله ملء كل شيء ))

* عن جويرية رضي الله عنها، أن النبي r خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح ، وهي في مسجدها ، ثم رجع بعد أن أضحى ، وهي جالسة فقال : ما زلت على الحال التي فارقتك عليه ؟ قالت : نعم قال رسول الله rلقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات لو وزنت بما قلتِ هذا اليوم لوزنتهن " سبحان الله وبحمده ، عدد خلقه ، ورضا نفسه ، وزنة عرشه ، ومداد كلماته  ))

* عن أم هاني رضي الله عنها قالت : مّر بي رسول r فقلت: يا رسول الله قد كبرت وضعفت أو كما قالت. فمرني بعمل أعمله وأنا جالسة. قال r(( سبحي الله مائة تسبيحه فإنها تعدل لك مائة رقبة تعتقينها من ولد إسماعيل ، واحمدي الله مائة تحميده فإنها تعدل لك مائة فرس مسرجة ملجمة تحملين عليها في سبيل الله، وكبرى الله مائة تكبيرة فإنها تعدل لك مائة بدنه مقلّدة متقبلة ، وهللي الله مائة تهليلهتملأ ما بين السماء والأرض ، ولا يرفع يومئذ لأحد عمل أفضل مما يرفع لك إلا أن يأتي بمثل ما أتيت ))

ثالثاً :- التوحيد -  لا اله إلا الله

قال رسول الله r(( ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداًرسول الله صدقاً من قلبه إلا حرمه الله على النار ))

قال رسول الله r((  أفضل الذكر لا اله إلا الله وأفضل الدعاء الحمد لله ))

قال رسول الله r

من قال (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، عشر مرات ، كان كمن أعتق أربع أنفس من ولد إسماعيل ))

قال رسول الله rمن قال (( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزاَ من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك ))

قال رسول الله r(( من شهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمداً عبده ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه والجنة حق والنار حق , أدخله الله الجنة على ما كان من عمل ))

*جاء أعربي إلى رسول الله صلى الله عيه وسلم فقال: علمني كلاماً أقوله : قال r((  قل لا إله إلا الله وحده لا شريك لهً ،الله أكبرُ كبيراً ، والحمد لله كثيراً ، سبحان الله رب العالمين ،لا حول ولا قوة إلا بالله العزيز الحكيم )) قال الإعرابي فهؤلاء لربي فما لي ؟ قال rقل (( اللهم اغفر لي ،وارحمني ،وأهدني وارزقني ))

قال رسول الله rمن قال((رضيت بالله رباًوبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً وجبت له الجنة ))وفي لفظ آخر

قال رسول الله r(( ما من عبد مسلم يقول حين يصبح وحينِ يمسي ثلاث مرات رضيت بالله ربا وبالِإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً، إلا كان حقاً على الله أن يرضيه يوم القيامة ))

رابعاً الحوقلة :- لا حول ولا قوة الا بالله

 

*عن أبي ذر رضي اللهعنه قال : كنت أمشي خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال لي rيا أبا ذر ألا أدلك على كنز من كنوز الجنة قلت : بلى قال : لا حول ولا قوة إلا بالله

من قاللا حول ولا قوة إلا بالله ( 40 مرة ) أجرها (40 )  كنزا في الجنة

خامساً:- الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

قال رسول الله r(( لكل نبي دعوة مستجابة فتعجل كل نبي دعوته وإني اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة فهي نائلة إن شاء الله من مات من أمتي لا يشرك بالله شيئاً))

قال رسول الله r(( من صلّى عليّ صلاة واحدة صلّىالله عليه بها عشراً ))

قال رسول الله r(( مَن صلى عليّ من أمتي صلاةً مخلصاً من قلبه صلى الله عليه بها عشر صلوات ورفعه بها عشر درجات وكتب له بها عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات))

قال رسول الله r(( من صلى عليَّ حين يُصْبحُ عشْراً ، وحين يمْسي عشْراً أدركته شفاعتي يوم القيامة ))

قال رسول الله r(( لا تجعلوا قبري عيداً وصلوا علي ؛ فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم ))

قال رسول الله r(( البخيل من ذكرت عندهُ فلم يصل علي ))

قال رسول الله r(( إن لله ملائكة سياحين في الأرض يبلغوني من أمتي السلام ))

قال رسول الله r(( ما من أحد يسلم علي إلا رد الله على روحي حتى أرُدَّ عليه السلام ))

سادساً :- الدعاء بالأذكار

دعاء لشكر الله

قال رسول الله r من قال حين يصبح (( اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك , فلك الحمد ولك الشكر فقد أدى شكر يومه، ومن قال ذلك حين يمسي فقد أدى شكر ليلته ))

دعاء في الصلاة وفي البيت

قال رسول الله r(( قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً ولا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم))

أذكار دبر الصلوات المفروضة

لقد ثبت عن رسول الله r أنه كان إذا سلم من صلاة الفريضة استغفر الله ثلاثا وقال: اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت يا ذا الجلال والإكرام، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد، لا حول ولا قوة إلا بالله، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه له النعمة وله الفضل وله الثناء الحسن، لا إله إلا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، ويسبح الله ثلاثاً وثلاثين، ويحمده مثل ذلك، ويكبره مثل ذلك ويقول تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. ويقرأ آية الكرسي و " قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ " و " قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ " و" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ ويستحب تكرار هذه السور الثلاث ثلاث مرات: بعد صلاة الفجر، صلاة المغرب لثبوتها عن النبي rكما يستحب أن يزيد بعد الذكر المتقدم بعد صلاة الفجر وصلاة المغرب قول: " لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير ". عشرِ مرات لثبوت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن كان إماماَ انصرف إلى الناس وقابلهم بوجهه بعد استغفاره ثلاثاً. وبعد قوله: " اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام " ثم يأتي بالأذكار المسبوق ذكرها،

دعاء العتق من النار

قال رسول الله r(( من قال حين يصبح أو يمسي  اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك، وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك أعتق الله ربعه من النار. ومن قالها مرتين أعتق الله نصفه من النار. ومن قالها ثلاثا أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار، فإن قالها أربعا أعتقه الله من النار )) وفي لفظه (( من قال حين يصبح: اللهم إني أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك أعتق الله ربعه ذلك اليوم من النار، فإن قالها أربع مرات أعتقه الله ذلك اليوم من النار ))

قال رسول الله r(( من صلّى لله أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب لهبراءتان براءة من النار وبراءة من النفاق ))

الدعاء بظهر الغيب

قال رسول الله r((ما من مسلم يدعو لأخيه المسلم بظهر الغيب إلا وعنده ملك موكل يقول آمين و لك بالمثل))

دعاء لمن أصابته مصيبة

قال رسول الله r  من أصابته مصيبة يقول (( إن لله وان إليه راجعون اللهم آجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها )) إلا اخلف الله تعالى له خيرا منها

دعاء الأذان

 

قال رسول الله r(( إذا قال المؤذن الله أكبر الله أكبر فقال أحدكم: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله قال: أشهد أن لا إله إلا الله ثم قال: أشهد أن محمداً رسول الله قال: أشهد أن محمداً رسول الله، ثم قال: حي على الصلاة قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: حي على الفلاح قال: لا حول ولا قوة إلا بالله، ثم قال: الله أكبر الله أكبر قال: الله أكبر الله أكبر، ثم قال: لا إله إلا الله قال لا إله إلا الله من قلبه دخل الجنة ))

وقال رسول الله r((من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة، والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وابعثه مقاماً محموداً الذي وعدته. حلت له شفاعتي يوم القيامة))

دعاء فك دين

قال رسول الله rمن قال (( اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك )) فانه يقض دينه لو كان عليك دين كجبل ثبير

كان رسول الله rإذا أوى إلى فراشه يقول (( اللهم رب السموات، ورب الأرض، ورب العرش العظيم، ربنا ورب كل شيء، فالق الحب والنوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته، اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء، وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدين، واغننا من الفقر ))

دعاء للتحصين

قال رسول الله r  من قال حين يصبح وحين يمسي (( بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم )) من قالها صباحا لم يضره شئ حتى يمسي وان قالها في المساء لن يضره شي حتى يصبح 

دعاء عند الاستيقاظ من النوم

قال رسول الله r (( الحمد لله الذي أحياني بعد ما أماتني واليه النشور ))

دعاء للاستجابة

قال رسول الله r(( من تعار من الليل فقال لا اله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير , سبحان الله , لا اله إلا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم )) فان دعا بعد هذا استجيب لك وإذا  استغفرت الله غفر لك ))

دعاء عند دخول السوق

قال رسول الله rمن قال حين يدخل السوق (( لا إله إلا الله وحدهلا شريك له , له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير كله وهو علىكل شيء قدير ))  كتب الله له ألف ألف حسنة ووضع عنه ألف ألف سيئة وبنا له بيتاً فيالجنة

دعاء كفارة المجلس

 (( سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا اله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك ))

يغُـفــِر ما كان في مجلسك ذلك من صغائر الذنوب أما كبائر المجلس مثل حلف يمينا غموسا او انتهك عرض مسلم فلا يكفر عنها إلا التوبة وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: { كنا نعد  لرسول الله r في المجلس الواحد مائة مرةمن الاستغفار ()رب اغفر لي وتب على إنك أنت التواب الغفور ))

 

 قصص في الذكر 

 

 

قصة احمد بن حنبل :

في عصر الشيخ أحمد بن حنبل ، كان الشيخ احمد مسافراً فمر بمسجد يصلي فيه ولم يكن يعرف أحدا في تلك المنطقة وكان وقت النوم قد حان فافترش الشيخ أحمد مكانه في المسجد واستلقى فيه لينام وبعد لحظات إذا بحارس المسجد يطلب من الشيخ عدم النوم في المسجد ويطلب منه الخروج وكان هذا الحارس لا يعرف الشيخ احمد ، فقال الشيخ احمد لا أعرف لي مكان أنام فيه ولذلك أردت النوم هنا فرفض الحارس أن ينام الشيخ وبعد تجاذب أطراف الحديث قام الحارس بجر الشيخ احمد إلى الخارج جراً والشيخ متعجب .. حتى وصل إلى خارج المسجد . وعند وصولهم للخارج إذا بأحد الأشخاص يمر بهم والحارس يجر الشيخ فسأل ما بكم ؟ فقال الشيخ أحمد لا أجد مكان أنام فيه والحارس يرفض أن أنام في المسجد ، فقال الرجل تعال معي لبيتي لتنام هناك ، فذهب الشيخ أحمد معه، وهناك تفاجأ الشيخ بكثرة تسبيح هذا الرجل وقد كان خبازاً وهو يعد العجين ويعمل في المنزل كان يكثر من الاستغفار فأحس الشيخ بأن أمر هذا الرجل عظيم من كثرة تسبيحه .. فنام الشيخ وفي الصباح سأل الشيخ الخباز سؤالاً وقال لههل رأيت أثر التسبيح عليك؟ فقال الخباز نعم! فوالله إن كل ما أدعو الله دعاءا يستجاب لي ، إلا دعاءاً واحدا لم يُستجب لي حتى الآن ، فقال الشيخ وما ذاك الدعاء ؟ فقال الخباز أن أرى الإمام أحمد بن حنبل فقال الشيخ أنا الإمام أحمد بن حنبل فوالله إنني كنت أجر إليك جراً ، وها قد أستجيبت دعواتك كلها..

قصة أبى الدرداء

جاء رجل إلى أبى الدرداء فقال يا أبى الدرداء لقد احترق بيتكفقال ما احترق ولم يكن الله ليفعل ذلك ، بكلمات سمعتها من رسول اللهصلى الله عليه وسلممنقالها فى أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسى ومن قالها آخر النهار لم تصبه مصيبة حتىيصبح . وقد قلتها اليوم.
(اللهم أنت ربى ، لاإله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم ، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكنولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم أعلم أن الله على كل شىء قدير و أن الله قدأحاط بكل شىء علما ، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتهاإن ربى على صراط مستقيم) ثم قال انهضوا بنا ،فقام وقاموا معه فانتهوا إلى داره وقد احترق ما حولها ، ولم يصبها شىء

الوضوء

الوضوءِ هي السّمة التي تتميّز بها أمّة محمّد rمِن بين سائر الأمم يومَ القيامة،

قال رسول الله r(( الطهور شطر الإيمان، والحمدلله تملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآن أو تملأ ما بين السموات والأرض،والصلاة نور والصدقة برهان والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك، كل الناس يغدوفبائع نفسه فمعتقها أو موبقها )) "موبقها تعني مهلكها

فضل الوضوء

قال رسول الله r(( إنّ أمّتي يأتون يومَ القيامة غُرًّا محجَّلين من آثار الوضوء ))

قال رسول الله r(( تبلغ الحليةُ من المؤمن حيث يَبلغ الوضوء ))

قال رسول الله r(( إذا توضّأ المسلم خرجَت خطاياه من جسدِه حتّى تخرجَ من تحتِ أظفارِه، وكان صلاتُه ومشيه إلى المسجد نافلة ))

قال رسول الله r(( ما مِن مسلمٍ يتوضّأ فيحسن الوضوء ثم يقول: "أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله" إلاّ فتِحت له أبواب الجنّة الثمانية، يدخل من أيّها شاء ))

قال رسول الله r((  إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج منوجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل يديه خرجمن يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل رجليهخرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقياً من الذنوب))

فضل الدعاء بعد الوضوء
قال رسول الله r(( أشهد أن لاإله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله فُتحت له أبواب الجنةالثمانية يدخل من أيها شاء ))قال رسول الله r(( من توضأ فقال بعد فراغه من وضوئه (( سبحانك اللهم وبحمدك،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك وأتوب إليك،كُتِب في رَق ثم جُعل في طابَع،فلم يُكسرْ إلى يومِ القيامة ))

قال رسول الله r  من توضأ نحو وضوءي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه (( أي لا يسأل من شئ للدنيا وإنما يحمد الله ويمجده بما هو له أهل كأن تقول , اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما تحب ربنا وترضى ,  سبحان ربك رب العزة عما يصفون ))غفر له ما تقدم من ذنب ويرجع من ذنوبه كيوم ولدته امه .

فضل إسباغ الوضوء على المكاره
قال رسول الله r (( ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطاياويرفع به الدرجات؟  قالوا بلى يا رسول الله. قال إسباغ الوضوء على المكارهوكثرة الخُطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط ))

القران

قال رسول الله r(( أفلا يغدو أحدكم إلى المسجد فيعلم أو يقرأ آيتين من كتاب الله عز وجل خير له من ناقتين، وثلاث خير له من ثلاث، وأربع خير له من أربع، ومن أعدادهن من الإبل))

قال رسول الله r(( خيركم من تعلم القرآن وعلمه)).

قال رسول الله r(( اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه))

قال رسول الله r(( من قام بعشر آيات لم يُكتب من الغافلين، و من قام بمائة آية كُتب من القانتين، و من قام بألف آية كُتب من المقنطرين))

قال رسول الله r(( من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها لا أقول (ألـم) حرف ولكن (ألف) حرف و (لام) حرف و (ميم) حرف))

قال رسول اللهr(( سبق المفردون )) قالوا يا رسول الله: من المفردون؟ قال: ((الذاكرون الله كثيراً والذاكرات ))

قال رسول الله r(( الماهر بالقران مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القران ويتتعتع فيه وهو عليه شاق فله أجران  )) السفرة الكرام البررة هم ( الملائكة )

فضل سورة البقرة

بينما جبريل قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم سمع نقيضا من فوقه فرفع رأسه فقال: هذا باب من السماء فتح اليوم ، لم يفتح قط إلا اليوم ، فنزل منه ملك فقال : هذا ملكنزل إلى الأرض ، لم ينزل قط إلا اليوم ، فسلم وقال : أبشر بنورين أوتيتهما ، لميؤتهما نبي قبلك ؛ فاتحة الكتاب ، وخواتيم سورة ))البقرة ))  لن تقرأ بحرف منهما إلاأعطيته

قال رسول الله r(( لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة ‏ ‏البقرة ‏))

قال رسول الله r(( يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران))، وضرب لهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة أمثال ما نسيتهن بعد، قال: ((كأنهما غمامتان أو ظلتان سوداوان بينهما شرق، أو كأنهما حزقان من طيرٍ صواف تحاجان عن صاحبهما))

قال رسول الله r(( من قرأ الآيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه ))

قال رسول الله r(( إن خواتيم سورة البقرة أنزلت من تحت العرش ))

قال رسول الله r(( إن الله كتب كتاباً قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام أنزلمنه آيتين ختم بهما سورة البقرة، ولا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان))

فضل سورة آلعمران

‏قال رسول الله r(( اقرءوا القرآن فإنهيأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه اقرءوا الزهراوين ‏ ‏البقرة ‏ ‏وسورة ‏ ‏آل ‏‏عمران ‏ ‏فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو كأنهما ‏‏فرقان ‏ ‏من ‏ ‏طير صواف ‏ ‏تحاجان ‏ ‏عن أصحابهما اقرءوا سورة ‏ ‏البقرة ‏ ‏فإنأخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها ‏ ‏البطلة ((

فضل سورةهود
قال أبو بكر رضي الله عنه : يا رسولالله قد شبتقال رسول الله r((  شيبتـني هود والواقعة والمرسلات  وعم يتساءلونوإذا الشمس كورت )) وقال رسول الله r(( قد شيبتنيهود وأخواتها))

فضل سورةالكهف
 قال رسول الله r((  من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عُصم من فتنة  الدَّجال ))
قال رسول الله r(( من قرأسورة الكهف كما أنزلت كانت له نورا يوم القيامة ، من مقامه إلى مكة ))
قال رسول الله r((  منقرأ عشر آيات من آخرها ثم خرج الدجال لم يضره ))

قال رسول الله r(( من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة، أضاء له منالنور ما بينه وبين البيت العتيق((

قال رسول الله r((  من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له من النور ما بينالجمعتين ))

فضل ســــورة تبارك
قال رسول الله r(( إن سورة من القرآنثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي سورة ‏‏ تبارك الذي بيده الملك ‏))

فضل ســـورة الكافرون
قال رسول الله r((  إذاأويت إلى فراشي اقرأ قل يا أيها الكافرونفإنها براءة من الشرك ))

فضل سورة الإخلاص

عن عبد الله بن حبيب قال: خرجنا في ليلة مطر وظلمة شديدة نطلب النبي rليصلي لنا فأدركناه فقال رسول الله r((قل، فلم أقل شيئاً، ثم قال: قل فلم أقل شيئاً، ثم قال: قل: فقلت: يا رسول الله ما أقول؟ قال: قل: {قل هو الله أحد} والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات تكفيك من كل شيء)).

قال رسول الله r(( أيعجز أحدكم أن يقرأ ثلث القرآن في ليلة ؟ قال: قل هو اللهأحد تعدل ثلث القرآن ))

قال رسول الله r(( من قرأ قول هو الله احد ثلاث مرات كتب له اجر قراءة القران كله ومن قراها عشر مرات بنا الله له بيت في الجنة  ))

عن ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏‏أقبلت مع النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏فسمع رجلا يقرأ ‏( ‏قل هو الله أحد الله الصمد )  فقال رسول الله r( وجبت ) قلت وما وجبت ؟ قال الجنة

عن ‏ ‏أنس‏ ‏أن رجلا  قال : يا رسول الله إني أحب هذه السورة (‏ ‏قل هو الله أحد ) ‏ ‏فقالrإن حبك إياها يدخلك الجنة ‏

فضل سورة تبارك

قال رسول الله r(( إن سورة من القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتىغفر له وهي سورة تبارك الذي بيده الملك))

قال رسول الله r(( تبارك هي المانعة من عذاب القبر))

فضل السور التكوير- والانفطار والانشقاق

قال رسول الله r(( من سره أن ينظر إلي يوم القيامة رأي عين فليقرأالتكوير والانفطار والانشقاق ))

فضل سورة الفاتحة

قال رسول الله r(( ما أنزلت في التوراة، ولا في الإنجيل، ولا في الزبور، ولا في الفرقان مثلها. وإنهاسبع من المثاني، والقرآن العظيم الذي أعطيته ))

قال الله تعالى (( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين ،ولعبدي ما سأل ، فإذا قال العبد : {الحمد لله رب العالمين} ، قال الله : حمدني عبدي. فإذا قال : {الرحمن الرحيم} ، قال : اثنى علي عبدي . فإذا قال : {مالك يوم الدين} ، قال مجدني عبدي.وإذا قال:{إياك نعبد وإياك نستعين} ، قال : هذا بيني وبين عبدي ،ولعبدي ما سأل . فإذا قال : {اهدنا الصراط المستقيم . صراط الذين أنعمت عليهم غيرالمغضوب عليهم ولا الضالين} ، قال : هذا لعبدي . ولعبدي ما سأل( ..

فضلآية الكرسي

قال رسول الله r(( آية الكرسي : أفضل آية في كتاب الله ))

من قرأها دبر كل صلاة أدخل الجنةقال رسول الله r(( من قرأ آية الكرسي دبر كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت ))

فضل سورة الفلق

 

قال رسول الله r(( انك لن تقرأ سورة أحب إلى الله ولا ابلغ عنده من تقرأ سورة الفلق فان استطعت ان لا تفوتك في صلاة فأفعل ))

في إهداء اجر قراءة القران :

اللهم إني أتوسل إليك بقراءة القران أن لا تحرم ( أبي ) أجر هذه التلاوة وان تجعلها في صحيفة حسناته

 

الصلاة

 

قال رسول الله r(( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة: الصلاة، فإن صلحت صلح سائرُ عمله، وإن فسدت فسد سائرُ عمله ))

ومما يدل على عظم شأنها أن الله لم يفرضها في الأرض بواسطة جبريل، وإنما فرضها بدون واسطة ليلة الإسراء فوق سبع سموات

فضل الصلاة المفروضة

1-تنهى عن الفحشاء والمنكر

قال الله تعالى: ]اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْـمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللهِ أَكْبَرُ وَاللهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ [

2- أفضل الأعمال بعد الشهادتين

سُأل رسول الله rأي العمل أفضل؟ قال رسول الله r(( الصلاة لوقتها)) ثم أيّ؟ قال: ((برّ الوالدين)) ثم أيّ؟ قال: ((الجهاد في سبيل الله))

3-تغسل الخطايا

قال رسول الله r(( مثل الصلوات الخمس كمثل نهرٍ غمرٍ على باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات))

4- تكفّر السيئات

قال رسول الله r(( الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن، إذا اجتنبت الكبائر))

5- نور لصاحبها في الدنيا والآخرة

قال رسول الله r(( من حافظ عليها كانت له نورًا وبرهانًا ونجاة يوم القيامة، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور، ولا برهان ولا نجاة، وكان يوم القيامة مع قارون، وفرعون، وهامان، وأبيّ بن خلف))

قال رسول الله r(( المشاءين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة))

6- يرفع الله بها الدرجات، ويحط الخطايا

 قال رسول الله r((عليك بكثرة السجود، فإنك لا تسجد لله سجدةً إلا رفعك الله بها درجة، وحطَّ عنك بها خطيئة))

7- من أعظم أسباب دخول الجنة برفقة النبي صلى الله علية وسلم

 لحديث ربيعة بن كعب الأسلمي tقال: كنت أبيت مع رسول الله rفأتيته بوضوئه وحاجته، فقال لي: ((سَلْ)) فقلت:أسألك مرافقتك في الجنة،قال: ((أو غير ذلك؟)) قلت: هو ذاك،قال رسول الله r(( فأعني على نفسك بكثرة السجود))

8- المشي إليها تكتب به الحسنات وترفع الدرجات وتحط الخطايا

قال رسول الله r(( من مشى إلى صلاة مكتوبة ومن مشى إلى صلاة تطوع كعمرة نافلة ))

قال رسول الله r(( من تطهَّر في بيته، ثم مشى إلى بيت من بيوت الله؛ ليقضي فريضة من فرائض الله، كانت خَطْوَتاه إحداهما تحطُّ خطيئة، والأخرى ترفع درجة))

قال رسول الله r(( إذا توضأ أحدكم فأحسن الوضوء، ثم خرج إلى المسجد، لم يرفع قدمه اليمنى إلا كتب الله Uله حسنة، ولم يضع قدمه اليسرى إلا حط الله Uعنه سيئة.. ))

9- تُعدُّ الضيافة في الجنة بها كلما غدا إليها المسلم أو راح

قال رسول الله r(( من غدا إلى المسجد أو راح،أعد الله له في الجنة نُزُلاً كُلَّما غدا أو راح)). والنزل ما يهيأ للضيف عند قدومه.

10- يغفر الله بها الذنوب فيما بينها وبين الصلاة التي تليها

قال رسول الله r(( لا يتوضأ رجل مسلم فيحسن الوضوء، فيصلي صلاة إلا غفر الله له ما بينه وبين الصلاة التي تليها))

11ـ  تكفر ما قبلها من الذنوب

قال رسول الله r(( ما من امرئ مسلم تحضره صلاة مكتوبة، فيحسن وضوءها، وخشوعها، وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب، ما لم يأتِ كبيرة، وذلك الدهر كلّه))

12- تُصلِّي الملائكة على صاحبها ما دام في مُصلاّه( وهو في صلاة ما دامت الصلاة تحبسه )

قال رسول الله r(( صلاة الرجل في جماعة تزيد على صلاته في بيته وصلاته في سوقه بضعًا وعشرين درجةً. وذلك أن أحدهم إذا توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى المسجد، لا ينهزه إلا الصلاة، لا يريد إلا الصلاة، فلم يخطُ خطْوَة إلا رُفِعَ له بها درجةً، وحُطَّ عنه بها خطيئة حتى يدخل المسجد، فإذا دخل المسجد كان في الصلاة ما كانت الصلاة تحبسه، والملائكة يُصلُّون على أحدكم مادام في مجلسه الذي صلى فيه، يقولون: اللهم ارحمه، اللهم اغفر له، اللهم تب عليه، ما لم يؤذِ فيه، ما لم يحدث فيه ))

13ـ  انتظارها رباط في سبيل الله

قال رسول الله r(( ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات))؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: ((إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخُطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط))

14ـ  أجر من خرج إليها كأجر الحاج المحرم

قال رسول الله r(( من خرج من بيته متطهرًا إلى صلاة مكتوبة، فأجره كأجر الحاج المحرم، ومن خرج إلى تسبيح الضحى لا ينصبه إلا إياه، فأجره كأجر المعتمر، وصلاة على إثر صلاة لا لغو بينهما كتابٌ في عليين))

15ـ  من سُبِق بها وهو من أهلها فله مثل أجر من حضرها

قال رسول الله r(( من توضأ فأحسن الوضوء، ثم راح فوجد الناس قد صلوا أعطاه الله Uمثل أجر من صلاها وحضرها، لا ينقص ذلك من أجرهم شيئًا))

16ـ  إذا تطهر وخرج إليها فهو في صلاة حتى يرجع، ويكتب له ذهابه ورجوعه

قال رسول الله r(( إذا توضأ أحدكم في بيته، ثم أتى المسجد، كان في صلاة حتى يرجع، فلا يقل: هكذا)) وشبك بين أصابعه، وعنه رضي الله عنه يرفعه: ((من حين يخرج أحدكم من منزله إلى مسجدي، فرِجْلٌ تكتُبُ حسنة ورِجلٌ تحطُّ سيئة حتى يرجع))

قال رسول الله r(( لبلال ابن رباح رضي الله عنه  (( حدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فأني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة فقال بلال والله ما عملت عملا أرجى عندي من أني لم أتطهر طهورا في ساعة من ليل أو نهار إلا صليت بذلك الطهور ما كتب لي أن أصلي ))  

فضل تنظيف المساجد
كان رجلاً أسود أو امرآة سوداءيقُم المسجد فمات فسأل النبي صلى الله عليه وسلم عنه؟ فقالوا: مات. فقال: { أفلاكنتم آذنتموني به دلوني على قبره ـ أو قال قبرها ـ فأتى قبره فصلى عليه )

 
فضل التبكير إلى الجمعة
قال رسول الله r(( من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمامفاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها ))

فضل إدراك تكبيرة الإحرام

قال رسول الله r(( من صلّى لله أربعين يوماً في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب لهبراءتان براءة من النار وبراءة من النفاق ))

فضل الصف الأول في الصلاة
أنرسول الله كان يستغفر للصف المقدم ( أي الأول ) ثلاثاً وللثاني مرة

قال رسول الله r(( أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء ))

فضل قولآمين مع الإمام
قال رسول الله r(( إذاأمّن الإمام فأمّنوا فإنه من وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه))

فضل الدعاء بعد الركوع

 جاء رجلاً فدخل الصف وقد حفزه النفس فقال (( الحمد لله حمداًكثيراً طيباً مباركاً فيه } فلما قضى رسول الله rصلاته قال)) أيكم المتكلم؟  فأرم القوم ( أي سكتوا ) فقال (( أيكم المتكلم فإنه لم يقل بأساً( فقال رجل: جئت وقد حفزني النفس فقلتها. فقال ( لقد رأيت بضعة وثلاثين ملكاًيبتدرونها أيهم يرفعها )

فضل السجود والحث عليه
قال رسول الله r(( عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد للهسجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك بها خطيئة ))

 

 الأذكار المأثورة دبر الصلوات المفروضة 

 

(( اللهم أعنا على ذكرك، وشُكرك، وحُسن عبادتك ))

((اللهم إِني أسألك إِيماناً لا يرتدُّ، ونعيماً لا ينفد، ومرافقة محمدٍ rفي أعلى جنة الخلد))

قال رسول الله r(( من قال بعدكل صلاة  سبحان الله ثلاثاً وثلاثين، والحمد له ثلاثاً وثلاثين، والله أكبر ثلاثاًوثلاثين، وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمدوهو على كل شيء قدير غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر ))

فضل الصلاة  المفروضة :-

فضل صلاة الفجر

1-       قال رسول الله r(( من صلى الصبح فهو في ذمة الله فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في النار )) 2-       قال رسول الله r(( من صلى البردْين دخل الجنة )) 3-       قال رسول الله r(( أفضل الصلوات عند الله تعالى صلاة الصبح يوم الجمعة في جماعة )) 4-       قال رسول الله r(( من شهد صلاة الصبح محتسباً فكأنما قام الليلة، ومن شهد صلاة العشاء فكأنما قام نصف الليل )) 5-       قال رسول الله r(( إن شُغِلتَ فلا تُشْغل عن العصرين: الفجر والعصر)) 6-       قال رسول الله r(( من صلى الغداة والعشاء الآخرة في جماعة لا تفوته ركعة كُتب له براءتان: براءة من النار، وبراءة من النفاق )) 7-       قال رسول الله r(( من غدا إلى صلاة الصبح أُعْطي راية الإيمان، ومن غدا إلى السوق إدا براية إبليس )) 8-       قال رسول الله r(( لن يلج النارَ أحدٌ صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " يعني الفجر والعصر )) 9-       قال رسول الله r(( يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل، وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر، ثم يعرج الذين باتوا فيكم، فيسألهم الله – وهو أعلم بهم -: كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون )) 10-قال رسول الله r(( إنكم ستروْن ربكم كما تروْن هذا القمر، لا تضامون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تُغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس، وقبل غروبها فافعلوا ))


* عن جرير بن عبد الله قال كنا عند النبي rفنظر إلى القمر ليلة يعني البدر فقال إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضامون في رؤيته فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا ثم قرأ وسبح بحمد ربك قبل طلوع الشمس وقبل غروبها قال اسماعيل افعلوا لا تفوتنكم ))

فضل صلاة العصر

أن الله خصها بالذكر بعد التعميم؛ لقول الله تعالى ]حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ والصَّلاَةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ للهِ قَانِتِينَ [

ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى – { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى }-

قال رسول الله r(( من صلى البردين دخل الجنة). والبردان: الصبح والعصر

قال رسول الله r(( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها))
قال رسول الله r(( يتعاقبون فيكمملائكة بالليل، وملائكة بالنهار، ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر، ثم يعرجالذين باتوا فيكم، فيسألهم الله - وهو أعلم بهم - كيف تركتم عبادي؟ فيقولون: تركناهم وهم يصلون، وأتيناهم وهم يصلون ))
قال رسول الله r(( من ترك صلاة العصر فقد حبط عمل    ((

فضل صلاة العشاء

 

فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي
قال رسول الله r(( من شهد العشاء في جماعة كان له قيامنصف ليلة، ومن صلى الفجر في جماعة كان له كقيام ليلة ))

فضل سنن الصلاة والنوافل :-

قال رسول الله r(( ما من عبد مسلم يصلى لله تعالىفي كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعاً غير الفريضة إلا بنا الله له بيتا في الجنة ))

وهذه السنن مقسمة على النحو التالي:

1- سنة الفجر (2 ركعة )

  وهي تصلى بعد آذان الفجر وقبـــــــــــــــــــــــــــــــــل القيام للصلاة 1-       قال رسول الله r(( ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها )) 2-       قال رسول الله r(( لا تدعوا ركعتي الفجر وإن طردتكم الخيل )) 3-       قال رسول الله r(( لا تدعوا الركعتين اللتين قبل صلاة الفجر فإن فيهما الرغائب )) أي ما يرغب فيه من الثواب العظيم. 4-       قال رسول الله r(( لا يحافظ على ركعتي الفجر إلا أوَّاب )) 5-       عن عائشة رضي الله عنها قالت: (( لم يكن النبي rعلى شيء من النوافل أشدَّ تعاهداً منه على ركعتي الفجر )) 6-       قال رسول الله r(( قل هو الله أحد: تعدل ثلث القرآن، وقل يا أيها الكافرون: تعل رُبُع القرآن، وكان يقرؤهما في ركعتي الفجر، وقال: هاتان الركعتان فيهما رُغَب الدُّرِّ. )) 7-   قال رسول الله r(( من قال بعد صلاة الفجر (( اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له  , له الملك الاها واحد صمدا لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ولم يكن له كفوا احد )) كتب الله له 40 الف حسنة   8-   قال رسول الله r(( اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً )) قال رسول الله r(( من شهد العشاء في جماعة كان له قيامنصف ليلة، ومن صلى الفجر في جماعة كان له كقيام ليلة )) 2- سنة الظهر القبلية ( 4 ركعات )  

وهي تصلى بعد آذان الظهر وقبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل القيام للصلاة

كان رسول الله rيصلي قبل الظهر بعد الزوال أربع ركعات ، ويقول : إن أبواب السماء تفتح فأحبّ أن أُقَدِّم فيها عملا صالحا

3-سنة الظهر البعدية ( 2 ركعة )

 

وهي تصلى بــــــــــــــــــــــعد صلاة الظهر

4- سنة صلاة المغرب (2 ركعة )

 وهي تصلى بـــــــــــــــــــــعد صلاة المغرب 5-سنة صلاة العشاء (2 ركعة )

وهي تصلى بــــــــــــــــــــــعد صلاة العشاء وقبل الوتر

وهناك سنن أخرى أيضا لها اجر عظيم 

1-صلاة الضحى

قال رسول الله r(( ثلاثٌ هنَّ علي فرائض, وهنَّ لكم تطوع: الوتر, والنحر, وصلاة الأضحى))

قال رسول الله r(( يصبح على كل سلامى ( أي مفصل)من أحدكم صدقة، وكل تسبيحه صدقة، وتهليله صدقة، وتكبيرة صدقة، وتحميده صدقة، ويجزئأحدكم من ذلك كله ركعتان يركعهما المرء في الضحى  ))وتستحب هذه الصلاة بعد طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح، أي بعد ثلث أو ربع ساعة تقريباً من طلوعها.
قال رسول الله r(( من صلى الفجر جماعة ثم جلس في مصلاه يذكر اللهتعالى حتى تطلع الشمس ثم يصلي ركعتين كان له كأجر حجة وعمرة تامة تامة ))

قال رسول الله r((صيام ثلاثة أيام من كل شهر وركعتي الضحى وان يوتر قبل النوم))

2-  صلاة الجمعة وسننها

قال رسول الله r(( إذا صلىأحدكم الجمعة فليصل بعدها أربعا) 
وعن أبى عمر رضي الله عنهما (انه صلى اللهعليه وسلم كان لا يصلى بعد الجمعة حتى ينصرف فيصلى ركعتين في بيته)

قال الله تعالى: }يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ * فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللهِ وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{[الجمعة: 9، 10].

قال رسول الله r((خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة: فيه خلق آدم،وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها))

قال رسول الله r((من توضأ فأحسن الوضوء ثم أتى الجمعة، فاستمع وأنصت غفر له ما بينه وبين الجمعة وزيادة ثلاثة أيام، ومن مس الحصى، فقد لغا))

قال رسول الله r((الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر))

قال رسول الله r(( لينتهين أقوام عن ودعهمالجمعات، أو ليختمن الله على قلوبهم، ثم ليكونن من الغافلين ))

قال رسول الله r((إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل))

قال رسول الله r((غسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم )) المراد بالمحتلم: البالغ

قال رسول الله  r(( لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طهر، ويدهن من دهنه، أو يمس من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى ))

قال رسول الله r(( من اغتسل يوم الجمعة غسل الجنابة، ثم راح في الساعة الأولى، فكأنما قرب بدنه، ومن راح في الساعة الثانية، فكأنما قرب بقرة، ومن راح في الساعة الثالثة، فكأنما قرب كبشًا اقرن، ومن راح في الساعة الرابعة، فكأنما قرب دجاجة، ومن راح في الساعة الخامسة، فكأنما قرب بيضة، فإذا خرج الإمام حضرت الملائكة يستمعون الذكر)) قوله: "غسل الجنابة" أي: غسلا كغسل الجنابة في الصفة.

قال رسول الله r((وفيها ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يصلي يسأل الله شيئًا إلا أعطاه إياه» وأشار بيده يقللها

وفي شأن ساعة الجمعة قال رسول الله r(( هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن تقضى الصلاة ))

قال رسول الله r((إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة؛ فأكثروا علي من الصلاة فيه؛ فإن صلاتكم معروضة علي ))

* فضائل وخصائص يوم الجمعة :

 

1- يوم الجمعة نعمة ربانية حسدنا عليها أعداؤنا ، ومنحة إلهية لهذه الأمة التي كرمها الله وجعلها خير أمة أخرجت للناس ، فالله سبحانه فضّل هذا اليوم على أيام الأسبوع ، ثم فرض الله تعظيمه على اليهود والنصارى ، فضلّوا عنه ولم يهتدوا إليه ، وهدى الله إليه هذه الأمة .

قال رسول الله r((نَحْنُ الآخِرُونَ الأَوَّلُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ. وَنَحْنُ أَوَّلُ مَنْ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ. بَيْدَ أَنَّهُمْ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِنَا وَأُوتِينَاهُ مِنْ بَعْدِهِمْ. فَاخْتَلَفُوا فَهَدَانَا الله لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنَ الْحَقِّ. فَهٰذَا يَوْمُهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ. هَدَانَا الله لَهُ قَالَ يَوْمُ الْجُمُعَةِ فَالْيَوْمُ لَنَا. وَغَداً لِلْيَهُودِ. وَبَعْدَ غَدٍ لِلنَّصَارَىٰ».بيد : أي غير . قال ابن بطال: (فرض عليهم يوم من الجمعة وُكِلَ إلى اختيارهم ليقيموا فيه شريعتهم ، فاختلفوا في أي الأيام هو ولم يهتدوا ليوم الجمعة ).

2- من فضائل يوم الجمعة أنه اليوم الوحيد من أيام الأسبوع الذيأنزل الله  في حقه قرآنا يتلى إلى يوم القيامة سورة كاملة تحمل اسم الجمعة .

3- أنه يوم عيد متكرر كل أسبوع ، فقد خصّ الله المسلمين بهذا اليوم وجعله عيدهم الأسبوعي .

قال رسول الله r((إنَّ هٰذَا يَوْمُ عِيدٍ جَعَلَهُ اللَّهُ لِلْمُسْلِمِينَ، فَمَنْ جَاءَ الْجُمُعَةَ فَلْيَغْتَسِلْ، وَإنْ كَانَ عِنْدَهُ طِيبٌ فَلْيَمَسَّ مِنْهُ، وَعَلَيْكُمْ بِٱلسِّوَاكِ ))

قال رسول الله r((إنَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ سَيِّدُ الأَيَّامِ وَأَعْظَمُهَا عِنْدَ اللَّهِ، وَهُوَ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ الأَضْحَىٰ، وَيَوْمِ الْفِطْرِ، وَفِيهِ خَمْسُ خِلاَلٍ: خَلَقَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ، وَأَهْبَطَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ إلَى الأَرْضِ، وَفِيهِ تَوَفَّىٰ اللَّهُ آدَمَ، وَفِيهِ سَاعَةٌ لاَ يَسْأَلُ اللَّهُ فِيهَا الْعَبْدُ شَيْئاً إلاَّ أَعْطَاهُ إيَّاهُ مَا لَم يَسْأَلْ حَرَاماً، وَفِيهِ تَقُومُ السَّاعَةُ، مَا مِنْ مَلَكٍ مُقَرَّبٍ، وَلاَ سَمَاءٍ، وَلاَ أَرْضٍ، وَلاَ رِيَاحٍ، وَلاَ جِبَالٍ، وَلاَ بَحْرٍ إلاَّ وَهُنَّ يُشْفِقْنَ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ ))

4- صلاة الفجر في جماعة يوم الجمعة من أفضل الصلوات

قال رسول الله  r((أَفْضَلُ الصَّلَوَاتِ عِنْدَ اللَّهِ : صَلاَةُ الصُّبْحِ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فِي جَمَاعَةٍ ))

5-  أنه خير الأيام

قال رسول اللهr((خَيْرُ يَوْمٍ طَلَعَتْ فِيهِ الشَّمْسُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، فِيهِ خُلِقَ آدَمُ، وَفِيهِ أُهْبِطَ، وَفِيهِ تِيبَ عَلَيْهِ، وَفِيهِ مَاتَ، وَفِيهِ تَقُومُ السَّاعَةُ، وَمَا مِنْ دَابَّةٍ، إلاَّ وَهِيَ مُسِيخَةٌ  يَوْمَ الجُمُعَةِ مِنْ حِينَ تُصْبِحَ حَتَّى تَطْلَعُ الشَّمْسُ شَفَقَاً مِنَ السَّاعَةِ إلاَّ الْجِنَّ وَالإنْسَ، وَفيهَا سَاعَةٌ لا يُصَادِفُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ وَهُوَ يُصَلِّي يَسْألُ الله عَزَّوَجَلَّ حَاجَةً إلاَّ أعْطَاهُ إيَّاهَا ))

 (مسيخة) : أي مصغية مستمعة ، ويروى بالصاد وهو الأصل

6- كفارة للذنوب :

قال رسول الله r((الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ. وَالْجُمُعَةُ إِلَى الْجُمُعَةِ. وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ. مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ. إِذَا اجْتَنَبَ الْكَبَائِرَ ))

عن عبد الله بن عَمْرٍو عن النبـيِّ صَلَّـى الله عَلَـيْهِ وَسَلَّـم قالَ:(( يَحْضُرُ الْجُمُعَةَ ثَلاَثَةُ نَفَرٍ، فَرَجُلٌ حَضَرَهَا بِلَغْوٍ، فَذٰلِكَ حَظُّهُ مِنْهَا، وَرَجُلٌ حَضَرَهَا بِدُعَاءٍ فَهُوَ رَجُلٌ دَعَا اللَّهَ: إنْ شَاءَ أَعْطَاهُ، وَإنْ شَاءَ مَنَعَهُ، وَرَجُلٌ حَضَرَهَا بِإنْصَاتٍ وَسُكُوتٍ وَلَمْ يَتَخَطَّ رَقَبَةَ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُؤْذِ أَحَداً فَهِيَ كَفَّارَةٌ إلَى الْجُمُعَةِ الَّتِي تَلِيهَا، وَزِيَادَةِ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ وَذٰلِكَ أَنَّ اللَّهَ يَقُولُ: {مَنْ جَاءَ بِٱلْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا} (الأنعام: 061)))

قال رسول الله r((إِنَّ الغُسْلَ يومَ الجمعةِ لَيَسُلُّ الخَطَايَا مِنْ أُصُولِ الشَّعْرِ انْسِلاَلاً ))
قال رسول الله  r(( لاَ يَغْتَسِلُ رَجُلٌ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَيَتَطَهَّرُ مَا ٱسْتَطَاعَ مِنَ الطُّهُورِ وَيَدَّهِنُ مِنْ دُهْنِهِ وَيَمَسُّ مِنْ طِيبِ بَيْتِهِ، ثُمَّ يَخْرُجُ فَلاَ يُفَرِّقُ بَيْنَ ٱثْنَيْنِ، ثُمَّ يُصَلِّي مَا كُتِبَ لَهُ، ثُمَّ يَنْصِتُ إذَا تَكَلَّمَ الإمَامُ إلاَّ غُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجُمُعَةِ الأُخْرَى  ))

7- صلاة الجمعة لا يجمع إليها ما بعدها والذي بعدها هو العصر، فلا تجمع صلاة العصر إلى صلاة الجمعة .

8- القراءة فيها جهر وغيرها سر، إلا ما كان مثلها في جمع الناس فيكون جهراً، ولهذا نرى أن صلاة العيدين القراءة فيها جهر، وصلاة الكسوف جهر حتى في النهار، وصلاة الاستسقاء جهر؛ لأن الناس مجتمعون فهذا الاجتماع الموحد جعل القراءة في الصلاة جهراً ولو كانت نهارية‏.‏

9- يجعل الله له نوراً :

مقال رسول الله  r((َنْ قَرَأَ سُوْرَةَ الكَهْفِ كَانَتْ لَهُ نُوْراً يوْمَ القِيَامَةِ مِنْ مَقَامِهِ إلىٰ مَكَّةَ، .. الحديث  ))

قال رسول الله  r((مَنْ قَرَأَ سُوَرَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ أَضَاءَ لَهُ مِنَ النُّورِ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ ))

قال رسول الله  r((مَنْ قَرَأَ سُورَةَ الْكَهْفِ فِي يَوْمِ الْجُمُعَةِ سَطَعَ لَهُ نُورٌ مِنْ تَحْتِ قَدَمِهِ إلَى عَنَانِ السَّمَاءِ يُضَيءُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَغُفِرَ لَهُ مَا بَيْنَ الْجُمُعَتَيْنِ ))

10- فضل الأعمال الصالحة فيه

قال رسول الله r((خَمْسٌ مَنْ عَمِلَهُنَّ في يَوْمٍ كَتَبَهُ الله مِنْ أَهْلِ الجنَّةِ: مَنْ صَامَ يومَ الجمعةِ، وراحَ إلى الجمعةِ، وشَهِدَ جَنَازَةً، وأَعْتَقَ رَقَبَةً وعَادَهُ مَرِيضاً ))

11- أنالصدقة فيه خير من الصدقة في غيره من الأيام والصدقة فيه بالنسبةإلى سائر أيام الأسبوع كالصدقة في شهر رمضان بالنسبة إلى سائر الشهور

12- يوم عتق :

قال رسول الله r((إنَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ، وَلَيْلَةَ الْجُمُعَةِ، أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ سَاعَةً لَيْسَ فِيهَا سَاعَةٌ إلاَّ وَلِلَّهِ فِيهَا سِتُّمِائَةِ أَلْفِ عَتِيقٍ مِنَ النَّارِ)). قَالَ: فَخَرَجْنَا مِنْ عِنْدِهِ فَدَخَلْنَا عَلَى الْحَسَنِ فَذَكَرْنَا لَهُ حَدِيثَ ثَابِت، فَقَالَ: سَمِعْتُهُ، وَزَادَ فِيهِ: «كُلُّهُمْ قَدِ ٱسْتَوْجَبُوا النَّارَ ))

13- أنه يوم المزيد، يتجلى الله فيه للمؤمنين في الجنة، قال تعالى :{ وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ } (سورة ق:35  ) قال أنس رضي الله عنه: (يتجلَّى لهم في كلِّ جمعة)

14- إن المشي إلى صلاة الجمعة أفضل من الركوب ، ومن استطاع أن يمشي فهو أفضل له . وللماشي إلى الجمعة بكل خطوة أجر سنة صيامها وقيامها قال رسول الله r((مَنْ غَسَّلَ وَاغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ وَبَكَّرَ وَابْتَكَرَ ، وَدَنَا مِنَ الإِمَامِ فَأَنْصَتَ ، كَانَ لَهُ بِكُل خَطْوَةٍ يَخْطُوهَا صِيَامُ سَنَةٍ وَقِيَامُهَا ، وَذٰلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ ))

15-  أن جهنم تسجر ( أي تحمى ) كل يوم من أيام الأسبوع إلا يوم الجمعة، وذلك تشريفاًلهذا اليوم العظيم.

16- أنه لما كان في الأسبوع كالعيد في العام، وكان العيدُ مشتمِلاً على صلاة وقُربان، وكان يومُ الجمعة يومَ صلاة، جعل الله سبحانه التعجيلَ فيه إلى المسجد بدلاً من القربان، وقائماً مقامه، فيجتمع للرائح فيه إلى المسجد الصلاةُ، والقربان،قال رسول الله r(( مَنِ اغْتَسَلَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ غُسْلَ الْجَنَابَةِ، ثُمَّ رَاحَ. فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَدَنَةً. وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَقَرَةً. وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ، فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ كَبْشاً أَقْرَنَ. وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ دَجَاجَةً. وَمَنْ رَاحَ فِي السَّاعَةِ الْخَامِسَةِ، فَكَأَنَّمَا قَرَّبَ بَيْضَةً. فَإِذَا خَرَجَ الإِمَامُ حَضَرَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ ))

17- أنه يوم تقوم فيه الساعة ، لحديث النبيr   ((.... ، وَلاَ تَقُومُ السَّاعَةُ إِلاَّ فِي يَوْمِ الْجُمعَةِ ))

18- أنه اليوم الذي تفزع منه السماواتُ والأرضُ، والجبالُ والبحارُ، والخلائقُ كلها إلا الإِنسَ والجِنَّ .

19- أنه اليومُ الذي ادَّخره اللّه لهذه الأمة، وأضلَّ عنه أهلَ الكِتاب قبلهم .

20-انه يومُ التلاق

إن الموتى تدنو أرواحُهم مِن قبورهم، وتُوافيها في يوم الجمعة، فيعرفون زُوَّارهم ومَن يَمُرُّ بهم، ويُسلم عليهم، ويلقاهم في ذلك اليوم أكثر من معرفتهم بهم في غيره من الأيام، فهو يوم تلتقي فيه الأحياء والأموات، فإذا قامت فيه الساعةُ، التقى الأولون والآخِرون، وأهلُ الأرض وأهلُ السماء، والربُّ والعبدُ، والعاملُ وعمله، والمظلومُ وظالِمُه والشمسُ والقمرُ، ولم تلتقيا قبل ذلك قطُّ، وهو يومُ الجمع واللقاء، ولهذا يلتقي الناسُ فيه في الدنيا أكثَر من التقائهم في غيره.

21- أن الوفاة يوم الجمعة أوليلتها من علامات حسن الخاتمة حيث يأمن المتوفى فيها من فتنة القبرقال رسول الله r((مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَمُوتُ يَوْمَ الْجُمعَةِ أَوْ لَيْلَةَ الْجُمعَةِ إلا وَقَاهُ الله فِتْنَةَ الْقَبْرِ ))

3- صلاة أربع ركعات قبل العصر قال رسول الله r(( رحم الله امرئ صلى قبلالعصر أربعا ))

4- صلاة ركعتين بعد الوضوء

قال رسول الله r لبلال (( يا بلالحدثني بأرجى عمل عملته في الإسلام فإني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة) قال (ما عملتعملا أرجى عندي من أنى لم أتطهر طهوراً في ساعة من ليل أو نهار إلا صليت بذلكالطهور ما كتب لي أن أصلى ))

5- صلاة الوتر

الوتر سنة مؤكدةقال رسول الله r((الوتر حقٌ على كل مسلم، فمن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل،ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل ))

قال رسول الله r(( إن الله تعالى قد أمدكم بصلاة وهي خير لكم من حُمرِ النَّعم،وهي الوِتر، وجعلها لكم فيما بين العشاء إلى طلوع الفجر))  كما قال ((يا أهل القرآن أوتروا فإن الله Uوتر يحب الوتر))

وقت صلاة الوتر:

قال رسول الله r(( ثلاثٌ هنَّ علي فرائض, وهنَّ لكم تطوع: الوتر, والنحر, وصلاة الأضحى))

 جميع أوقات الليل بعد صلاة العشاءومما يدل على أن الأمر على حسب أحوال الأشخاص وقدراتهم وما ثبت من حديث عن رسول الله rسأل فيه أبي بكر: ((أيَّ حين توتر؟ )) قال: أول الليل بعد العتمة، قال: ((فأنتَ يا عمر؟))، فقال: آخر الليل، فقال النبي r: ((أما أنت يا أبا بكر فأخذت بالوثقى، وأما أنت يا عمر فأخذت بالقوة فالوتر في آخر الليل أفضل لمن وثق بالاستيقاظ ومما يؤكد استحباب الوتر آخر الليل ما ثبت عن النبي r أنه قال: ((ينزل ربنا تبارك وتعالى كلَّ ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأُعطيَهُ؟وفي لفظ مسلم: ((...هل من سائلٍ يُعْطَى؟ هل من داعٍ يُستجابُ له؟ هل من مستغفرٍ يُغْفَرُ له؟ حتى ينفجرَ الفجر))

كيف توتر

1-     تختم فيها صلوات الإقامة والتي تصلى مثنى , مثنى

2-     ثلاث ركعات يسلم من ركعتين ثم يوتر بواحدة((كان النبي r يفصل بين الشفع والوتر بتسليم يُسمعناه)) وقد ثبت عن الوتر بثلاث ركعات بسلامين هو الأفضل لمن صلى ثلاثاً

3-        ثلاث ركعات سرداً لا يجلس إلا في آخرهنحيث ثبت عن الرسول انه كان يصلي ثلاثاً سرداً يتشهد تشهداً واحداً في آخرهن لأنه لو جعلها بتشهدين لأشبهت صلاة المغرب وقد نهى النبي  rأن تشبَّه بصلاة المغرب وقال ((لا توتروا بثلاث،أوتروا بخمس،أو بسبع،ولا تشبَّهوا بصلاة المغرب)) وكانالنبي rيقرأ في الوتر بـ: ]سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأعلى[، وفي الركعة الثانية بـ :  ]قُلْ يَا أَيُّهَا الكافرون[، وفي الركعة الثالثة بـ: ]قُلْ هُوَ الله أَحَدٌ[، ولا يسلِّم إلا في آخرهن، ويقول بعد التسليم: ((سبحان الملك القدوس)) ثلاثاً

4-   ركعة واحدة قال رسول الله  r: ((الوتر ركعة من آخر الليل))

5-   ويجوز القنوت في الوتر((اللهم أهدني فيمن هديت،وعافني فيمن عافيت،وتولني فيمن توليت،وبارك لي فيما أعطيت،وقني شر ما قضيت؛فإنك تقضي ولا يُقضى عليك،وإنه لا يذلّ من واليت ولا يعز من عاديت سبحانك  تباركت ربنا وتعاليت)) مع رفع اليدين في دعاء القنوت وتأمين المأمومين

6-   الدعاء بعد السلام من صلاة الوتر؛يقول بعد التسليم: ((سبحان الملك القدوس،سبحان الملك القدوس، سبحان الملك القدوس رب الملائكة والروح

قضاء الوتر لمن فاتهقال رسول الله  r ((من نام عن الوتر أو نسيه فليصلِّ إذا أصبح أو ذكره)) فالأفضل أن يقضي الوتر إذا نام عنه أو نسيه، من النهار

دعاء الاستفتاح لصلاة الوتر

بعد التكبيرة  تقرأ هذا الاستفتاح

10 مرات ( الله اكبر)

10 مرات (الحمد لله )

10 مرات (سبحان الله)

10 مرات (لا اله إلا الله )

10 مرات (استغفر الله )  

الذكر عقب السلام من الوتر

سبحان الملك القدوس ، ثلاث مرات والثالثة يجهر بها ويمد بها صوته  "رب الملائكة والروح

6-  صلاة العيدين

آداب صلاة العيد على النحو الآتي:

1 - الغسل يوم العيد

2 - يستحب أن يتنظف، ويتطيب، ويتسوك، كما يفعل في الجمعة

3 - يلبس أحسن ما يجد

4 - يستحب أن يأكل قبل خروجه إلى المصلى في عيد الفطر تمرات، والأفضل أن تكون وتراً، أما عيد الأضحى فالأفضل أن لا يأكل حتى يرجع من المصلى، فيأكل من أضحيتهفعن أنس رضي الله عنه قال:((كان رسول الله rلا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات،ويأكلهن وتراً))

عن بريدة رضي الله عنه قال: ((كان النبي rلا يخرج يوم الفطر حتى يطعم، ولا يطعم يوم الأضحى حتى يصلي))

5 - يخرج إلى العيد ماشياً وعليه السكينة والوقار،عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ((كان رسول الله rيخرج إلى العيد ماشياً ويرجع ماشياً))

6- السنة أن يذهب إلى المصلى من طريق ويرجع من طريق آخر؛ لحديث جابر رضي الله عنه قال: ((كان النبي r إذا كان يوم عيد خالف الطريق))

ومما قيل في حكمة مخالفة الطريق يوم العيد، ما يأتي:

* قيل: يفعل ذلك؛ ليشهد له الطريقان.

* وقيل: ليشهد له سكانهما من الجن والإنس.

* وقيل: لإظهار شعار الإسلام في الطريقين.

* وقيل: لإظهار ذكر الله تعالى.

* وقيل: ليغيظ أعداء الإسلام.

* وقيل: ليدخل السرور على أهل الطريقين، أو لينتفع به أهل الطريقين في الاستفتاء أو التعلم والاقتداء والاسترشاد،أو الصدقة والسلام عليهم.

* وقيل: لزيارة الأقرباء وصلة الأرحام.

* وقيل: ليتفاءل بتغيير الحال إلى المغفرة والرضا.

* وقيل: لتخفيف الزحام.

* وقيل: لأن الملائكة تقف في الطرقات، فأراد أن يشهد له فريقان منهم

 7 - يستحب للمأموم التبكير إلى مصلى العيد بعد صلاة الصبح والدنوُّ من الإمام ليحصل له أجر التبكير، وانتظار الصلاة، والدنوِّ من الإمام من غير تخطي رقاب الناس،ولا أذى لأحد

8 - يُكبّر في طريقه إلى مُصلّى العيد ويرفع صوته بالتكبير؛ لقول الله تعالى: ]وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللهعَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [، سورة البقرة، الآية

9 - السنة أن لا يُصلَّى قبل صلاة العيد ولا بعدها؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما: ((أن النبي rخرج يوم الفطر فصلى ركعتين لم يصلِّ قبلها ولا بعدها، ومعه بلال)) ولكن إذا دخل المسلم مبكرا لخوف، أو مطر، أو برد شديد،أو ريح شديدة،أو غير ذلك من الأعذار فلا يجلس المسلم حتى يصلي ركعتين،لقول النبي r:((إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين))

 

10 – السنة أنه لا أذان ولا إقامة لصلاة العيدين؛ لحديث جابر بن سمرة رضي الله عنه ، قال: ((صليت مع رسول الله rالعيدين غير مرة ولا مرتين بغير أذان ولا إقامة)) ولحديث ابن عباس وجابر بن عبد الله رضي الله عنهما، قالا: ((لم يكن يؤذن يوم الفطر، ولا يوم الأضحى))

11 - لا يحمل السلاح يوم العيد إلا لحاجة لابد منها

12 - خروج النساء إلى مصلى العيد متحجبات غير متطيّبات؛ لحديث أم عطية رضي الله عنها قالت عن النبي rسمعته يقول: ((تخرج العواتق وذوات الخدور، أو العواتق ذوات الخدور، والحيّض، وليشهدن الخير ودعوة المؤمنين ويعتزل الحيّض المصلى)). وفي لفظ: ((أمرنا رسول الله r  أن نخرجهن في الفطر والأضحى: العواتق، والحيض، وذوات الخدور، فأما الحيض فيعتزلن الصلاة، ويشهدن الخير ودعوة المسلمين، قلت: يا رسول الله: إحدانا لا يكون لها جلباب؟ قال:(( لتلبسْها أختُها من جلبابها))وصلاة العيد ليست واجبة على المرأة ولكنها سنة في حقها

13 - خروج الصبيان إلى المصلى؛ ليشهدوا دعوة المسلمين،

14 - التهنئة بالعيد من فعل أصحاب النبي rحيث ((كان أصحاب رسول الله rإذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض: تقبل الله منَّا ومنك))

صفة صلاة العيد:

أن صلاة العيد مع الإمام ركعتان، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ((صلاة الجمعة ركعتان، وصلاة الفطر ركعتان،وصلاة الأضحى ركعتان، وصلاة السفر ركعتان تمام غير قصر على لسان نبيكم محمد r)) ويصلي الصلاة قبل الخطبةيكبر في الركعة الأولى تكبيرة الإحرام ثم يقرأ دعاء الاستفتاح، ثم يكبر ست تكبيرات: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر؛، لحديث عبد الله بن عمرو بن العاص قال: قال النبي r((التكبيرة في الفطر: سبع في الأولى وخمس في الآخرة، والقراءة بعدهما كلتيهما)) ولحديث عائشة رضي الله عنها((أن رسول الله rكان يكبر في الفطر والأضحى في الأولى سبع تكبيرات، وفي الثانية خمساً سوى تكبيرتي الركوع))

ثم يستعيذ ويقرأ الفاتحة وسورة ((ق)) أو سورة ((سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى))، ثم يكمل الركعة ثم يقوم من الركعة الأولى مكبراً، ثم يكبر خمساً بعد أن يستتم قائماً، وقد ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما: ((أنه كان يكبر في العيد في الأولى سبع تكبيرات بتكبيرة الافتتاح وفي الآخرة ستاً بتكبيرة الركعة كلهن قبل القراءة)) ثم يقرأ الفاتحة وسورة اقتربت أو سورة الغاشيةلحديث أبي واقد الليثي رضي الله عنه أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه سأله: ما كان يقرأ به رسول الله rفي الأضحى والفطر، فقال:((يقرأ فيهما بـ] ق~ وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ [و]اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ [ولحديث النعمان بن بشير رضي الله عنه قال: ((كان رسول الله r  يقرأ في العيدين وفي الجمعة بـ ]سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الأَعْلَى [، و]هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ [، قال: وإذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد يقرأ بهما في الصلاتين)) ويرفع يديه مع كل تكبيرة قال ابن مسعود: تقول: الله أكبر، وتحمد الله، وتثني عليه، وتصلي على النبي rوتدعو الله، ثم تكبر، وتحمد الله وتثني عليه، وتصلي على النبي r، ثم تكبر، وتحمد الله، وتثني عليه وتصلي على النبي rوتدعو الله، ثم تكبر، وتحمد الله، وتثني عليه، وتصلي على النبي rوتدعو الله ثم تكبر، فقال حذيفة وأبو موسى: أصاب))

7- صلاة الجنازة

فضل صلاة الجنازة

قال رسول الله r(( من شهد الجنازة حتى يصلي عليها فله قيراط ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان  قيل وما القيراطان ؟ قال مثل الجبلين العظيمين  ))

كيفية صلاة الجنازة

أربع تكبيرات بدون ركوع ولا سجود

التكبيرة الأولى: قراءة سوره الفاتحة

التكبيرة الثانية: (( اللهم صلي على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد مجيد , اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم انك حميد مجيد ))

التكبيرة الثالثة: الدعاء للميت مثل أن تقول (( اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه , ونقه من الخطايا كما ينقى الرداء الأبيض من الدنس وأبدله دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله وزوجا خيرا من زوجه وادخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار))

التكبيرة الرابعة: تسكت بعدها قليلاً ، ثم تسلم تسليمه واحدة عن يمينك فإذا سلمت تسليمتين فلا بأسكما انه يجوز للمصلي ان يقول في الركعة الرابعة (( اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده واغفر لنا وله , ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار))

8- صلاة الاستخارة

إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ، ثم ليقل (( اللهم إني أستخيرك بعلمك ، وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدِرُ ولا أقدِرُ ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -يسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال : عاجلة وآجله - فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال : عاجله وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم أرضني به ))

وما ندم من استخار الخالق ، وشاور المخلوقين المؤمنين وتثبت في أمره فقد قال سبحانه وتعالـــــــــــــــى (( وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ ))

9-صلاة الكسوف

وهي صلاة خوف ورهبة وسنة مؤكدة على الرجال والنساء في المساجد جماعة في الحضر والسفر مع الدعاء والاستغفار والتوبة والصدقة ونحو ذلك وينادى لها (الصلاة جامعة) ثلاثًا عند كسوف الشمس أو خسوف القمر فإذا عرف الإمام طول الكسوف أو الخسوف أطال القيام والركوع والسجود فيكبر للصلاة ثم يستفتح ويستعيذ ثم يقرأ جهرًا بعد الفاتحة سورة طويلة كالإسراء، ثم يركع طويلاً ثم يرفع رأسه قائلاً سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد، ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة دون الأولى كالمؤمنون، ثم يركع فيطيل وهو دون الأول ثم يرفع رأسه ثم يسجد سجدتين طويلتين، ثم يقوم للركعة الثالثة فيقرأ بعد الفاتحة سورة الفرقان مثلاً ثم يركع فيطيل وهو دون الذي قبله ثم يرفع رأسه قائلاً سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم يقرأ الفاتحة وسورة دون الثالثة كسورة (يس) ثم يركع ثم يرفع ثم يسجد سجدتين طويلتين دون الأوليين ثم يتشهد ويسلم.

وإن علم قصر زمنه لقلته ووقوعه في الجانب الذي يزول سريعًا خفف القراءة والركوع والسجود فيقرأ في الأولى بسورة (فصلت) وفي الثانية بالفتح وفي الثالثة بـ (ق) وفي الرابعة بـ (الملك) وإن فرغوا منها قبل التجلي لم يعيدوها وتقدم على التراويح ويستحب تذكير الناس بما يجب عليهم من فعل الطاعات واجتناب المحرمات وأن هذا التغير يستفاد منه أن البقاء والكمال لله سبحانه فلا تصح العبادة إلا له، وأن ما عداه من سائر المخلوقات يجري عليه التغير والزوال والفناء فلا يملك النفع لنفسه ولا يدفع الضرر والآفات عنها فضلاً عن غيرها فكيف يجعل شريكًا مع الخالق في العبادة تعالى وتقدس عن السمي والشبيه والمثيل والنضير.

10- صلاة الاستسقاء

استحباب صلاة الاستسقاء عند غورالمياه وتأخر نزول الأمطار وهي صلاة رغبة وطلب لنزول المطر وسنة مؤكدة تقام جماعة بإذن الإمام إذا اشتدت الحاجة إلى نزول الغيث لجدب الديار وغور المياه، ويعدهم يومًا يخرجون فيه كيوم الاثنين ويحثهم على الرجوع إلى الله سبحانه بفعل المأمورات واجتناب المنهيات والصدقة والاستغفار، ويخرجون بتواضع وتذلل وخشوع واستكانة راجين فضله وعطاءه وخائفين من ذنوبهم وسيئاتهم.

يبدأ الإمام فيها بالصلاة قبل الخطبة، كصلاة العيد في الوقت والجهر بالقراءة وإن بدأ بالخطبة جاز ويفتتحها بالتكبير والحمد والثناء على الله سبحانه، ويكثر فيها من ذكر ما ورد من آيات الاستغفار والتوبة والتضرع إلى الله سبحانه وأحاديث الأدعية الواردة في ذلك مع رفع اليدين فإذا فرغ منها استقبل القبلة ودعا بما ورد سرًا ويدعوا المسلمون كذلك، ثم ينصرف إلى الناس ويقلب رداءه أو غيره جاعلاً الأيمن على الأيسر والأيسر على الأيمن ويفعل المسلمون كذلك.

فإن سقوا وإلا عادوا لذلك، وإن سقوا قبل خروجهم إلى الصلاة شكروا الله على نعمه وسألوه المزيد من فضله بلا صلاة، وإن كثرت الأمطار وخيف الضرر منها دعوا بما ورد ويستحب عند نزول المطر قول: مطرنا بفضل الله ورحمته، اللهم اجعله صيبًا نافعًا وحسر العمامة ونحوها عن الرأس ليصيبه المطر، وعند سماع الرعد قول: سبحان من يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته وهو على كل شيء قدير، وعند سماع الصواعق قول: اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك وعافنا قبل ذلك.

ويباح قول: مطرنا في شهر كذا أو في نجم كذا، ويحرم إضافة المطر إلى غير الله سبحانه كإضافته إلى نجم من النجوم، كمطرنا بنوء كذا أو بنجم كذا، وإضافته إلى الطبيعة المطبوعة أو إلى ملك من الملائكة أو رسول من الرسل أو أحد الصالحين أو غيرهم ممن لا يملك لنفسه نفعًا ولا ضرًا فضلاً عن غيره

 

الصيام

قال رسول الله r((قَالَ اللَّهُ كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلَّا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ وَالصِّيَامُ جُنَّةٌ وَإِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَصْخَبْ فَإِنْ سَابَّهُ أَحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ فَلْيَقُلْ إِنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ رِيحِ الْمِسْكِ لِلصَّائِمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهُمَا إِذَا أَفْطَرَ فَرِحَ وَإِذَا لَقِيَ رَبَّهُ فَرِحَ بِصَوْمِهِ))

خصائص شهر رمضان

· أنزل الله تعالى فيه القرآن

· أنزلت الكتب الإلهية فيهحيث قال رسول الله r(( أُنزلت صحف إبراهيم uفي أول ليلة من رمضان، وأنزلت التوراة لستٍ مضين من رمضان، والإنجيل لثلاث عشرة خلت من رمضان، وأُنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان ))

·  تغلق فيه أبواب النار.

·  تصفَّد الشياطين ومردة الجنِّ.

·  تفتح فيه أبواب السماء.

·   تفتح فيه أبواب الرحمة.

·  تفتح فيه أبواب الجنة.

·  ينادي فيه منادٍ: يا باعي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر.

·   لله فيه كل ليلة عتقاء من النار. عن النبيrأنه قال: (( إذا كان أوّلُ ليلة من رمضان: صُفِّدت  الشياطين ومردة  الجن  وغُلِّقت أبواب النار فلم يُفتح منها بابٌ، وفُتِّحت أبواب الجنة فلم يُغلق منها بابٌ، ويُنادي منادٍ: يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، ولله عتقاء من النار، وذلك كل ليلة))

· شهر رمضان فيه ليلة خير من ألف شهر,قال رسول الله r(( أتاكم رمضان شهر مبارك، فرض الله Uعليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغلُّ فيه مردة الشياطين، لله فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرِم خيرَها فقد حرم ))

· شهر رمضان تجاب فيه الدعوات

فضائل شهر رمضان وصيامه

· تستغفر الملائكة للصائمين حتى يفطروا.

· يعتق الله من يشاء من عباده كل ليلة من ليالي رمضان.

· قيام شهر رمضان إيماناً واحتساباً تغفر ما تقدم من الذنوبقال رسول الله r((من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ))

· يغفر الله للصائمين في آخر ليلة من رمضان.

· الصدقة في رمضان من أفضل الصدقات.

· أن للصائم فرحتان ، فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه .

· الصيامُ والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة،يقول الصيام: أي ربِّ منعته الطعام والشهوات بالنهار، فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل فشفعني فيه.

· صيامه وقيامه تخرج المرء من ذنوبه كيوم ولدته امه  قال رسول الله r(( إن الله فرض عليكم صيام رمضان، وسننت لكم قيامه، من صامه وقامه إيماناً واحتساباً خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه))

· أن الأجور في هذا الشهر الفضيل مضاعفة، وأن صلاة السنة فيه كالفريضة ، فما بالك بالفريضة نفسها.قال رسول الله r(( من تقرب فيه بخصلة من خصال الخير كان كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه))  

· الصائم له دعوة لا تردُّ حتى يفطرقال رسول الله r(( ثلاثة لا تردُّ دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتى يفطر، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام ويفتحُ لها أبواب السماء، ويقول الربُّ: وعزتي لأنصرنك و لو بعد حين))

· الصائم له دعوة لا ترد حين يفطرقال رسول الله r(( إن للصائم عند فطره لدعوةً ما تُردُّ ))

· والعمرة في رمضان تعدل حجة.قال رسول الله r((  فإذا جاء رمضان فاعتمري، فإن عمرةً فيه تعدل حجة ))    

· أن في الجنة باباً يقال له الريان لا يدخله إلا الصائمون، إذا دخلوه أغلق لا يدخله أحداً غيرهم

· إن الصوم جنة ووقاية من النارقال رسول الله r((  الصيام حِصْنٌ حصين من النار ))

· أن من صام يوما ً في سبيل الله باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفاً، وفي رواية مسيرة مائة عام . فما بالك بصيام يوم من أيام رمضان

·  من فطَّر صائماً كان له مثل أجرهقال رسول الله r(( من فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً))

   

كفارة الجماع في نهار رمضان

عليهما التوبة والكفارة وهي عتق رقبة، فإن لم يستطيعا فصيام شهرين متتابعين ستين يوماً، فإن لم يستطيعا، فإطعام ستين مسكيناً لكل مسكين نصف صاع من قوت البلد مقداره كيلو ونصف تقريباً، وعلى كل واحد منهما مع الكفارة المذكورة قضاء اليوم الذي حصل فيه الجماع. أصلح الله حالهما.

فضل ليلة القدر

وسميت بليلة القدر لما يقع فيها من تنزل الملائكة ، ولما ينزل فيها من البركة والرحمة والمغفرة ، وأن الذي يحييها يصير ذا قدر ، ولأن الأرض تضيق فيها عن الملائكة .

أنها الليلة التي يقسم فيها الآجال والأرزاق والأعماروتأتي أهمية قيام ليلة القدر أنها ليلة يحددفيها مصير مستقبلك لعام قادم ففيها تنسخ الآجال , وفيها يفرق كل أمر حكيم. فاحرص أنتكون فيها ذاكرا لله ومسبحا له , أو قارئا للقرآن , أو قانتا لله , تسأله السعادةفي الدنيا والآخرة .

قال رسول الله r(( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه)) وجاء في سورة القدر أنها خير من من ألف شهر وقال رسول الله r(( التمسوها في العشر الأواخر من رمضان في الوتر)) فمن قام ليالي العشر كلها إيماناً, احتساباً أدرك هذه الليلة بلا شك وفاز بما وعد الله أهلها من الأدعية المأثوروقال رسول الله rوأفضل الدعاء في هذه الليلة هو(( اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني)) والاعتكاف مسنون، كما دل عليه الكتاب والسنة وإجماع أهل العلم ويفضل فيه الاعتكاف للعبادات الخاصة، ويجوز له قد الرجوع إلى بعض التفاسير الميسرة التي لا تبعده كثيراً عن روح القرآن ولا يجوز للمعتكف أن ينظر في كتب البدع ولو كان حتى بقصد الرد عليها والأفضل أن يكون الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان.

فضل قيام الليل

يقول الله كذب من ادعى محبتي حتى إذا جن الليل نام وتركني

قال رسول الله r(( أقرب ما يكون الربُّ من العبد في جوف الليل الآخر فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن ))  

1-   قيام الليل من أعظم أسباب دخول الجنة يا أيها الناس، أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصِلوا الأرحام، وصلُّوا بالليل والناسُ نيام، تدخلوا الجنة بسلام)

2-  قيام الليل من أسباب رفع الدرجات في غرف الجنةقال رسول الله r(( إن في الجنة غُرفاً يُرى ظاهرُها من باطنها، وباطنها من ظاهرها، أعدَّها الله تعالى لمن أطعم الطعام، وألانَ الكلام، وتابع الصيام، وأفشى السلام، وصلى بالليل والناس نيام))

3-  قيام الليل مكفِّر للسيئاتومنهاة للآثام قال رسول الله r(( عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وهو قُربة إلى ربكم، ومكفِّر للسيئات، ومنهاة للآثام))

4-  قيام الليل أفضل الصلاة بعد الفريضة قال رسول الله r(( أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل))

5-  فيها ساعة إذا سألت فيها أُعطيت قال رسول الله r(( إن في الليل لساعةً لا يوافقها عبدٌ مسلم يسأل الله خيراً من أمر الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه، وذلك كل ليلة))

6-  قال رسول الله r(( أحبُّ الصلاة إلى الله صلاةُ داود عليه السلام، وأحبُّ الصيام إلى الله صيامُ داود، وكان ينام نصفَ الليل، ويقوم ثلثَه، وينام سُدسَه، ويصوم يوماً ويُفطر يوماً، ولا يفرُّ إذا لاقى)).

خصائص قيام الليل

1-     من صلى مع الإمام في قيام رمضان فالأفضل أن لا ينصرف إلا مع الإمام قال رسول الله r(( إن الرجل إذا قام مع الإمام حتى ينصرف كتب الله له قيام ليلة ))

2-     أفضل أوقات قيام الليل الثلث الآخر،وصلاة الليل تجوز في أوله، وأوسطه، وآخره ولكن الأفضل أن يكون القيام في الثلث الآخر من الليل

3-     قال رسول الله r(( أقرب ما يكون الربُّ من العبد في جوف الليل الآخر، فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن))  

4-     قراءة القرآن في قيام الليل غنيمة عظيمة

5-     قال رسول الله r(( من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين ))

6-     قال رسول الله r(( ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟ فلا يزال كذلك حتى يضيء الفجر ))

7-     يفتتح تهجّدَه بركعتين خفيفتين

8-     قال رسول اللهr(( إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح صلاته بركعتين خفيفتين))

9-      يُستحبُّ أن يكون تهجدُه في بيتهقال رسول الله r((...فعليكم بالصلاة في بيوتكم، فإن خير صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة))

10-         المداومة على قيام الليل وعدم قطعه،قال رسول الله r(( أحب العمل إلى الله ما داوم عليه صاحبه وإن قلّ ))

11-          يُستحب له أن يوقظ أهلهقال رسول الله r((  رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى،ثم أيقظ امرأته فصلت،فإن أبت نضح في وجهها الماء،ورحم الله امرأة قامت من الليل فصلت،ثم أيقظت زوجها،فإن أبى نضحت في وجهه الماء))

12-         يقرأ المتهجد جزءاً من القرآن أو أكثر،أو أقل على حسب ما تيسر مع التدبر لما يقرأوقد ((قام النبي rبآية حتى أصبح يرددها، والآية: ]إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الـْحَكِيمُ[

13-         يختم تهجده بوترقال رسول الله r(( اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وتراً))

14-         طول القيام مع كثرة الركوع والسجودهو الأفضل في صلاة الليل قال رسول الله r(( عليك بكثرة السجود لله،فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحطَّ عنك بها خطيئة)) كما وقال رسول الله r((أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد، فأكثر الدعاء))  وكان الرسول r(( يصلي إحدى عشرة ركعة، فيسجد السجدة من ذلك قدر ما يقرأُ أَحَدُكُم خمسين آية قبل أن يرفع رأسه))

15-         عدد ركعات قيام الليل : ليس له عددٌ مخصوص؛لقول النبي r((صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى)) ولكن الأفضل أن يقتصر على إحدى عشرة ركعة؛ أو ثلاث عشرة ركعة حيث كان رسول الله  rيصلي ما بين أن يفرغ من صلاة العشاء إلى الفجر إحدى عشرة ركعة يسلِّم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة)) وكَانَ رسول الله rإِذَا قَامَ كَبَّرَ عَشْرًا وَحَمِدَ اللَّهَ عَشْرًا وَسَبَّحَ عَشْرًا وَهَلَّلَ عَشْرًا وَاسْتَغْفَرَ عَشْرًا وَقَالَ ‏ ‏اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وأهدني وَارْزُقْنِي وَعَافِنِي وَيَتَعَوَّذُ مِنْ ضِيقِ الْمَقَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ .

 

أفضل الأيام لصيام التطوع

1-    الاثنين والخميس

2-   أيام البيض، وهي: الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهر

3-   عشر ذي الحجة، وخاصة يوم عرفة

4-   العاشر من شهر محرم، مع صيام يوم قبله أو يوم بعده

5-   وستة أيام من شوال

6-   الصيام في شعبان

أولا :- صيام الاثنين والخميس

قال رسول الله r((  هما يومان تعرض فيهما الأعمال على الله فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم ))

قال رسول الله r((  ذاك يوم ولدت فيه، وبعثت فيه، وأنزل عليَّ فيه ))

*عن جويرية بنت الحارث أم المؤمنين - رضي الله عنها-: ((أن النبي -عليه الصلاة والسلام- دخل عليها يوم الجمعة وهي صائمة فقال: ((أصمت أمس)) قالت: لا، قال: ((أتريدين أن تصومي غداً؟)) قالت: لا، قال: ((فأفطري)) فدل على أن المكروه إفراد الجمعة، لا أن يضاف إلى الخميس أو السبت

فضل صيام الاثنين والخميس بالأحاديث الشريفة

1-ابتغاء مرضاة الله تعالى
2- إتباعا لرسول الله, عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ (( أن النبي كان يتحرى صيام الاثنين والخميس))
3- مولد رسول الله, سئل رسول الله عن صوم الاثنين ؟ فقال r(( فيه ولدت ، وفيه أنزل علي))
4- أن يباعد الله منك جهنم مسيرة مائة عامقال رسول الله r(( من صام يوماً في سبيل الله ؛ باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام))
5-أن يجعل الله بينك وبين النار خندقا كما بين السماء والأرضقال رسول الله r((  من صام يوماً في سبيل الله ؛ جعل الله بينه وبين النار خندقاً كما بين السماء والأرض ((
6-أن يشفع لك الصيام يوم القيامة قال رسول الله r(( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ، يقول الصيام : أي رب منعته الطعام والشهوة ؛ فشفعني فيه ، ويقول القرآن : منعته النوم بالليل ، فشفعني فيه ، قال : فيشفعان ))

7-رجاء أن يُختم لك بصيام يوم فتدخل الجنةقال رسول الله r((  من خُتم له بصيام يوم ؛ دخل الجنة)) 
8-يُرفع عملُك وأنت صائمقال رسول الله r(( إن الأعمال تعرض يوم الاثنين والخميس ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم))

 

 ثانيا :- صيام الأيام البيض 

 

 وهي الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من كل شهرهجري يشرع له أن يصومها حسب التقويموأطلق عليهن ذاك الوصف لبياض القمر في لياليهن وصيام الثلاثة البيض والمعلوم أنها سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم ‏

قال رسول الله r((   صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله))

ويشرح العلماء كيف أن صيام ثلاثة أيام من كل شهر بانتظام كصيام الدهر كله فانطلاقا من قاعدة الحسنة بعشر أمثالها فصيام الأيام الثلاثة يعدل صيام ثلاثين يوما أي شهر كامل وهكذا كل شهر فكأنه صيام للدهر كله حيث قال رسول الله r(( صم من الشهر ثلاثة أيام فإن الحسنة بعشر أمثالها، وذلك مثل صيام الدهر ))

وكان النبي عليه الصلاة والسلام لا يبالي أن يصومها في أول الشهر أو وسطه أو آخره  وأن كانت الأيام البيض أفضل من غيرها .

ثالثا:-  صيام عشر ذي الحجة، وخاصة يوم عرفة

1-   قال رسول الله r(( خير الدعاء دعاء يوم عرفة ، وخيرُ ما قلت أنا والنبيُّون من قبلي : لا إله إلا الله وحدهُ لا شريك لهُ ، لهُ الملكُ ولهُ الحمدُ وهو على كل شيء قدير))

2-   فضل أيام عشر ذي الحجة على غيرها من أيام السنة أنها أيام زيارة بيت الله،ولا أحب إلى الله من العمل في هذه العشر قال رسول الله r(( ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؛ فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد)) كماوقال رسول الله r(( ما من عملٍ أزكى عند الله -عز وجل- ولا أعظم أجرًا من خيرٍ تعمله في عشر الأضحى"، فقالوا: يا رسول الله: ولا الجهاد في سبيل الله؟! فقال صلى الله عليه وسلم ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجلٌ خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيءٍ ))

3-   إنها أفضل أيام الدنيا، أقسم الله بها في كتابه العزيز بقوله -سبحانه وتعالى ((وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍ * وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ) [الفجر: 1-3]، والمراد بالفجر هنا فجر يوم النحر خاصة، وهو خاتمة الليالي العشر، والمراد بالوتر يوم عرفة، والشفع يوم النحر.

4-   إنها الأيام المعلومات التي شرع الله فيها ذكره في قوله -عز وجل-: (وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ)[الحج: 28]، وقوله -سبحانه وتعالى-: (وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ) [البقرة: 203]، قال ابن عباس: "الأيام المعلومات هي أيام العشر من ذي الحجة، والأيام المعدودات هي أيام التشريق سميت بالتشريق لأن الناس يُشَرِّقُونَ فيها لحوم الأضاحي والهدايا أي يقددونها وينشرونها لِتَجِفَّ.

5-   إنها العشر التي بها يوم عرفة، يوم إكمال الدين، وإتمام النعمة، فيه نزل قول الله -عز وجل-: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمْ الإِسْلامَ دِيناً) [المائدة: 3]، ولم ينزل بعدها حلال ولا حرام، فهذه أكبر نعم الله -سبحانه وتعالى- على هذه الأمة، حيث أكمل -عز وجل- لهم دينهم، فلا يحتاجون إلى دين غيره، ولا إلى نبي غير نبيهم -صلى الله عليه وسلم-.

6-   إنها العشر التي يزينها يوم عرفة، ذاك اليوم الذي يدنو الله -سبحانه وتعالى- فيه ثم يباهي بأهل الموقف ملائكة السماء، فما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبيدًا من النار من يوم عرفة.

7-   إنها العشر التي جمع الله فيها أمهات العبادات كلها، فما من عبادة في الإسلام إلا ولها مكان في هذه العشر، إنها الموسم الأخير في هذا العام، العمل الصالح فيها محبوب إلى الملك الديان، أفلا تحب ما أحبه مولاك؟ وإن بلوغ هذه العشر بعد رمضان نعمة عظيمة؛ فاحمد الله على نعمة بلوغ هذا الموسم من مواسم الجنة.

8-   إنها عشر ذي الحجة، الشهر الأخير من العام، وعما قليل ستطوى صحائفه، وتغلق خزائنه على ما عملناه فيه من خير أو شر، فاختم عامك -أيها المسلم- بخير؛ فإن العبرة بالخواتيم.

العمل الصالح في هذه العشر

ألف: التوبة الصادقة النصوح

والتوبة تكون بالإقلاع عن الذنوب والمعاصي، والندم على ما مضى، والعزم على عدم العودة، وأن تكون خالصة لله، وأن يتمسك بشرع الله بعدها في كل الأمور؛ فيكون بذلك ممن مدحهم الله -سبحانه وتعالى- بقوله: (إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً) [الفرقان: 70]. ومع التوبة يكثر من أعمال الخير في هذه العشر، فهي موسم من مواسم الخير العامة.

باء: صيام تسعة أيام من هذه العشر أو ما تيسر

 والحرص على هذه القربة من الله وخاصة يوم عرفة قال رسول الله r(( صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده )) لكن من كان في عرفة - أي حاجّاً - فإنه لا يستحب له الصيام؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم وقف بعرفة مفطراً , انظر إلى هذا الفضل العظيم، كيف أن صوم عرفة وحده يمحو الله به ذنوب سنتين كاملتين،فأغتنم هذه الأوقات العظيمة بصيام يوم عرفة، وأحفظ فيه لسانك وسمعك وبصرك وجميع جوارحك عما يغضب الله تعالى، وينبغي -أخي المسلم- أن تدعو أهل بيتك وأقاربك وأصدقاءك وجيرانك لصوم يوم عرفة المبارك قال رسول الله r(( من دل على خيرٍ فله مثل أجر فاعله ))

جيم: التكبير والذكر

فالتكبير هو شعار أهل الإيمان في هذه الأيام العشر، ولا يمنعك الخجل -أيها المسلم- من الجهر بالتهليل والتكبير والتحميد والتسبيح ورفع الصوت بها في المساجد والدور والطرقات والأسواق في كل وقت، فقد عرفنا من قول ابن عباس أن أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- ومنهم ابن عمر وأبو هريرة -رضي الله عنهما- كانا يخرجان إلى الأسواق لا لحاجة الشراء وإنما لإحياء هذه السنة وهي التكبير، ويكبر الناس بتكبيرهما، وصفته أن تقول: (( الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد ))

دال: أداء الحج والعمرة

أن الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة، وأن جائزة أهل عرفات أن يقال لهم: انصرفوا مغفورًا لكم، وأن الحج هو باب لنفي الفقروالذنوب: (( تابعوا بين الحج والعمرة؛ فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة ثوابٌ إلا الجنة ))

هاء: الصدقة والإحسان إلى الخلق

 أنك بهذا تحسن إلى نفسك قبل إحسانك إلى المحتاجين، تصدق في كل يوم من هذه الأيام ولو بالقليل اليسير، عسى أن يرفع اسمك إلى السماء مع أسماء المنفقينقال رسول الله r(( ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما:اللهم أعطِ منفِقًا خلفًا، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكًا تلفًا))

واعلم أن الله يقبل الصدقة ولو كانت تمرة، قال رسول الله r(( من تصدق بعدل تمرةٍ من كسبٍ طيبٍ -ولا يقبل الله إلا الطيب-، وإن الله يتقبلها بيمينه ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه، حتى تكون مثل الجبل )) فلا تضيع مواسم الخير من جبال ومن فرص.

واو: الأضحية

قال رسول الله r(( ثلاثٌ هنَّ علي فرائض, وهنَّ لكم تطوع: الوتر, والنحر, وصلاة الأضحى))

وهنا أذكركم بسنة نسيها الكثيرون، وهي أن من أراد الأضحية فليمسك عن شعره وظفره وبشرته أيام العشر؛ قال رسول الله r(( من كان له ذبحٌ يذبحه فإذا أهلَّ هلال ذي الحجة فلا يأخذن من شعره ولا من أظفاره شيئًا حتى يضحي )) وهذا الحكم خاص بالمضحي فقط، أما المضحى عنهم فلا يلزمهم الإمساك، طبعًا ما عدا اللحية؛ فإنه لا يجوز حلقها أو تقصيرها لا في هذه الأيام ولا في غيرها من الأيام، واعلم أن من أخذ شيئًا من ذلك متعمدًا فإن ذلك لا يمنعه من الأضحية، وعليه التوبة.

1ـ عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله rقال: (ما عمل آدمي من عمـل يوم النَّحْر أحبَّ إلى الله من إهراق الدم, إنها لتأتي يوم القيامة بقرونها, وأشعارها, وأظلافها, وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع من الأرض, فطيِّبوا بها نفساً)

2ـ قال رسول الله r((في الأضحية لصاحبها بكل شعرة حسنة ))

3ـ قال رسول الله r((يا فاطمة قومي فاشهدي أضحيتك, فإن لك بأول قطرة مغفرة لكل ذنب, أَمَا إنه يُجاء بلحمها ودمها توضع في ميزانك سبعين ضعفاً )) قال أبو سعيد: يا رسول الله. هذا لآل محمد خاصة, فإنهم أهلٌ لما خُصُّوا به من الخير, أو للمسلمين عامة؟ قال r (( لآل محمد خاصة , وللمسلمين عامة ))

زاي: الحرص على أداء الصلاة جماعة

 والاستزادة من الأعمال الصالحة؛ فاحرص على إدراك تكبيرة الإحرام، وأداء السنن الرواتب والنوافل المطلقة وقيام الليل ولا تتهاون في أداء صلاة العيد؛ فإنها من إقامة ذكر الله واحرص أيضًا تلاوة القرآن وحاول أن تختمه ولو مرة واحدة في هذه العشر كل هذه أنواع من الأعمال الصالحة تستطيع أن تملأ بها هذه الأيام العشر. وتذكر أن الأجور في هذا الموسم تتضاعف، فاجعلها نقطة الانطلاق إلى رحاب الإيمان وميادين المسابقة في الخيرات.

رابعا :- صيام العاشر من شهر محرم

إن شهر الله المحرّم شهر عظيم مبارك وهو أول شهور السنّة الهجرية وأحد الأشهر الحُرُم ويفضل الإكثار من صيام النافلة في شهر محرّم
قال رسول الله
r(( أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ ) وقوله r: ( شهر الله ) إضافة الشّهر إلى الله إضافة تعظيم  
ولكن قد ثبت أنّ النبي
rلم يصم شهرا كاملا قطّ غير رمضان فيُحمل هذا الحديث على الترغيب في الإكثار من الصّيام في شهر محرم لا صومه كله .  

خامسا :-  يوم عاشوراء

عَاشُورَاءُ هُوَ الْيَوْمُ الْعَاشِرُ مِنْ الْمُحَرَّمِ , وَتَاسُوعَاءُ هُوَ التَّاسِعُ مِنْهُ
عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ ( قَدِمَ النَّبِيُّ
rالْمَدِينَةَ فَرَأَى الْيَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَقَالَ rمَا هَذَا قَالُوا هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ فَصَامَهُ مُوسَى ، قَالَ  rفَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ فَصَامَهُ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ )

وعن ابن عباس - رضي الله عنهما قال ( ما علمت أن رسول الله rصام يوماً يطلب فضله على الأيام إلا هذا اليوم ، ولا شهراً إلا هذا الشهر ، يعني رمضان ) وظاهر هذا أن الباعث على الأمر بصومه محبة مخالفة اليهود حتى يصام ما يفطرون فيه لأن يوم العيد لا يصام
وقد أخبر
rإن صيام هذا اليوم يكفر السنة التي قبله، قال رسول الله r(( صيام يوم عاشوراء ، إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ) لكن الأفضل ألا يفرده بصوم، بل يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده وعليك باعتماد الرؤية وعند عدم ثبوت الرؤية تعمل بالاحتياط وذلك بإكمال ذي الحجة ثلاثين يوماً.

استحباب صيام تاسوعاء مع عاشوراء

 

حِينَ صَامَ rيَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى وقال رسول الله r(( ( فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ ) قَالَ فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَويستحب صوم التاسع والعاشر جميعا ; لأن النبيrصام العاشر , ونوى صيام التاسع .

وصيام عاشوراء يُكَفِّرُ كُلَّ الذُّنُوبِ الصَّغَائِرِ , وَتَقْدِيرُهُ يَغْفِرُ ذُنُوبَهُ كُلَّهَا إلا الْكَبَائِرَ . وصَوْمُ يَوْمِ عَرَفَةَ كَفَّارَةُ سَنَتَيْنِ , وَيَوْمُ عَاشُورَاءَ كَفَّارَةُ سَنَةٍ , وَإِذَا وَافَقَ تَأْمِينُهُ تَأْمِينَ الْمَلائِكَةِ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ . .. كُلَّ وَاحِدٍ مِنْ هَذِهِ الْمَذْكُورَاتِ صَالِحٌ لِلتَّكْفِيرِ فَإِنْ وَجَدَ مَا يُكَفِّرُهُ مِنْ الصَّغَائِرِ كَفَّرَهُ , وَإِنْ لَمْ يُصَادِفْ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً كُتِبَتْ بِهِ حَسَنَاتٌ وَرُفِعَتْ لَهُ بِهِ دَرَجَاتٌ , .. وَإِنْ صَادَفَ كَبِيرَةً أَوْ كَبَائِرَ وَلَمْ يُصَادِفْ صَغَائِرَ , رَجَوْنَا أَنْ تُخَفِّفَ مِنْ الْكَبَائِرِ

سادسا :- صيام ستة أيام من شوال

يُشرع للمسلم صيام ستة أيام من شوال وفي ذلك فضل عظيم وأجر كبير، ولا يشترط التتابع في صيام ست شوال ولكن من الأفضل أن يكون صيام ستة أيام من شوال بعد العيد مباشرة، وأن تكون متتابعة كما نص على ذلك أهل العلم؛ لأن ذلك أبلغ في تحقيق الإتباع الذي جاء في الحديث وإذا كان على المرأة قضاء من رمضان، فإنها لا تصوم الستة أيام من شوال إلا بعد القضاء، ذلك

فضل صيام ستة أيام من شوال

1-   قال رسول الله r(( من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر )) وإنما كان صيام رمضان وإتباعه بست من شوال يعدل صيام الدهر ؛ لأن الحسنة بعشر أمثالها، وقد جاء ذلك مفسراً قوله rصيام رمضان بعشرة أشهر ، وصيام ستة أيام بشهرين ، فذلك صيام سنة " يعني رمضان وستة أيام بعده،

2-   أن معاودة الصيام بعد صيام رمضان علامة على قبول صوم رمضان، فإن الله إذا تقبل عمل عبد وفقه لعمل صالح بعده كما قال بعضهم: ثواب الحسنة الحسنة بعدها، فمن عمل حسنة ثم أتبعها بعد بحسنة كان ذلك علامة على قبول الحسنة الأولى، كما أن من عمل حسنة ثم اتبعها بسيئة كان ذلك علامة رد الحسنة وعدم قبولها

3-   أن صيام رمضان يوجب مغفرة ما تقدم من الذنوب ، وأن الصائمين لرمضان يوفون أجورهم في يوم الفطر وهو يوم الجوائز، فيكون معاودة الصيام بعد الفطر شكرا لهذه النعمة، فلا نعمة أعظم من مغفرة الذنوب ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يقوم حتى تتورم قدماه فيقال له: أتفعل هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟ فيقول r: أفلا أكون عبدا شكورا)

سابعا :- صيام شعبان

أما شعبان فنعم يمتاز عن غيره بأن النبي rكان يكثر صومه فكان يصومه أو يصوم أكثره او كله إلا قليلاً، فينبغي الإكثار من الصيام في شعبان

*كان أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم إذا نظروا إلي هلال شعبان أكبٌُوا علي المصاحف يقرؤونها ، وأخرجوا زكاة أموالهم ليتقوٌي بها الضعيف والمسكين علي صيام شهر رمضان ، ودعاة ولاة الأمر أهل السجن فمن كان عليه حَدٌُُ أقاموا عليه وإلا خلوا سبيله ، وانطلق التجار فقضوا ما عليهم وقبضوا ما لهم ، حتى إذا نظروا إلي هلال رمضان اغتسلوا واعتكفوا علي الطاعة

*عن عائشة رضي الله عنها قالت (( كان رسول الله r يصوم حتى لا يفطر ، ويفطر حتى نقول لا يصوم ، وما رأيت رسول الله صلي الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا شهر رمضان ، وما رأيته في شهر أكثر صيامًا منه في شعبان ))   وعنها رضي الله عنها (( كان أحب الشهور إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم أن يصومه شعبان ، ثم يصله برمضان )) * عن أسامة بن زيد رضي الله عنهماقال يا رسول الله لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم شعبان ؟ قال r ذاك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلي رب العالمين ، وأحب أن يُرفع عملي وأنا صائم . ثامنا :- صيام التكفير

1-كفارة فدية الأذى في قوله تعالى  ]  فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ [.

2-كفارة قتل الخطأ؛ لقول الله تعالى: ]وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللهُ عَلِيمًا حَكِيمًا [.

3-كفارة اليمين؛ لقول الله تعالى: ]  لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللهُ ِباللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ [

جزاء قتل الصيد في الإحرام؛ لقول الله تعالى:
]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْتُلُواْ الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاء مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَو عَدْلُ ذَلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ عَفَا اللهُ عَمَّا سَلَف وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللهُ مِنْهُ واللهُ عَزِيزٌ ذُو انْتِقَام [

5-كفارة الظهار؛ لقول الله تعالى: ]وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِير * فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيم

الظهار:-  لفظ دل عليه مما يكون فيه ما هو محرم على الزوج من النساء *
أنت كظهر أختي
أنت كظهر عمتي أنت كظهر زوجة أبي
ومن ظاهر فإنه يحرم عليه غشيان زوجته، وكذا يحرم عليها ذلك قبل أداء كفارة الظهار اذا قال الزوج لزوجته : انت حرام علي او زوجتي محرمة علي ليوم الدين او قالعلي الحرام من زوجتي وما شابه من الألفاظ فهذا حكمه حكم الظهار في اصح اقوال اهل العلم
وكفارة الظهار تكون هكذا  1- عتق رقبة  2-او صيام شهرين متتابعين
 3- اوإطعام ستين مسكيناً  يعتق رقبة، فإن لم يجد فصام شهرين متتابعين (ولابد من المتابعة, والصيام لمن كان قادرا وهذا أمر تجب فيه التقوى ومراقبة الله سبحانه وتعالى) ومن لم يستطع إطعام ستين مسكين

 

الدعاء

قال رسول الله r((الدعاء هو العبادة))

قال رسول الله r(( ما من مسلمٍ يدعو الله بدعوةٍ ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها إحدى ثلاث: إما أن تعجل له دعوته في الدنيا، وإما أن يدخرها له في الآخرة، وإما أن يصرف عنه من السوء مثلها، قالوا يا رسول الله إذاً نكثر؟ قال: ((الله أكثر))

آداب الدعاء

1-     البدء بحمد الله (( اللهم لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما تحب ربنا وترضى ))

2-     الصلاة على النبي r  (( والصلاة على عبدك ورسولك محمد وعلى اله وصحبه وسلم ))

3-     البدء بدعائك وتسمية حاجتك وتكرار والإلحاح في الدعاء متيقنا بالإجابة

4-     الختم بحمد الله والصلاة على النبي r  (( سبحان ربك رب العزة عما يصفون والسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين وصلي اللهم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم ))

أفضل محل للدعاء

1-السجود محل للدعاء في الفرض والنفل،فالسجود في الصلاة فرضاً أو نفلاً يستجاب فيه الدعاء، أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء

2-آخر الصلاة قبل السلام بعد التشهد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

قول الرسول صلى الله عليه وسلم: ((فأما الركوع فعظموا فيه الرب، وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فَقَمنٌ أن يستجاب لكم))

أوقات يستجاب فيهاالدعاء

الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة

ساعة ما قبل الفجر وساعة ما بعده

ساعة ما قبل الغروب

ساعةٌ من يوم الجمعة

الدعاء في شهر رمضان

دعاء الصائم حتى يفطر

دعاء الصائم عند فطره

ليلة القدر

دبر الصلواتالمكتوبات

عند النداء للصلوات المكتوبة

عند نزول الغيث

عندزحف الصفوف في سبيل الله

عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة

إذا نامعلى طهارةٍ ثم استيقظ من الليل ودعا

ساعةٌ منكلِّ ليلةٍ

عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكرعند الاستيقاظ من النوم ليلاً والدعاء بالمأثور فيذلك

الدعاء عقب الوضوء إذا دعابالمأثور في ذلك

الدعاء حالة إقبال القلب علىالله واشتداد الإخلاص

دعاء المظلوم على من ظلمه

دعاءالوالد لولده وعلى ولده

دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهرالغيب

الدعاء باسم الله الأعظم

دعاء باسم الله الأعظم -1- (( اللهم إني أسألك بأني اشهد انك أنت الله لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد )) قال رسول والذي نفس محمد بيده انه سأل الله باسمه الأعظم الذي إذا سأل به أعطى  وإذا دعي به أجاب

دعاء باسم الله الأعظم -2- (( اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا اله إلا أنت المنان بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم )) قال الرسول صلى الله عليه وسلم تدرون بما دعا؟ قالوا الله ورسوله اعلم قال والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دعي  به أجاب وإذا سئل  به أعطى

دعاء باسم الله الأعظم 3- ((اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا اله إلا أنت لا شريك لك المنان بديع السموات والأرض يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم الرحمن الرحيم واني اشهد انك أنت الله لا اله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد ))

دعاء للفرج

قال رسول الله r(( ما قال عبد قط إذا أصابه هم أو حزن, اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أُمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته احد من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القران ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي )) إلا اذهب الله عز وجل همه وأبدله مكان حزنه فرحا

دعاء قضاء الدين

اللهم اكفني بحلالك عن حرامك ، وأغنني بفضلك عن سواك

دعاء الهم والحزن

اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل ،والبخل والجبن وضلع الدين وغلبة الرجال

اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك،ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك ،أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري ،وجلاء حزني وذهاب همي

دعاء الكرب

لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات ورب العرش الكريم

اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

اللهم ادعوك دعاء من اشتدت فاقته وضعفت قوته وقلت حيلته فصلي على محمد وال محمد واكشف ما بي من ضر انك ارحم الراحمين لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

دعاء ذنون : لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

أدعية للرزق

1- اللهم إن كان رزقي في السماء فأهبطهُ وان كان رزقي في الأرض فأخرجهُ وان كان بعيدا فأقربهُ وان كان قريبا فيسرهُ وان كان قليلا فأكثرهُ وان كان كثيرا فبارك لي فيه

2- حسبُنا الله سيؤتينا الله من فضلهِ إن إلى الله راغبون

3-ليس لي إلا أنت يا رب يا حنان يا حنان

4-يا جابر كل كسير اجبر بخاطري , من للضعيف إلا أنت يا قوي , من للفقير إلا أنت يا غني , من للحزين إلا أنت يا كريم , اللهم إن كان رزقي في السماء فانزله وان كان في الأرض فأخرجه وان كان بعيدا فقربه وان كان قريب فيسره وان كان قليلا فأكثره وان كان كثيرا فبارك لي فيه

من الأدعية المستجابة إن شاء الله

دعاء مستجاب (1) :

يا ودود يا ودود يا ذا العرش المَتين يا فعال لما تُريد أسألك بِعزكَ الذي لا يُرامْ وبملكِكَ الذي لا يُضامْ وبنورِكَ الذي ملأَ أركان عرشِكَ يا مغيث أغثني ( حاجتك)

دعاء مستجاب (2) :

يا ودود يا ودود يا ذا العرش المَجيد يا فعال لما يُريد أسألُك بِنور وجهِك الذي ملأ أركان عرشِك وأسألك بقُدرتِك التي قدرت بها على جميع خلقِك وأسألُك برحمتِك التي وَسِعت كل شئ لا اله إلا أنت يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني ( حاجتك)

دعاء مستجاب (3) :

اللهم أنت خلقتني وأنت تهديني وأنت تُطعِمني وأنت تسقيني وأنت تُميتُني وأنت تُحييني ( حاجتك)

دعاء مستجاب (4) :

اللهم يا سميع يا بصير يا من هو على كل شئ قدير يا من كان نعمة المجيب لنوح لمن دعاه يا ذا الجلال اللهم ( حاجتك )

دعاء مستجاب بعد صلاة الصبح:

اشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له , لهُ الملك ولهُ الحمد وهو على كل شئ قدير ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وسبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله اكبر( حاجتك )

دعاء مستحب: اللهم أسألك باني اشهد بأنك أنت الله لا اله إلا أنت الواحد الأحد الفرد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا احد

بعض الأذكار اليومية

دعاء لبس الثوب

يقول (( الحمد لله الذي كساني هذا ، ورزقَنيه من غير حولٍ مني ولا قوةٍ )) غُفِرَ له ما تقدَّم من ذنْبِه وما تأخر

دعاء لبس الثوب الجديد

اللَّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ أَنْتَ كَسَوتَنِيه،أسْألك مِنْ خَيرِهِ وخَيْرَ ما صُنع لَهُ،وأعُوذُ بِكَ مِنْ شرِّه وشَرَّ ما صُنِعَ لَهُ

دعاء دخول الخلاء

تقول (( بسم الله ، اللهُمَّ إنّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الخُبْثِ والخبائِثِ ))

دعاء الخروج من الخلاء

تقول (( غُفْرانَكَ ))

الذكر عند الخروج من المنزل

تقول (( بسم الله، توكَّلْتُ على الله، لا حَوْلَ ولا قُوةَ إلا بالله ))

الذكر عند الدخول المنزل

(( بسم الله ولجنا ،وبسم الله خرجنا ، وعلى ربنا توكلنا ، ثم ليسلم على أهله ))

دعاء الذهاب إلى المسجد

تقول (( اللهم اجعل لي نوراً في قبري .. ونوراً في عظامي , وزدني نوراً ، وزدني نوراً ، وزدني نوراً , وهب لي نوراً على نوراً ))

أذكار اللأذان

 يقول مثل ما يقول المؤذن إلا في "حي على الصلاة ، وحي على الفلاح" فيقول "لا حول ولا قوة إلا بالله

ثم (( يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بعد فراغه من إجابة المؤذن ))

ثم يقول (( اللهم رب هذه الدعوة التامة ،والصلاة القائمة، آت محمداً الوسيلة والفضيلة، وأبعثه مقاماً محموداً الذي وعدته , إنك لا تخلف الميعاد ))

ثم (( يدعو لنفسه بين الأذان والإقامة فإن الدعاء حينئذٍ لا يرد ))

دعاء الوسوسة في الصلاة والقراءة

تقول (( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم واتفل على يسارك  " ثلاثاً " ))

من قال بارك الله فيك

تقول (( وفيك بارك الله ))

دعاء الريح

تقول (( اللهم إني أسألك خيرها ، وأعوذ بك من شرها ))

دعاء الرعد

تقول (( سبحان الذي يُسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته ))

دعاء إذا نزول المطر

تقول (( اللهم صيباً نافعاً ))

من قال غفر الله لك

تقول (( ولك ))

دعاء عند إفطار الصائم

تقول (( ذَهبَ الظَّمأُ، وابتلَّت العروقُ وثَبَتَ الأجرُ إنْ شاء الله

ثم تقول  (( اللهم إني أسألك برحمتك التي وسعت كل شيءٍ أن تغفر لي ... وتسأل حاجتك ))

دعاء قبل الطعام 

تقول (( بِسم الله، فإن نسيت في أوله فقل  بِسمِ الله في أوله وآخره ))

من أطعمه الله الطعام

قل (( اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيراً منه ))

من سقاه الله لبناً

قل (( اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه ))

الدعاء عند الفراغ من الطعام

تقول (( الحمد لله الذي أطعمني هذا ،وزرقنيه من غير حول مني ولا قوة ))

ما يقول الصائم إذا سابه أحد

تقول (( إني صائم ، إني صائم ))

دعاء العطاس

تقول (( الحمد لله )) وليقل له أخوهُ أو صاحبهُ (( يرحمك الله )) وإذا قال لهُ :يرحمك الله ،فليقل (( يهديكم الله ويصلح بالكم )) 

الدعاء قبل إتيان الزوجة

تقول (( بسم الله ، اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ))

دعاء الغضب

تقول (( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ))

دعاء من رأى مبتلى

تقول (( الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به ، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً ))

دعاء من استصعب عليه أمر

تقول (( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً ))

دعاء رؤية الهلال

تقول ((الله أكبر ،اللهم أهلِه علينا بالأمن والإيمان ، والسلامة والإسلام ،والتوفيق لما تحب ربنا وترضى ، ربنا وربك الله ))

عند الفزع

تقول ((  لا إله إلا الله ))

من قال إني أحبك في الله

تقول (( أحبك الذي أحببتني له ))

من قال بارك الله فيك

تقول (( وفيك بارك الله ))

دعاء صياح الديك ونهيق الحمار

إذا سمعتم صياح الديك ، فاسألوا الله من فضله فإنها رأت ملكاً وإذا سمعتم نهيق الحمار ، فتعوذوا بالله من الشيطان فإنه رأى شيطاناً

دعاء نباح الكلاب بالليل

إذا سمعتم نُباح الكلاب ونهيق الحمير بالليل فتعوذوا بالله فإنهن يرين ما لا ترون

من صنع لك معروفاً

تقول (( جزآك الله خيراً ))

من عرض عليك ماله

تقول (( بارك الله لك في أهلك ومالك ))

من أقرض عند القضاء

تقول (( بارك الله لك في أهلك ومالك إنما جزاء السلف الحمد والأداء ))

عند التعجب والأمر السار

تقول (( سبحان الله ))

او تقول (( الله أكبر))

من أحس وجعاً في جسده

ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل (( بسم الله ، ثلاثاً وقل بعدها سبع مرات أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر ))

دعاء من أصابه شك في الإيمان

تقول (( اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ))

"ينتهي عما شك فيه

ثم يقول (( آمنت بالله ورسله ))

ويقرأ قوله تعالى{ هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }

دعاء لقاء العدو وذي السلطان

تقول (( اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم ))

(( اللهم أنت عضدي وأنت نصيري ،بك أجول ،وبك أصول ، وبك أُقاتل ))

(( حسبنا الله ونعم الوكيل ))

دعاء من خاف ظلم السلطان

تقول (( اللهم رب السموات السبع ،ورب العرش العظيم ،كن لي جاراً من فلان بن فلان ، وأحزابه من خلائقك ؛ أن يفرط على أحد منهم أو يطغى ، عز جارك ،وجل ثناؤك ، ولا إله إلا أنت ))

((  الله أكبر، الله أعز من خلقه جميعاً ، الله أعز مما أخاف وأحذر ،أعوذ بالله الذي لا إله إلا هو ، الممسك السموات السبع أن يقعن على الأرض إلا بإذنه ،من شر عبدك فلان ،وجنوده وأتباعه وأشياعه ، من الجن والأنس ، اللهم كن لي جاراً من شرهم ، جل ثناؤك وعز جارك ، وتبارك اسمك ، ولا إله غيرك)) (ثلاث مرات)

الدعاء على العدو

تقول (( اللهم منزل الكتاب ، سريع الحساب ،اهزم الأحزاب ،اللهم اهزمهم وزلزلهم ))

من خاف قوماً

تقول (( اللهم اكفنيهم بما شئت ))

دعاء لقاء العدو وذي السلطان

تقول (( اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم ))

(( اللهم أنت عضدي وأنت نصيري ،بك أجول ،وبك أصول ، وبك أُقاتل ))

(( حسبنا الله ونعم الوكيل ))

دعاء الخوف من الشرك

تقول (( اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم ، وأستغفرك لما لا أعلم ))

من أتاه أمر يسره

تسجد شكراً لله تبارك وتعالى

من أتاه أمر يكرهه

تقول الحمد لله على كل حال

من خشي أن يصيب شيئاً بعينه

إذا رأى أحدكم من أخيه ، أو من نفسه ، أومن ماله ما يعجبهُ فليدع لهُ بالبركة  فإن العين حقٌّ

ما يقول عند الذبح أو النحر

تقول (( بسم الله والله أكبر اللهم منك ولك اللهم تقبل مني ))

ما يقول لرد كيد مردة الشياطين

تقول (( أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر من شر ما خلق ، وبرأ وذرأ ومن شر ما ينزل من السماء ، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض ، ومن شر ما يخرج منها ، ومن شر فتن الليل والنهار ، ومن شر كل طارق إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن ))

دعاء المريض الذي يئس من حياته

يقول (( اللهم اغفر لي وارحمني وألحقني بالرفيق الأعلى ))

زيارة المرض

تقول ((أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك سبع مرات ))

قال رسول الله r((إذا عاد الرجل أخاه المسلم مشى في خرافة الجنة حتى يجلس فإذا جلس غمرته الرحمة ، فإن كان غدوة صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي ، وإن كان مساء صلى عليه ))

تلقين المحتضر

من كان آخر كلامه (( لا إله إلا الله  )) دخل الجنة

من أصيب بمصيبة

يقول ((  إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها ))

الدعاء عند إغماض الميت

تقول (( اللهم اغفر  لفلان ( باسمه) ورفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين ،وافسح له في قبره ونور له فيه ))

دعاء التعزية

تقول (( إن لله ما أخذ وله ما أعطى . وكل شيء عنده بأجل مُسمى ...فلتصبر ولتحتسب ))

او تقول (( أعظم الله أجرك ،وأحسن عزاءك وغفر لميتك ))

دعاء عند إدخال الميت القبر

تقول (( بسم الله وعلى سُنة رسول الله ))

دعاء بعد دفن الميت

تقول (( اللهم اغفر له اللهم ثبته ))

دعاء زيارة القبور

تقول (( السلام عليكم أهل الديار ، من المؤمنين والمسلمين،وإنا إن شاء بكم لاحقون  , ويرحم الله المُستقدمين منا والمستأخرين , أسأل الله لنا ولكم العافية  

دعاء الضيف لصاحب الطعام 

تقول (( اللهُمَّ بَارِكْ لَهُم فيما رَزَقتهْمْ، واغْفِر لهم وارحَمْهُم ))

الدعاء عند رؤية باكورة الثمر

تقول (( اللهم بارك لنا في ثمرنا ، وبارك لنا في مدينتنا وبارك لنا في صاعنا ، وبارك لنا في مدنا ))

إفشاء السلام

قال رسول الله r(( لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا أو لا أدلكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحاببتم ، أفشوا السلام بينكم ))

قال رسول الله r(( ثلاث من جمعهن فقد جمع الإيمان : الإنصاف من نفسك ، وبذل السلام للعالم ،والإنفاق من الإقتار ))

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما : أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير قال r (( تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف )) 

دعاء القنوت :

اللهم أهدني فيمن هديت وعافني فيمن عافيت وتولني فيما توليت وبارك لي فيما أعطيت وقني شر ما قضيت انك تقضي ولا يقضى عليك انه لا يذل من واليت تباركت ربنا وتعاليت

 

أذكار الصباح والمساء

الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين

1- أعوذ بالله من الشيطان الرجيم (( اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ))

2-  بسم الله الرحمن الرحيم(( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ*اللَّهُ الصَّمَدُ*لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ ))  بسم الله الرحمن الرحيم (( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِن شَرِّ مَا خَلَقَ *وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ )) بسم الله الرحمن الرحيم (( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ *مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ )) (ثلاث مرات )

3- أصبحنا وأصبح الملك لله، والحمد لله، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر، ربَّ أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذاب في القبر.

4- اللهم بك أصبحنا وبك أمسينا وبك نحيا وبك نموت وإليك النشور

5- اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خَلَقتني وأنا عَبْدُك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت وأعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك على وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت

6- اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك ، وملائكتك وجميع خلقك ، أنك أنت الله لا إله إلا أنت وحدت لا شريك لك ، وأن محمداً عبدك ورسولك" ( أربع مرات )

7- اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر

8- اللهم عافني في بَدَني، اللهم عافني في سمعي، اللهم عافني في بصري، لا إله إلا أنت .اللهم إني أعوذ بك من الكفر، والفقر، اللهم إني أعوذ بك من عذاب القبر لا إله إلا أنت" (ثلاث مرات)

9- حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم "(سبع مرات )

10-اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة،اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي،اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم أحفظني من بين يديَّ ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي

11-اللهم عَالِمَ الغيب والشَّهادة، فاطر السموات والأرض، رب كل شيء ومليكه، أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوءًا أو أجُره إلى مسلم

12- بسم الله الذي لا يضرُّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ( ثلاث مرات)

13- رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً  (ثلاث مرات)

14- "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كُله ولا تَكِلْني إلى نفيس طرفة عين.

15- أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذه اليوم : فتحه، ونصره ،ونوره

،وبركته، وهداه، وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده

16- أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص، ودين نبيَّنا محمد صلى الله عليه وسلم وملَّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين

17-  قل (سبحان الله وبحمده مائة مرة )

18- لا إله إلا الله وحده لا شريك له ،له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير( عشر مرات)

19- سبحان الله وبحمده عدد خلقهِ ورِضَا نفسِهِ وزِنُة عَرشِهِ ومِداد كلماته"( ثلاث مرات )

20- اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً  

21- اللهم صل وسلم على نبينا محمد  (عشر مرات )

22- اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بكَ من جَهْدِ البلاءِ ، ودَرَكَ الشَّقاء، وسُوء القضاء، وشماتةِ الأعداء

23- لا إله إلاَّ الله وحدَهُ أعَزَّ جندَهُ ونَصَرَ عبدهُ، وغلبَ الأحزابَ وحدهُ، فلا شيءَ بَعْدَهُ

24- اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من الكَسَلِ والهِرَم والمأَثَمْ والمغرم، ومن فتنة القَبْر، وعذاب القبر، ومن فتنة النَّار، ومن شرِّ فتنة الغِنَى، وأَعُوذُ بِكَ من فتنةِ الفَقْرِ، وأعُوذُ بكَ مِنْ فتنةِ المسيح الدَّجَّالِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خطايايَ بِمَاءِ الثَّلجِ والبَردِ، ونَقِّ قَلْبِي من الخطايا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوبَ الأبيضَ مِنَ الدَّنَس، وباعِدْ بيني وبينَ خطاياي كَمَا باعدت بينَ المشرِقِ والمغْرِبِ

25- اللَّهُمَّ أسلَمتُ وجهِي إليك، وفوَّضتُ أمري إليك ، وألْجأتُ ظهْرِي إِليكَ، رَهْبةً ورغْبَةً إليكَ، لا مَلْجأَ ولا مَنْجَأ مِنْكَ إلاَّ إليكَ، آمَنْتُ بكتابِكَ الَّذي أنزلتَ، وبنبيِّك الذي أرسلت

26-  باسمك أمُوتُ وأَحْيَا الحمدُ لله الذي أحْيَانَا بَعَد مَا أمَاتَنا وإليه النُّشُور

27- اللَّهُمَّ أسلمتُ نفسي إليك، وفوضتُ أمري إليكَ، ووجهتُ وجهي إليكَ، وألجأتُ ظهري إليك، رغبةً ورهبةً إليك، لا ملجأ ولا مَنْجَأ منكَ إلاَّ إليك، آمنتُ بكتابِكَ الذي أنزلت، وبنبيِّك الذي أرسلتَ

28- اللَّهُمَّ اجْعَلْ في قلبي نُوراً، وفِي بَصَرِي نُوراً، وفي سَمعِي نوراً، وعَنْ يميني نُوراً، وعَنْ يَسَارِي نُوراً، وفوقِي نُوراً، وتحتي نُوراً، وأمامي نُوراً، وخَلْفِي نُوراً، واجعل لي نُوراً

29- اللَّهُمَّ لكَ الحمدُ أنتَ نُورُ السمواتِ والأرضِ ومَنْ فيهِنَّ، ولكَ الحَمْدُ، أنتَ قيِّمُ السموات والأرض ومن فيهنَّ ، ولك الحمدُ أنت الحقُّ، ووعدُكَ حقٌّ، وقولُكَ حقٌّ، ولقاؤكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حقٌّ، والنَّارُ حقٌّ، والسَّاعةُ حقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحمَّدٌ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لك أسلمتُ، وعليكَ توكَّلتُ، وبك آمنْتُ، وإليك أنَبْتُ، وبك خاصمتُ، وإليكَ حاكَمْتُ، فاغفِ لي ما قدَّمتُ وما أخَّرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، أنتَ المُقدِّمُ وأنتَ المُؤخِّرُ، لا إله إلاَّ أنت

30- اللَّهُمَّ إِنِّي ظلمتُ نفسِي ظُلْماً كَثِيراً، ولا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلاَّ أنتَ، فاغفِرْ لِي مَغْفِرةً مِنْ عِنْدك، وارْحَمْنِي، إنَّكَ أنْتَ الغفُورُ الرَّحِيمُ

31- لا إلهَ إلاَّ الله وحْدَهُ لا شَرِيْكَ لَهُ، لَهْ المُلْكُ، ولَهُ الحَمْدُ، وهو على كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لما أعْطَيْتُ، ولا مُعْطِيَ لِما مَنَعْتَ ولاَ يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ

32- لا إله إلا الله العظيمُ الحليمُ، لا إله إلا الله ربُّ العرش العظيمِ، لا إله إلاَّ الله ربُّ السموات وربُّ الأرضِ، ورَبُّ العَرْشِ الكريم

33- اللَّهُمَّ أحْيني ما كانت الحياةُ خَيْراً لي، وتَوَفَّنِي إذَا كانَتْ الوَفَاةُ خَيْراً لي

34- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ مِنَ الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ، والجُبْنِ، وضَلعِ الدَّيْنِ وغَلَبَةِ الرِّجَال

35- اللَّهُمَّ إِنِّي أعوذُ بكَ من العَجْزِ والكَسَلِ، والجُبنِ والهَرَم، وأَعُوذُ بِكَ مِن عذابِ القَبْرِ، وأعُوذُ بِكَ من فتنةِ المحيا والمَمَاتِ

36- لا إله إلا الله، وَحْدهُ لا شريكَ لهُ، لَهُ الملكُ ولهُ الحمدُ، وهو على كلِّ شيءٍ قدير

37- رَبِّ اغْفِر لي خطيئتي وجَهْلِي، وإسرافِي فِي أمْرِي كُلِّه، ومَا أنْتَ أعْلَمُ بِهِ مِني، اللَّهُمَّ اغفر لي خَطَايايَ، وعَمْدِي وجَهْلِي وهَزلي، وكُلُّ ذلك عِندي، اللَّهُمَّ اغفِر لي ما قدَّمتُ ومَا أخَّرْتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ، أنْتَ المقدّم وأنتَ المُؤخرُ، وأنْتَ على كُلِّ شيءٍ قديرٌ

38- اللَّهُمَّ صَلِّ على مُحمَّدٍ، وعَلى آل مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلى آل إبراهيم، إنَّك حَمِيدٌّ مَجِيدٌ. اللَّهُمَّ بارك على مُحمَّدٍ، وعلى آل مُحمَّدٍ، كما باركت على آل إبراهيم، إنَّكَ حَمِيدٌ مجيدٌ

39- سَمِعَ سَامِعٌ بِحَمْد الله وحُسْنِ بلائِه علَيْنَا رَبَّنَا صَاحِبْنَا وأَفْضِلْ عَلَيْنَا عائِذاً بالله من النَّار

40- اللَّهُمَّ أصلحْ لي دِيني الذي هُوَ عِصمةُ أمري، وأَصْلحْ لي دُنيايَ التي فيِهَا معاشِي، وأصْلِحْ لي آخِرَتِي التي فيهَا مَعادِي، واجْعَل الحَيَاةَ زيادةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، واجعلِ الموتَ راحةً لي مِنْ كُلِّ شرٍّ

41- اللَّهُمَّ اجْعَلْ في قَلْبِي نُوراً، وفي لِسَانِي نُوراً، وفي بَصَري نُوراً، وفي سَمَعِي نُوراً، وعَنْ يميني نُوراً، وعَنْ يساري نُوراً، ومن فوْقِي نُوراً، ومن تَحْتِي نوراً، ومِنْ أمَامِي نُوراً، ومِنْ خَلْفِي نُوراً، واجعل لِي فِي نَفْسِي نُوراً، وأعْظِمْ لِي نُوراً

42- اللَّهُمَّ احْفَظنِي بالإسلامِ قائماً، واحفظني بالإسلام قاعداً، واحفظني بالإسلام راقداً، ولا تُشمِتْ بي عدواً ولا حاسداً، اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ من كُلِّ خيْرٍ خزائنُهُ بيدِكَ، وأعوذُ بِك من كُلِّ شرٍّ خزائِنُهُ بيدِكَ

43- اللَّهُمَّ أحْيِينِي مِسْكِيناً، وأَمتني مسكيناً، واحشُرني في زُمْرَةِ المساكين

44- اللَّهُمَّ استُرْ عورتي، وآمِنْ  رَوعَتِي،  واقضِ عنِّي دَيْنِي

45- اللَّهُمَّ اقْسِمْ لنا من خَشيتكَ ما يَحُولُ بينَنَا وبين معاصِيكَ، وَمِنْ طاعَتِكَ ما تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ اليقينِ ما يُهَوِّنُ علينا مُصِيبَاتِ الدُّنْيَا، ومَتِّعْنَا بأسماعِنَا وأبصارِنَا وقُوَّاتِنَا ما أحْيَيْتنا، واجعلهُ الوارِثَ مِنَّا، واجعلْ ثَأْرَنَا على مَنْ ظَلَمَنا، وانصُرْنا على من عادَانا، ولا تجعلْ مُصيبتناً في ديننا، ولا تجعلْ الدُّنْيَا أكبرَ هَمِّنا، ولا مبلغَ عِلْمِنا، ولا تُسَلِّطْ علينا من لا يرْحَمُنا

46- اللَّهُمَّ أَمْتعْنِي بسمعي وَبَصَرِي حتَّى تجعلهُمَا الوارِثَ مِنِّي، وعافِني في ديني وفي جَسَدِي، وانْصُرْني مِمَّنْ ظَلَمَنِي حَتَّى تُرِيَنِي فيه ثَأْرِي اللَّهُمَّ إِنِّي أسلمتُ نفسي إليكَ، وفَوَّضْتُ أمري إليكَ، وألْجأَتُ ظَهْرِي إليكَ، وخَلّيْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ، لا مَلْجَأ ولا مَنْجَى مِنكَ إلاّ إليكَ، آمَنْتُ بِرَسُولِكَ الًّذِي أَرْسَلْتَ، وبكتابِكَ الَّذي أنزلْتَ

47- اللَّهُمَّ أَنْت خَلَقْتَ نفسي، وأنت توفّاها، لَكَ مماتُهَا ومحياهَا، إن أحْييْتَها فاحفظْهَا، وإِنْ أمتَّهَا فاغْفِرْ لها، اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ العافيَة

48- اللَّهُمَّ إني أسألُكَ العِفَّة والعافيةَ في دُنيايَ ودِيني وأهلي ومالي، اللَّهُمَّ استُرْ عوْرَتِي وآمِنْ روعَتِي، واحفظني من بين يديَّ ومن خلفي، وعَنْ يميني وعن شمالي، ومن فوقِي، وأعُوذُ بِكَ أن أُغْتَال مِنْ تَحْتِي

49- اللَّهُمَّ إني أسألكُ الهُدَى والتُّقى، والعَفَافَ والغِنَى

50- اللَّهُمَّ إني أسْألُك من الخَيْرِ كُلِّهِ عاجِلِهِ وآجِلِه ما عَلْمتُ مِنْهُ وما لم أعْلَمْ. اللَّهُمَّ إنِّي أسألك من خيرِ ما سألك به عبدُكَ ونبيُّك، وأعُوذُ بك من شرِّ ما عاذ به عبدُكَ ونبيُّك، اللَّهُمَّ إِنّي أسألُكَ الجنَّة وما قرَّب إليها من قولٍ أو عَمَلٍ، وَأعُوذُ بِك مِنْ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إليْهَا مِنْ قَوْلٍ أو عَمَلٍ، وأسألُكَ أَنْ أنْ تَجْعَلَ كُلَّ قضاءٍ قضيْتَهُ لي خَيْراً).

51- اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ مِنْ فَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ؛ فَإِنَّهُ لا يَمْلكُهَا إِلاَّ أَنْتَ

52- اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِرَضَاكَ مِنْ سَخَطِكَ، وبمُعَافاتِكَ مِنْ عُقُوبتكَ، وأَعُوذُ بِكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أَنْتَ كَمَا أَثْنيْتَ عَلَى نَفْسِكَ

53- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ منَ البَرَصِ والجُنُونِ والجُذامِ، وَمِنْ سَيِّئِ الأَسْقَامِ

54- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ مِن التَرَّدِّي وَالهَدْمِ والغَرَقِ والحَرقِ، وأعُوذُ بِكَ أنْ يتخبَّطني الشيطانُ عِنْدَ المَوْتَ، وأعُوذُ بِكَ أَنْ أمُوتَ في سَبِيلِكَ مُدْبِراً، وأَعُوذُ بِكَ أنْ أَمُوتَ لَدِيغاً

55- اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ منَ الجُوع؛ فَإِنَهُ بِئْسَ الضَّجِيعُ ، وَأعُودُ بِكَ مِنَ الخِيَانَةِ فَإِنَّهَا بِئْسَتِ البِطَانَةُ

56- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ مِنَ العِجْزِ والكَسَل، والجُبْنِ والبُخْلِ والهَرَم، وأعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ القَبْرِ، وأَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ النَّار، وأَعُوذُ بِكَ من فتنةِ المَحيا والممات

57- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ مِنَ العجزِ والكَسَل، والجُبنِ والبُخْلِ، والهَرَم، والقسوَةِ، والغَفْلَةِ، والعَيْلَةِ، والذلَّة، والمسكنة. وأعُوذُ بِكَ من الفقْرِ والكُفْر، والفُسُوقِ والشِّقاقِ والنِّفَاقِ، والسُّمْعَة والرِّياءِ. وأعوذُ بِكَ من الصَّمَمِ، والبَكَمِ، والجُنُونِ، والجُذَامِ، والبَرَصِ، وسَيِّئِ الأسقَامِ

58- اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من العجزِ والكَسَلِ، والجُبْنِ والبُخْل، والهَرَمِ، وعَذَابِ القَبْرِ، وفتنة الدَّجَّال، اللَّهُمَّ آتِ نَفْسِي تقواهَا، وزكِّهَا أنْتَ خَيرُ من زكَّاها، أنتَ وليُّهَا ومولاهَا، اللَّهُمَّ إِنِّي أعوذُ بِكَ من عِلْم لا ينفعُ، ومن قلبٍ لا يخشعُ، ومن نفسِ لا تشبع، ومن دعوةٍ لا يُسْتَجابُ لَهَا

59- اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ من الفَقرِ والقلة والذِّلةِ. وأعوذُ بكَ من أن أظْلِمَ أو أُظْلَمَ

60- اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ من الكَسَلِ والهَرَمِ والمأثَمِ والمغْرَمِ، ومن فِتنَةِ القبرِ، وعذابِ القَبْرِ، من فِتْنَةِ النَّار، وعذابِ النَّار، ومن شرّ فِتْنَةِ الغنى. وأَعُوذُ بك من فِتْنَةِ المسيح الدَّجال. اللَّهُمَّ اغْسِلْ عَنِّي خطاياي بالماء والثلجِ والبَرَدِ، ونَقِّ قَلْبِي من الخطايا كما يُنقَّى الثوبُ الأبيضُ من الدنسِ، وباعدْ بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرقِ والمغرب

61- اللَّهُمَّ إني أعوذُ بِكَ من الهَمِّ والحَزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّينِ، وغَلَبَةِ الرجالِ

62- اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ من جَارِ السَّوْءِ في دارِ المُقَامَةِ، فإنَّ جَارَ البادِيَةِ يتحوَّلُ

63- اللَّهُمَّ إِنِّي أعوذُ بِكَ من زَوَالِ نِعْمَتِكَ، وتحوُّلِ عافيتكَ، وفُجَأَةِ نِقْمَتِكَ، وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

64- اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ من شرِّ سمعِي، وَمِنْ شَرِّ بَصَرِي، وَمِنْ شَرِّ لِسَانِي، وَمِنْ شَرِّ قَلْبِي، وَمِنْ شَرِّ مَنِيَّتِي

65- اللَّهُمَّ إِنِّ أعوذُ بِكَ من شرِّ ما عَمِلتُ، وَمِنْ شَرِّ ما لَمْ أعْمَلْ

66- اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ من عَذَابِ القَبْرِ، وأعُوذُ بِكَ من عَذَابِ النَّارِ، وأَعُوذُ بِكَ من فِتْنَةِ المحْيَا والمماتِ، وأعُوذُ بِكَ من فِتْنَةِ المَسِيحِ الدَّجَّال

67- اللَّهُمَّ إني أعوذُ بِكَ من عِلْمٍ لا ينفعُ، وعَمَلٍ لا يُرْفَعُ، ودُعَاءٍ لا يُسْمَعُ

68- اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ مِنْ غَلَبَةِ الدَّيْنِ، وغَلَبَةِ العَدُوِّ وشَمَاتَةِ الأعْداءِ

69- اللَّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ من قَلْبٍ لا يخشَعُ، ومن دعاء لا يُسْمَعُ، ومن نَفْسٍ لا تشبع، ومن عِلْمٍ لا يَنْفَعُ. أعُوذُ بِكَ من هؤلاءِ الأربع

70- اللَّهُمَّ إنِّي أعوذُ بِكَ مِنْ مُنْكرات الأخلاقِ والأَعْمَالِ والأهْوَاءِ والأدواءِ

71- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ مِنْ يَوْمِ السُّوءِ وَمِنْ لَيْلَةِ السُّوءِ، وَمِنْ سَاعَة السُّوءِ، وَمِنْ صَاحِبِ السُّوءِ ، وَمِنْ جَارِ السُّوءِ، فِي دَارِ المُقَامَةِ

72- اللَّهُمَّ بِعِلْمِكَ الغَيْبَ، وقُدْرَتِكَ عَلَى الخَلْقِ أَحْينِي مَا عَلِمْتَ الحَيَاةَ خَيْراً لِي، وتَوَفَّنِي إذا عَلِمْتَ الوَفَاةَ خَيْراً لِي، اللَّهُمَّ وَأَسْأَلُكَ خَشْيِتَكَ في الغَيْبِ والشَّهَادَةِ، وأسَأَلُكَ كَلِمَةَ الإِخْلاصِ في الرِّضَا والغَضَبِ، وأسَألُكَ القَصْدَ في الفَقْرِ والغِنَى، وأَسألُكَ نَعِيماً لا يَنْفَدُ وأسألُكَ قُرّة عَيْنٍ لا تنقطِعُ، وأسْأَلُكَ الرِّضَا بالقضاء ، وأسَألُكَ بَرْدَ العِيْشِ بَعْدَ الموتِ، وأَسْأَلُكَ لَذَّةَ النَّظرِ إلى وَجْهِكَ، والشَّوْقِ إلى لِقَائِكَ، في غَيْرِ ضَرَّاءَ مُضِرَّةٍ، ولا فِتْنَةٍ مُضِلَّةٍ. اللَّهُمَّ زيِّنَا بزينةِ الإيمان، واجعلنا هُدَاةَ مَهْتَدِينَ

73- اللَّهُمَّ ربَّ النَّاسِ مُذْهِبَ البَاسِ، اشْفِ أَنْتَ الشَّافِي، ولا شَافِيَ إلاَّ أَنْتَ، اشْفِ شِفَاءً لا يُغادِرُ سَقَماً

74- اللَّهُمَّ ربَّ جبريلَ وميكائيلَ وإسرافيلَ ومُحَمَّدٍ r، نَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ

75- اللَّهُمَّ ربَّ جِبْرِيلَ وميكائيل وربَّ إسرافيلَ أَعُوذُ بِكَ مِنْ حَرِّ النَّارِ، وَمِنْ عَذَابِ القَبْرِ

76- اللَّهُمَّ كَمَا حَسَّنْتَ خَلْقِي فَحَسِّنْ خُلُقِي

77- اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وبِكَ خَاصَمْتُ، اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِعزتكَ، لا إله إلا أَنْتَ، أَنْ تُضِلَّنِي، أَنْتَ الحَيُّ الذي لا يَمُوتُ ، والجن والإنس يموتُون

78- اللَّهُمَّ آتِنَا في الدُّنْيَا حَسَنَةً، وفِي الآخِرَةِ حَسَنةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّار

79- اللَّهُمَّ أصْلحْ لي ديني الَّذِي هو عِصْمَةُ أمري، وأًصْلِح لِي دُنْيايَ التي فيها مَعَاشِي، وأًصْلِحْ لي آخِرَتِي الَّتي فيها مَعَادي، واجْعَل الحَيَاةَ زِيَادةً لي في كُلِّ خَيْرٍ، واجْعَلِ المَوْتَ راحةً لي من كُلِّ شَرٍّ

80- اللَّهُمَّ إِنِّي أسألُكَ الهُدْى، والتُّقَى، والعَفَافَ، والغِنَى

81- اللَّهُمَّ مُصَرِّف القُلُوبِ صَرِّف قُلُوبَنَا عَلَى طاعتِكَ

82- يا مُقَلِّب القُلُوبِ ثَبِّت قَلْبِي على دِينِكَ

83- اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا تَحُولُ بِهِ بيْنَنَا وبينَ معَاصِيكَ، وَمِنْ طاعتِكَ ما تُبلِّغُنَا به جَنَّتَك، وَمِنَ اليقينِ ما تُهوِّنُ به عَلَيْنَا مَصَائبَ الدُّنْيَا، اللَّهُمَّ مَتِّعْنَا بأَسْماعِنَا، وأبصارنا، وقوَّاتنا ما أحييْتَنا، واجعلْهُ الوارِثَ مِنَّاً، واجْعَلْ ثأْرَنَا على مَنْ ظَلَمَنا، وانصرنا على من عادَانَا، ولا تَجْعَل مُصيبتنا في ديننا، ولا تجعلِ الدُّنْيَا أكبْرَ هَمِّنَا، ولا مبلغَ عِلْمِنَا، ولا تُسَلِّطْ عَلَيْنَا من لا يَرْحَمُنَا

84- اللَّهُمَّ إِنِّي أعُوذُ بِكَ من الجُبْنِ، وأعُوذُ بِكَ من البُخْلِ، وأعُوذُ بِكَ من أَنْ أُرَدَّ إلى أَرْذَلِ العُمُرِ، وأعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الدُّنْيَا وعذابِ القَبْرِ

85- اللَّهُمَّ ربِّ السمواتِ السبعِ ورَبَّ الأرضِ، ورَبَّ العَرشِ العظيم، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شيءٍ، فالِقَ الحَبِّ والنَّوَى، ومُنَزِّلَ التوراةِ والإنجيلِ والفُرْقَانِ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شيءٍ أنت آخِذٌ بناصيتِهِ، اللَّهُمَّ أنت الأولُ فليسَ قَبْلَكَ شيءٌ، و أنتَ الآخِرُ فليسَ بعدك شيءٌ ، وأنت الظاهرُ فليسَ فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطِنُ فليس دُونَكَ شيءٌ، أقضِ عَنَّا الدَّيْنَ وأغننا من الفقر

86- اللَّهُمَّ متِّعْنِي بسمعي وبصرِي، واجعلهُمَا الوارِثَ مِنِّي، وانْصُرْنِي على من ظَلَمَني، وخُذْ مِنهُ بثأرِي

87- اللَّهُمَّ أنت رَبِّي، لا إله إلاَّ أنتَ ، خَلَقْتَنِي، وأَنَا عَبْدُكَ، وأَنَا عَلَى عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استطعتُ، أعوذُ بِكَ من شَرِّ ما صَنَعْتُ، وأُبُوءُ لَكَ بِنُعْمتِكَ عَلَيَّ، وأبُوءُ بِذَنْبِي ، فاغفر لي ، فإنهُ لا يغفِرُ الذنوبَ إلاَّ أنتَ

88- الحمد لله عدَدَ ما خَلَقَ، الحَمْدُ للهِ مِلْءَ ما خَلَقَ، الحمدُ للهِ عَدَدَ مَا فِي السَّمواتِ وَمَا في الأرَضِ، الحَمْدُ للهِ عَدَدَ مَا أَحْصَى كِتابُهُ، والحَمْدُ للهِ عَلَى مَا أَحْصَى كِتَابُهُ، والحمْدُ للهِ عَدَدَ كُلِّ شَيءٍ ، والحمدُ للهِ مِلءَ كُلِّ شَيءٍ

89- لا إلهَ إلاَّ اللهُ العَليُّ العَظِيمُ، لا إلهَ إلاَّ الله الحَكِيمُ الكَريمُ، لا إلهَ إلاَّ اللهُ سُبْحَانَ اللهِ رَبِّ السَّمَواتِ السَّبْعِ وَرَبِّ العَرْشِ العظَيم، الحَمْدُ لله رَبِّ العالمين

90- اللَّهُمَّ أَسْلَمتُ نِفْسِي إليكَ، ووجَّهْتُ وَجْهِي إليكَ، وفَوَّضْتُ أمْرِي رَغْبَةً ورَهْبَةً إليكَ، وألْجَأْتُ ظَهْرِي إليكَ ، لا مَلْجَأ وَلا مَنْجَأ مِنَ إلاَّ إليكَ، آمنْتُ بكتابِكَ الّذي أنزَلتَ، وبنبيِّكَ الذي أرْسَلت

وصلَّى اللهُ وَسَلَّمَ عَلَى مُحمدٍ وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يومِ الدِّين .

 

أذكار النوم

يجمع كفيه ثم ينفث فيهما فيقرأ:

بسم الله الرحمن الرحيم(( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ*اللَّهُ الصَّمَدُ*لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ*وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ))

بسم الله الرحمن الرحيم(( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ*مِن شَرِّ مَا خَلَقَ*وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ*وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ))

بسم الله الرحمن الرحيم(( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ *مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ ))

ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده ( يفعل ذلك ثلاث مرات )

(( اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ))

باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين

 

محرمات استهان بها كثير من الناس  

المحرمات هي حدود الله عز وجل {وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ }  الطلاق/1

من يتعدى حدوده وينتهك حرماته فقال سبحانه: {وَمَن يَعْصِ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ} سورة النساء/14

قال النبي صلى الله عليه وسلم (ما أحل الله في كتابه فهو حلال، وما حرم فهو حرام وما سكت عنه فهو عافية فاقبلوا من الله العافية، فإن الله لم يكن نسيا ثم تلا هذه الآية [وما كان ربك نسيا].) [رواه الحاكم 2/375 وحسنه الألباني في غاية المرام ص: 14]

1-الشرك بالله

وهو أعظم المحرمات على الإطلاق قال رسول الله r(( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر (ثلاثا) قالوا قلنا بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله.. )) وكل ذنب يمكن أن يغفره الله إلا الشرك فلا بد له من توبة مخصوصة قال الله تعالى (إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) النساء/48

ومن مظاهر هذا الشرك المنتشرة في كثير من بلاد المسلمين:

ألف : عبادة القبور واعتقاد أن الأولياء الموتى يقضون الحاجات ويفرجون الكربات والاستعانة والاستغاثة بهم والله سبحانه وتعالى يقول: (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه...) سورة الإسراء/23، وكذلك دعاء الموتى من الأنبياء والصالحين أو غيرهم للشفاعة أو للتخليص من الشدائد والله يقول: (أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء.. أإله مع الله) النمل/62 وبعضهم يتخذ ذكر اسم الشيخ أو الولي عادته إن قام وإن قعد وكلما وقع في مصيبة وكربة فهذا يقول يا محمد وهذا يقول يا علي وهذا يقول يا حسين وهذا يقول يا بدوي وهذا يقول يا كيلاني وهذا يقول يا شاذلي وهذا يقول يا رفاعي والله يقول: {إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ}  سورة الأعراف/194 وبعض عباد القبور يطوفون بها ويستلمون أركانها ويتمسحون بها ويقبلون أعتابها ويعفرون وجوههم في تربتها ويسجدون لها إذا رأوها ويقفون أمامها خاشعين متذللين متضرعين سائلين مطالبهم وحاجاتهم والله عز وجل يقول {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَى يَومِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ} سورة الأحقاف/5 وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (من مات وهو يدعو من دون الله ندا دخل النار) والله عز وجل يقول: {وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ } سورة يونس/107، وكذلك من الشرك النذر لغير الله كما يفعل الذين ينذرون الشموع والأنوار لأصحاب القبور.

باء : الذبح لغير اللهالله يقول: (فصل لربك وانحر) سورة الكوثر/2 أي انحر لله وعلى اسم الله وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (لعن الله من ذبح لغير الله) وقد يجتمع في الذبيحة محرمان وهما الذبح لغير الله والذبح على غير اسم الله وكلاهما مانع للأكل منها، ومن ذبائح الجاهلية - الشائعة في عصرنا - " ذبائح الجن " وهي أنهم كانوا إذا اشتروا دارا أو بنوها أو حفروا بئرا ذبحوا عندها أو على عتبتها ذبيحة خوفا من أذى الجن

تحليل ما حرم الله أو تحريم ما أحل الله والتحليل والتحريم حق لله وحده فمن ادعاه لنفسه أو أقر به لغيره فهو كافر كفرا أكبر مخرجا عن الملة {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ}  الشورى/21

ويعتقد البعض عن رضا واختيار بجواز ذلك واحتجاجهم بأن الدين يسر فهو حق أريد به باطل فإن مفهوم اليسر في هذا الدين ليس بحسب أهواء الناس وآرائهم وإنما بحسب ما جاءت به الشريعة فالفرق عظيم بين انتهاك المحرمات بالاحتجاج الباطل بأن الدين يسر وقد ذكر الله عز وجل هذا الكفر الأكبر في قوله: {اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ} التوبة/31

جيم : السحر والكهانة والعرافةأما السحر فإنه كفر ومن السبع الكبائر الموبقات وهو يضر ولا ينفع قال الله تعالى عن تعلمه (فيتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم) البقرة/102، وقال (ولا يفلح الساحر حيث أتى) طه/69، والذي يتعاطى السحر كافر قال الله تعالى: (وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر) البقرة/102

أما الكاهن والعراف فكلاهما كافر بالله العظيم لادعائهما معرفة الغيب ولا يعلم الغيب إلا الله وإذا صدقوا مرة كذبوا تسعا وتسعين مرة وحكم الذي يذهب إليهم إن كان مصدقا بما يقولون فهو كافر خارج عن الملة والدليل قوله صلى الله عليه وسلم: " من أتى كاهنا أو عرافا فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد أما إن كان الذي يذهب إليهم غير مصدق بأنهم يعلمون الغيب ولكنه يذهب للتجربة ونحوها فإنه لا يكفر ولكن لا تقبل له صلاة أربعين يوما والدليل قوله صلى الله عليه وسلم: " من أتى عرافا فسأله عن شئ لم تقبل له صلاة أربعين ليلة

دال : الاعتقاد في تأثير النجوم والكواكب في الحوادث وحياة الناسصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح بالحديبية ـ على أثر سماء كانت من الليلة ـ فلما انصرف أقبل على الناس فقال: " هل تدرون ماذا قال ربكم ؟ " قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: " أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر، فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي وكافر بالكوكب. وأما من قال بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي ومؤمن بالكوكب " ومن ذلك اللجوء إلى أبراج الحظ في الجرائد والمجلات فإن اعتقد ما فيها من أثر النجوم والأفلاك فهو مشرك وإن قرأها للتسلية فهو عاص آثم لأنه لا يجوز التسلي بقراءة الشرك بالإضافة لما قد يلقي الشيطان في نفسه من الاعتقاد بها فتكون وسيلة للشرك.

اعتقاد النفع في أشياء لم يجعلها الخالق عز وجل  كما يعتقد بعضهم في التمائم والعزائم الشركية وأنواع من الخرز أو الودع أو الحلق المعدنية وغيرها بناء على إشارة الكاهن أو الساحر أو اعتقاد متوارث فيعلقونها في رقابهم أو على أولادهم لدفع العين بزعمهم أو يربطونها على أجسادهم أو يعلقونها في سياراتهم وبيوتهم أو يلبسون خواتم بأنواع من الفصوص يعتقدون فيها أمورا معينة من رفع البلاء أو دفعه وهذا لاشك ينافي التوكل على الله ولا يزيد الإنسان إلا وهنا وهو من التداوي بالحرام لقوله صلى الله عليه وسلم: (من علق تميمة فقد أشرك) وفاعل ذلك إن اعتقد أن هذه الأشياء تنفع أو تضر من دون الله فهو مشرك شركا أكبر، وإن اعتقد أنها سبب للنفع أو الضرر، والله لم يجعلها سببا، فهو مشرك شركا أصغر وهذا يدخل في شرك الأسباب

الرياء بالعبادات: من شروط العمل الصالح أن يكون خالصا من الرياء مقيدا بالسنة والذي يقوم بعبادة ليراه الناس فهو مشرك وعمله حابط كمن صلى ليراه الناس، قال الله تعالى: (إن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراءون الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا) النساء/ 142، وكذلك إذا عمل العمل لينتقل خبره ويتسامع به الناس فقد وقع في الشرك ومن عمل عبادة قصد بها الله والناس فعمله حابط كما جاء في الحديث القدسي: " أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه "

هاء : الطيرةوهي التشاؤم قال تعالى: (فإذا جاءتهم الحسنة قالوا لنا هذه، وإن تصبهم سيئة يطيروا بموسى ومن معه) الأعراف/131.

وكانت العرب إذا أراد أحدهم أمرا كسفر وغيره أمسك بطائر ثم أرسله فإن ذهب يمينا تفاءل ومضى في أمره وإن ذهب شمالا تشاءم ورجع عما أراد وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم حكم هذا العمل بقوله: " الطيرة شرك " ومما يدخل في هذا الاعتقاد المحرم المنافي للتوحيد: التشاؤم بالشهور كترك النكاح في شهر صفر، وبالأيام كاعتقاد أن آخر أربعاء من كل شهر يوم نحس مستمر أو الأرقام كالرقم 13 أو الأسماء أو أصحاب العاهات كما إذا ذهب ليفتح دكانه فرأى أعور في الطريق فتشاءم ورجع ونحو ذلك فهذا كله حرام ومن الشرك وقد برئ النبي صلى الله عليه وسلم من هؤلاء وقال" ليس منا من تطير ولا تطير له ولا تكهن ولا تكهن له (وأظنه قال:) أو سحر أو سحر له ". ومن وقع في شئ من ذلك فكفارته ما جاء في حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من ردته الطيرة من حاجة فقد أشرك قالوا يا رسول الله ما كفارة ذلك قال أن يقول أحدهم: " اللهم لا خير إلا خيرك ولا طير إلا طيرك ولا إله غيرك " وأهم علاج للتطير هو التوكل على الله عز وجل

واو : الحلف بغير الله تعالى:الله سبحانه وتعالى يقسم بما شاء من مخلوقاته وأما المخلوق فلا يجوز له أن يقسم بغير الله ومما يجري على ألسنة كثير من الناس الحلف بغير الله والحلف نوع من التعظيم لا يليق إلا بالله قال رسول الله (ص) " ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت " وقال النبي صلى الله عليه وسلم من حلف بغير الله فقد أشرك فلا يجوز الحلف بالكعبة ولا بالأمانة ولا بالشرف ولا بالعون ولا ببركة فلان ولا بحياة فلان ولا بجاه النبي ولا بجاه الولي ولا بالآباء والأمهات ولا برأس الأولاد كل ذلك حرام ومن وقع في شيء من هذا فكفارته أن يقول لا إله إلا الله كما جاء في الحديث عن الرسول  " من حلف فقال في حلفه باللات والعزى فليقل لا إله إلا الله.. ))

وعلى منوال هذا الباب أيضا عدد من الألفاظ الشركية والمحرمة التي يتفوه بها بعض المسلمين ومن أمثلتها: أعوذ بالله وبك ـ أنا متوكل على الله وعليك ـ هذا من الله ومنك ـ مالي إلا الله وأنت ـ الله لي في السماء وأنت لي في الأرض ـ لولا الله وفلان ـ أنا بريء من الإسلام ـ يا خيبة الدهر (وكذا كل عبارة فيها سب الدهر مثل هذا زمان سوء وهذه ساعة نحس والزمن غدار ونحو ذلك وذلك لأن سب الدهر يرجع على الله الذي خلق الدهر) ـ شاءت الطبيعة ـ كل الأسماء المعبدة لغير الله كعبد المسيح وعبد النبي وعبد الرسول وعبد الحسين

2- الجلوس مع المنافقين أو الفساق استئناسا بهم أو إيناسا لهم:

يعمد كثير من الذين لم يتمكن الإيمان من قلوبهم إلى مجالسة بعض أهل الفسق والفجور بل ربما جالسوا بعض الذين يطعنون في شريعة الله ويستهزئون بدينه وأوليائه ولاشك أن هذا عمل محرم يقدح في العقيدة قال الله تعالى: (وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا فأعرض عنهم حتى يخوضوا في حديث غيره وإما ينسينك الشيطان فلا تقعد بعد الذكرى مع القوم الظالمين) الأنعام/68

3-ترك الطمأنينة في الصلاة:

من أكبر جرائم السرقة هي السرقة من الصلاة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته قالوا يا رسول الله: وكيف يسرق من صلاته قال: لا يتم ركوعها ولا سجودها " أي ترك الطمأنينة وعدم استقرار الظهر في الركوع والسجود وعدم إقامته بعد الرفع من الركوع واستوائه في الجلسة بين السجدتين والطمأنينة ركن والصلاة لا تصح بدونها والأمر خطير قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تجزئ صلاة الرجل حتى يقيم ظهره في الركوع والسجود" قال صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصحابه ثم جلس في طائفة منهم فدخل رجل فقام يصلي فجعل يركع وينقر في سجوده فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " أترون هذا ؟ من مات على هذا مات على غير ملة محمد ينقر صلاته كما ينقر الغراب الدم، إنما مثل الذي يركع وينقر في سجوده كالجائع لا يأكل إلا التمرة والتمرتين فماذا تغنيان عنه " وينبغي على من ترك الطمأنينة في الصلاة إذا علم بالحكم أن يعيد فرض الوقت الذي هو فيه ويتوب إلى الله عما مضى ولا تلزمه إعادة الصلوات السابقة

4-العبث وكثرة الحركة في الصلاة:  

وهذه آفة لا يكاد يسلم منها أعداد من المصلين لأنهم لا يمتثلون أمر الله (وقوموا لله قانتين) البقرة/238، ولا يعقلون قول الله (قد أفلح المؤمنون، الذين هم في صلاتهم خاشعون) المؤمنون/1-2، ولما سئل صلى الله عليه وسلم عن تسوية التراب في السجود قال " لا تمسح وأنت تصلي فإن كنت لا بد فاعلا فواحدة تسوية الحصى  وقد ذكر أهل العلم أن الحركة الكثيرة المتوالية بغير حاجة تبطل الصلاة فكيف بالعابثين في صلواتهم يقفون أمام الله وأحدهم ينظر في ساعته أو يعدل ثوبه أو يلقم إصبعه أنفه ويرمى ببصره يمينا وشمالا وإلى السماء ولا يخشى أن يخطف بصره وأن يختلس الشيطان من صلاته.

5-سبق المأموم امامه في الصلاة عمدا:

الإنسان من طبعه العجلة (وكان الإنسان عجولا) الإسراء/11، وقال النبي صلى الله عليه وسلم (التأني من الله والعجلة من الشيطان) وكثيرا ما يلاحظ المرء وهو في الجماعة عددا من المصلين يسابقون الإمام بالركوع أو السجود وفي تكبيرات الانتقال عموما وحتى في السلام من الصلاة وهذا العمل الذي لا يبدو ذا أهمية عند الكثيرين قد جاء فيه الوعيد الشديد عن النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: " أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام أن يحول الله رأسه رأس حمار "

ولما كبر النبي صلى الله عليه وسلم وصار في حركته نوع من البطء نبه المصلين خلفه فقال (يا أيها الناس إني قد بدنت فلا تسبقوني بالركوع والسجود..)

6- إتيان المسجد لمن أكل بصلا أو ثوما أو ما له رائحة كريهة:

قال الله تعالى: (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد...) الأعراف/31

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " من أكل ثوما أو بصلا فليعتزلنا أو قال: فليعتزل مسجدنا وليقعد في بيته " وفي رواية عن النبي صلى الله عليه وسلم من أكل البصل والثوم والكراث فلا يقربن مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم  ويدخل في هذا الباب الذين يدخلون المساجد بعد أعمالهم مباشرة والروائح الكريهة تنبعث من آباطهم وجواربهم.

7- الزنا: قال الله تعالى: (ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا) الإسراء/32، بل وسدت الشريعة جميع الذرائع والطرق الموصلة إليه بالأمر بالحجاب وغض البصر وتحريم الخلوة بالأجنبية وغير ذلك.

وعذاب الزناة في البرزخ أنهم يكونون في تنور أعلاه ضيق وأسفله واسع يوقد تحته نار يكونون فيه عراة فإذا أوقدت عليهم النار صاحوا وارتفعوا حتى يكادوا أن يخرجوا فإذا أخمدت رجعوا فيها وهكذا يفعل بهم إلى قيام الساعة.

وفي عصرنا فتح كل باب إلى الفاحشة وسهل الشيطان الطريق بمكره ففشا التبرج والسفور وعم انفلات البصر والنظر المحرم وانتشر الاختلاط وراجت افلام الفحش وكثر السفر إلى بلاد الفجور وقام سوق تجارة الدعارة وكثر انتهاك الأعراض وازداد عدد أولاد الحرام وحالات قتل الأجنة فنسألك اللهم رحمتك ولطفك وسترك ونسألك أن تطهر قلوبنا وتحصن فروجنا وأن تجعل بيننا وبين الحرام برزخا وحجرا محجورا.

8-اللواط( عمل قوم لوط )

وهو إتيان الذكران من الناس قال الله تعالى: (ولوطا إذ قال لقومه إنكم لتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين. أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر) العنكبوت/29. ولشناعة هذه الجريمة وقبحها وخطورتها عاقب الله مرتكبيها بأربعة أنواع من العقوبات لم يجمعها على قوم غيرهم وهي :

طمس أعينهم وجعل عاليها سافلها وأمطرهم بحجارة من سجيل منضود وأرسل عليهم الصيحة

9- امتناع المرأة من فراش زوجها بغير عذر شرعي:

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح "

وكثير من النساء إذا صار بينها وبين زوجها خلاف تعاقبه - بظنها - بمنعه حقه في الفراش وقد يترتب على هذا مفاسد عظيمة منها وقوع الزوج في الحرام وقد تنعكس عليها الأمور فيفكر جادا في الزواج عليها

فعلى الزوجة أن تسارع بإجابة زوجها إذا طلبها امتثالا لقوله عليه الصلاة والسلام: " إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلتجب وإن كانت على ظهر قتب " والقتب ما يوضع على ظهر الجمل للركوب. وعلى الزوج أن يراعي زوجته إذا كانت مريضة أو حاملا أو مكروبة حتى يدوم الوفاق ولا يقع الشقاق.

10-طلب المرأة الطلاق من زوجها لغير سبب شرعي:

تسارع كثير من النساء إلى طلب الطلاق من أزواجهن عند حصول أدنى خلاف أو تطالب الزوجة بالطلاق وقد تتحدى زوجها بعبارات مثيرة للأعصاب كقولها إن كنت رجلا فطلقني وقد تندم حين لا ينفع الندم قال رسول الله " أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة " أما لو قام سبب شرعي كترك الصلاة أو تعاطي المسكرات والمخدرات من قبل الزوج أو أنه يجبرها على أمر محرم أو يظلمها بتعذيبها أو بمنعها من حقوقها الشرعية مثلا ولم ينفع النصح ولم تجد محاولات الإصلاح فلا يكون على المرأة حينئذ من بأس إن هي طلبت الطلاق لتنجو بدينها ونفسها.

11-الظهار :

من ألفاظ الجاهلية الأولى المنتشرة في هذه الأمة كأن يقول أنت حرام علي كحرمة أختي ونحو ذلك من الألفاظ الشنيعة التي استبشعتها الشريعة لما فيها من ظلم المرأة وقد وصف الله ذلك بقوله سبحانه{الَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَائِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَاتِهِمْ إِنْ أُمَّهَاتُهُمْ إِلَّا اللَّائِي وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَرًا مِّنَ الْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ اللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ}  المجادلة/2 وجعلت الشريعة الكفارة في ذلك مغلظة مشابهة لكفارة قتل الخطأ ومماثلة لكفارة الجماع في نهار رمضان لا يجوز للمظاهر من زوجته أن يقربها إلا إذا أتى بالكفارة فقال الله تعالى: {وَالَّذِينَ يُظَاهِرُونَ مِن نِّسَائِهِمْ ثُمَّ يَعُودُونَ لِمَا قَالُوا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مِّن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا ذَلِكُمْ تُوعَظُونَ بِهِ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ مِن قَبْلِ أَن يَتَمَاسَّا فَمَن لَّمْ يَسْتَطِعْ فَإِطْعَامُ سِتِّينَ مِسْكِينًا ذَلِكَ لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ} لمجادلة/3-4.

12-وطء الزوجة في حيضها:

قال تعالى:  {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} البقرة/222، فلا يحل له أن يأتيها حتى تغتسل بعد طهرها لقوله تعالى: {فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ} البقرة/222، ويدل على شناعة هذه المعصية قوله صلى الله عليه وسلم: " من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد " ومن فعل ذلك خطأ دون تعمد وهو لا يعلم فليس عليه شيء ومن فعله عامدا عالما فعليه الكفارة في قول بعض أهل العلم ممن صحح حديث الكفارة وهي دينار أو نصف دينار، قال بعضهم هو مخير فيهما وقال بعضهم إذا أتاها في أول حيضها في فورة الدم فعليه دينار وإن أتاها في آخر حيضها إذا خف الدم أو قبل اغتسالها من الحيض فعليه نصف دينار والدينار بالتقدير المتداول 25,4 غراما من الذهب يتصدق بها أو بقيمتها من الأوراق النقدية.

13- إتيان المرأة في دبرها:

وهذا من الكبائر وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل هذا في قوله " ملعون من أتى امرأة في دبرها " بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من أتى حائضا أو امرأة في دبرها أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد " ورغم أن عددا من الزوجات من صاحبات الفطر السليمة يأبين ذلك إلا أن بعض الأزواج يهدد بالطلاق إذا لم تطعه، وبعضهم قد يخدع زوجته التي تستحي من سؤال أهل العلم فيوهمها بأن هذا العمل حلال وقد يستدل لها بقوله تعالى (نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم) البقرة/223، ومن المعلوم أن هذا الفعل محرم حتى لو وافق الطرفان فإن التراضي على الحرام لا يصيره حلالا.

14-عدم العدل بين الزوجات:

قال الله تعالى: (ولن تستطيعوا أن تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة وإن تصلحوا وتتقوا فإن الله كان غفورا رحيما) النساء/129، فالعدل المطلوب هو أن يعدل في المبيت وأن يقوم لكل واحدة بحقها في النفقة والكسوة قال رسول الله  " من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل  

15- الخلوة بالأجنبية:

قال رسول الله " لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان " وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا يدخلن رجل بعد يومي هذا على مغيبة إلا ومعه رجل أو اثنان " فلا يجوز لرجل أن يختلي في بيت أو حجرة أو سيارة بامرأة أجنبية عنه كزوجة أخيه أو الخادمة أو مريضة مع طبيب ونحو ذلك  

16- مصافحة المرأة الأجنبية:

صارت مصافحة بنت العم وبنت العمة وبنت الخال وبنت الخالة وزوجة الأخ وزوجة العم وزوجة الخال أسهل في مجتمعنا من شرب الماء ولو نظروا بعين البصيرة في خطورة الأمر شرعا ما فعلوا ذلك. قال المصطفى صلى الله عليه وسلم " لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له " ولا شك أن هذا من زنا اليد كما قال صلى الله عليه وسلم " العينان تزنيان واليدان تزنيان والرجلان تزنيان والفرج يزني وهل هناك أطهر قلبا من محمد صلى الله عليه وسلم ومع ذلك قال " إني لا أصافح النساء وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ولا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط غير أنه يبايعهن بالكلام. وينبغي العلم بأن وضع حائل والمصافحة من وراء ثوب لا تغني شيئا فهو حرام في الحالين.

17- تطيب المرأة عند خروجها ومرورها بعطرها على الرجال:

قال رسول الله " أيما امرأة استعطرت ثم مرت على القوم ليجدوا ريحها فهي زانية " بل إن الشريعة شددت على من وضعت طيبا بأن تغتسل كغسل الجنابة إذا أرادت الخروج ولو إلى المسجد. قال صلى الله عليه وسلم " أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد ليوجد ريحها لم يقبل منها صلاة حتى تغتسل اغتسالها من الجنابة "

18- سفر المرأة بغير محرم:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر تسافر مسيرة يوم إلا مع ذي محرم ـ هذا ويشترط في المحرم أربعة شروط وهي أن يكون مسلما بالغا عاقلا ذكرا.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفرا يكون ثلاثة أيام فصاعدا إلا ومعها أبوها أو ابنها أو زوجها أو أخوها أو ذو محرم منها "

19- تعمد النظر إلى المرأة الأجنبية:

قال الله تعالى (قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون) النور /30، وقال صلى الله عليه وسلم "...فزنا العين النظر..." (أي إلى ما حرم الله) ويستثنى من ذلك ما كان لحاجة شرعية كنظر الخاطب والطبيب. ويحرم كذلك على المرأة أن تنظر إلى الرجل الأجنبي نظر فتنة قال تعالى (وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن) ويحرم كذلك النظر إلى الأمرد والحسن بشهوة، ويحرم نظر الرجل إلى عورة الرجل والمرأة إلى عورة المرأة وكل عورة لا يجوز النظر إليها لا يجوز مسها ولو من وراء حائل. ومن تلاعب الشيطان لبعضهم ما يفعلون من النظر إلى الصور في المجلات ومشاهدة الأفلام بحجة أنها ليست حقيقية وجانب المفسدة وإثارة الشهوات في هذا واضح كل الوضوح.

20- الدياثة:

عن ابن عمر رضي الله عنهما مرفوعا: " ثلاثة قد حرم الله عليهم الجنة: مدمن الخمر والعاق والديوث الذي يقر في أهله الخبث "

ومن صور الدياثة في عصرنا الإغضاء عن البنت أو المرأة في البيت وهي تتصل بالرجل الأجنبي يحادثها وتحادثه بما يسمى بالمغازلات وأن يرضى بخلوة إحدى نساء بيته مع رجل أجنبي وكذا ترك إحدى النساء من أهل البيت تركب بمفردها مع أجنبي كالسائق ونحوه وأن يرضى بخروجهن دون حجاب شرعي يتفرج عليهن الغادي والرائح وكذا جلب الأفلام أو المجلات التي تنشر الفساد والمجون وإدخالها البيت.

21- أكل الربا:

لم يؤذن الله في كتابه بحرب أحد إلا أهل الربا قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ فَإِن لَّمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ } البقرة / 278-279، وهذا كاف في بيان شناعة هذه الجريمة عند الله عز وجل.

وكل من يشارك في الربا من الأطراف والوسطاء والمعينين المساعدين ملعونون على لسان محمد صلى الله عليه وسلم فعن جابر رضي الله عنه قال: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم:" آكل الربا وموكله وكاتبه وشاهديه " وقال: " هم سواء

ولقد حرص النبي صلى الله عليه وسلم على تبيان قبح هذه الكبيرة فيما جاء عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه مرفوعا: " الربا ثلاثة وسبعون بابا أيسرها مثل أن ينكح الرجل أمه، وإن أربى الربا عرض الرجل المسلم

وقال الرسول " درهم ربا يأكله الرجل وهو يعلم أشد من ستة وثلاثين زنية "

ومع فحش هذه الجريمة إلا أن الله أخبر عن التوبة منها وبين كيفية ذلك فقال تعالى لأهل الربا: (فإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون) وهذا عين العدل. ولا يجوز لهم الاستفادة منه بأي نوع من الاستفادة لا بأكل ولا شرب ولا لبس ولا مركب ولامسكن ولا نفقة واجبة لزوجة أو ولد أو أب أو أم ولا في إخراج الزكاة ولا في تسديد الضرائب ولا يدفع بها ظلما عن نفسه وإنما يتخلص منها خوفا من بطش الله تعالى.

22- كتم عيوب السلعة وإخفاؤها عند بيعها:

مر رسول الله صلى الله عليه وسلم على صبرة طعام فأدخل يده فيها فنالت أصابعه بللا فقال " ما هذا يا صاحب الطعام ؟ قال أصابته السماء يا رسول الله قال أفلا جعلته فوق الطعام كي يراه الناس ؟ من غش فليس منا ". قال النبي صلى عليه وسلم " المسلم أخو المسلم ولا يحل لمسلم باع من أخيه بيعا فيه عيب إلا بينه له " وبعضهم يظن أنه يخلي مسئوليته إذا قال للمشترين اني أبيع لك تراب او كما يقول البعض كومة حديدفهذا بيعه منزوع البركة كما قال صلى الله عليه وسلم " البيعان بالخيار ما لم يتفرقا فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما وإن كذبا وكتما محقت بركة بيعهما

23- بيع النجش:

وهو أن يزيد في السلعة من لا يريد شراءها ليخدع غيره ويجره إلى الزيادة في السعر، قال صلى الله عليه وسلم "لا تناجشوا" وقد قال عليه الصلاة والسلام " المكر والخديعة في النار " وكثير من الدلالين في الحراج والمزادات ومعارض بيع السيارات كسبهم خبيث لمحرمات كثيرة يقترفونها منها تواطؤهم في بيع النجش والتغرير بالمشتري القادم وخداعه فيتواطؤن على خفض سعر سلعته أما لو كانت السلعة لهم أو لأحدهم فعلى العكس يندسون بين المشترين ويرفعون الأسعار في المزاد يخدعون عباد الله ويضرونهم.

24- البيع بعد النداء الثاني يوم الجمعة: -

قال الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} الجمعة/9 وبعض الباعة يستمرون في البيع بعد النداء الثاني في دكاكينهم أو أمام المساجد ويشترك معهم في الإثم الذين يشترون منهم ولو سواكا وهذا البيع باطل على الراجح

25- القمار والميسر :

قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} المائدة/90.

وأما في زماننا فإن للميسر عدة صور منهاما يعرف باليانصيب ا وان أن تشتري سلعة بداخلها شيء مجهول .

26- السرقة :

 قال تعالى: {وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } المائدة / 38. وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " لعن الله السارق يسرق البيضة فتقطع يده ويسرق الحبل فتقطع يده " ويجب على كل من سرق شيئا أن يعيده إلى صاحبه بعد أن يتوب إلى الله عز وجل سواء أعاده علانية أو سرا شخصيا أو بواسطة فإن عجز عن الوصول إلى صاحب المال أو إلى ورثته من بعده مع الاجتهاد في البحث فإنه يتصدق به وينوي ثوابه لصاحبه.

27- أخذ الرشوة وإعطاؤها:

إعطاء الرشوة لإبطال حق أو تمشية باطل جريمة لأنها تؤدي إلى الجور وظلم صاحب الحق وتفشي الفساد قال الله تعالى: {وَلاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُم بَيْنَكُم بِالْبَاطِلِ وَتُدْلُواْ بِهَا إِلَى الْحُكَّامِ لِتَأْكُلُواْ فَرِيقًا مِّنْ أَمْوَالِ النَّاسِ بِالإِثْمِ وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ} البقرة/ 188. قال رسول الله : " لعن الله الراشي والمرتشي في الحكم "

28- غصب الأرض:

وعقوبة ذلك في غاية الشدة قال رسول الله " من أخذ من الأرض شيئا بغير حقه خسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين " ويدخل في ذلك تغيير علامات الأراضي وحدودها فيوسع أرضه على حساب جاره وهو المشار إليه بقوله صلى الله عليه وسلم: " لعن الله من غير منار الأرض "

29- قبول الهدية بسبب الشفاعة:

من الناس يعرض بذل جاهه ووساطته مقابل مبلغ مالي يشترطه لتعيين شخص في وظيفة أو نقل آخر من دائرة أو من منطقة إلى أخرى أو علاج مريض ونحو ذلك مقابل  مبلغ او هدية معينة على الشفاعة والواسطة قال رسول الله  " من شفع لأحد شفاعة، فأهدى له هدية (عليها) فقبلها (منه) فقد أتى بابا عظيما من أبواب الربا ". ومما يحسن الإشارة إليه هنا الفرق بين استئجار شخص لإنجاز معاملة ومتابعتها وملاحقتها مقابل أجرة فيكون هذا من باب الإجارة الجائزة بالشروط الشرعية وبين أن يبذل جاهه ووساطته فيشفع مقابل مال فهذا من المحظور.

30- استيفاء العمل من الأجير وعدم إيفائه أجره:

فقال: " أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه " ومن أنواع الظلم الحاصل منها:

-أن يجحده حقه بالكلية ولا يكون للأجير بينة فهذا وإن ضاع حقه في الدنيا فإنه لا يضيع عند الله يوم القيامة فإن الظالم يأتي وقد أكل مال المظلوم فيعطى المظلوم من حسنات الظالم فإن فنيت أخذ من سيئات المظلوم فطرحت على الظالم ثم طرح في النار.

-أن يبخسه فيه فلا يعطيه إياه كاملا وينقص منه دون حق وقد قال الله تعالى: (ويل للمطففين) المطففين/1،

-أن يزيد عليه أعمالا إضافية أو يطيل مدة الدوام ولا يعطيه إلا الأجرة الأساسية ويمنعه أجرة العمل الإضافي. --أن يماطل فيه فلا يدفعه إليه إلا بعد جهد جهيد فويل لهؤلاء الظلمة من عذاب يوم أليم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة رجل أعطى بي ثم غدر ورجل باع حرا وأكل ثمنه ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعطه أجره

31- سؤال الناس المال من غير حاجة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من سأل وعنده ما يغنيه فإنما يستكثر من جمر جهنم قالوا وما الغنى الذي لا تنبغي معه المسألة قال قدر ما يغديه ويعشيه" و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من سأل وله ما يغنيه جاءت يوم القيامة خدوشا أو كدوشا في وجهه "

32- الاستدانة بدين لا يريد وفاءه:

حقوق العباد عند الله عظيمة وقد يخرج الشخص من حق الله بالتوبة ولكن حقوق العباد لا مناص من أدائها قبل أن يأتي يوم لا يتقاضى فيه بالدينار ولا بالدرهم ولكن بالحسنات والسيئات والله سبحانه وتعالى يقول: (إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها) النساء /58،

والتساهل في الاستدانة يقود إلى المماطلة في التسديد أو يؤدي إلى إضاعة أموال الآخرين وإتلافها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم محذرا من عاقبة هذا العمل: " من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه ومن أخذ يريد إتلافها أتلفه الله ". والناس يتساهلون في أمر الدين كثيرا ويحسبونه هينا وهو عند الله عظيم، بل إن الشهيد مع ماله من المزايا العظيمة والأجر الجزيل والمرتبة العالية لا يسلم من تبعة الدين ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: " سبحان الله ماذا أنزل الله من التشديد في الدين والذي نفسي بيده لو أن رجلا قتل في سبيل الله ثم أحيي ثم قتل ثم أحيي ثم قتل وعليه دين ما دخل الجنة حتى يقضى عنه دينه "

33- أكل الحرام:

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " كل لحم نبت من سحت فالنار أولى به... " وسيسأل يوم القيامة عن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه وهنالك الهلاك والخسار فعلى من بقي لديه مال حرام أن يسارع بالتخلص منه وإن كان حقا لآدمي فليسارع بإرجاعه إليه مع طلب السماح قبل أن يأتي يوم لا يتقاضى فيه بالدينار ولا بالدرهم ولكن بالحسنات والسيئات

34- شرب الخمر ولو قطرة واحدة:

قال الله تعالى: {إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} المائدة/90، والأمر بالاجتناب هو من أقوى الدلائل على التحريم وقد قرن الخمر بالأنصاب وهي آلهة الكفار وأصنامهم فلم تبق حجة لمن يقول إنه لم يقل هو حرام وإنما قال فاجتنبوه !!

وقد جاء الوعيد في سنة النبي صلى الله عليه وسلم لمن شرب الخمر فقال"... إن على الله عز وجل عهدا لمن يشرب المسكر أن يسقيه من طينة الخبال " قالوا: يا رسول الله وما طينة الخبال ؟ قال: " عرق أهل النار أو عصارة أهل النار " وقال صلى الله عليه وسلم " من مات مدمن خمر لقي الله وهو كعابد وثن

وقال عليه الصلاة والسلام: " من شرب الخمر وسكر لم تقبل له صلاة أربعين صباحا وإن مات دخل النار فإن تاب تاب الله عليه وإن عاد فشرب فسكر لم تقبل له صلاة أربعين صباحا فإن مات دخل النار فإن تاب تاب الله عليه وإن عاد فشرب فسكر لم تقبل له صلاة أربعين صباحا فإن مات دخل النار فإن تاب تاب الله عليه وإن عاد كان حقا على الله أن يسقيه من ردغة الخبال يوم القيامة قالوا يا رسول الله وما ردغة الخبال قال: عصارة أهل النار.

35- استعمال آنية الذهب والفضة والأكل والشرب فيها:

صار هذا النوع من الأواني من جملة الهدايا النفيسة التي يقدمها الناس بعضهم لبعض في المناسبات، وبعض الناس قد لا يضعها في بيته ولكنه يستعملها في بيوت الآخرين وولائمهم، وكل هذا من الأمور المحرمة في الشريعة وقد جاء الوعيد الشديد عن النبي صلى الله عليه وسلم في استعمال هذه الأواني حيث قال" إن الذي يأكل أو يشرب في آنية الفضة والذهب إنما يجرجر في بطنه نار جهنم وهذا الحكم يشمل كل ما هو من الآنية وأدوات الطعام كالصحون والشوك والملاعق والسكاكين وأواني تقديم الضيافة وعلب الحلويات المقدمة في الأعراس ونحوها.

36- شهادة الزور:

قال الله تعالى: {فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ}  الحج/30-31، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر " ثلاثا " الإشراك بالله وعقوق الوالدين ـ وجلس وكان متكئا ـ فقال: ألا وقول الزور قال فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت "

فكم ضاع من الحقوق بشهادة الزور وكم وقع من ظلم على أبرياء بسببها أو حصل أناس على مالا يستحقون أو أعطوا نسبا ليس بنسبهم بناء عليها.

37- سماع المعازف والموسيقى:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف... " وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ليكونن في هذه الأمة خسف وقذف ومسخ وذلك إذا شربوا الخمور واتخذوا القينات وضربوا بالمعازف "

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الكوبة وهي الطبل ووصف المزمار بأنه صوت أحمق فاجر

38- الغيبة:

قال عز وجل: (ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه) الحجرات/12.

وقد بين النبي صلى الله عليه وسلم معناها بقوله: " أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال: ذكرك أخاك بما يكره قيل: أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال: إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته "

فالغيبة ذكرك للمسلم بما فيه مما يكرهه سواء كان في بدنه أو دينه أو دنياه أو نفسه أو أخلاقه أو خلقته ولها صور متعددة منها أن يذكر عيوبه أو يحاكي تصرفا له على سبيل التهكم

ويجب على من كان حاضرا في المجلس أن ينهى عن المنكر ويدافع عن أخيه المغتاب وقد رغب في ذلك النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: " من رد عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة "

39- النميمة:-

وهو نقل كلام الناس بعضهم إلى بعض للإفساد بينهم من أعظم أسباب قطع الروابط وإيقاد نيران الحقد والعداوة بين الناس وقد ذم الله تعالى صاحب هذا الفعل فقال عز وجل: (ولا تطع كل حلاف مهين هماز مشاء بنميم) القلم/11.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يدخل الجنة قتات " وقيل القتات الذي يتسمع على القوم وهم لا يعلمون ثم ينم.  

وعن ابن عباس قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط [بستان] من حيطان المدينة فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبورهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (( يعذبان، وما يعذبان في كبير - ثم قال - بلى [وفي رواية: وإنه لكبير] كان أحدهما لا يستتر من بوله وكان الآخر يمشي بالنميمة... ))

40- الإسبال في الثياب:

مما يحسبه الناس هينا وهو عند الله عظيم الإسبال وهو إطالة اللباس أسفل من الكعبين وبعضهم يمس لباسه الأرض وبعضهم يسحبه خلفه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم: المسبل (وفي رواية: إزاره) والمنان (وفي رواية: الذي لا يعطي شيئا إلا منه) والمنفق سلعته بالحلف الكاذب والوعيد للمسبل عام سواء قصد الكبر أم لم يقصده كما يدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم: " ما تحت الكعبين من الإزار ففي النار " في قوله صلى الله عليه وسلم: " من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة " والمرأة يسمح لها أن ترخي شبرا أو شبرين لستر قدميها احتياطا لما يخشى من الانكشاف بسبب ريح ونحوها ولكن لا يجوز لها مجاوزة الحد كما في بعض ثياب العرائس التي تمتد أشبارا وأمتارا وربما حمل وراءها.

41- تحلي الرجال بالذهب على أي صورة كانت:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أحل لإناث أمتي الحرير والذهب وحرم على ذكورها "

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده ؟

42- لبس القصير والرقيق والضيق من الثياب للنساء:-

وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم عن ظهور هذه الأنواع من الألبسة على نساء آخر الزمان كما جاء في حديثه" صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا " والبخت هي الجمال طوال الأعناق

عن أسماء بنت أبي بكر قالت جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله إن لي ابنة عريسا أصابتها حصبة فتمرق (أي تساقط) شعرها أفأصله فقال: " لعن الله الواصلة والمستوصلة "

ومن أمثلة هذا ما يعرف في عصرنا بالباروكة ومن الواصلات في عصرنا " الكوافيرات "

43- تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال في اللباس أو الكلام أو الهيئة:

لعن رسول الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال " كما " لعن رسول الله المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء. والتشبه قد يكون بالحركات والسكنات والمشية كالانخناث في الأجسام والتأنث في الكلام والمشي. كذلك تشبه كل من الجنسين بالآخر

44- صبغ الشعر بالسواد:

وقد صح أنه صلى الله عليه وسلم كان يغير الشيب بالحناء ونحوها مما فيه اصفرار أو احمرار أو بما يميل إلى اللون البني، ولما أتي بأبي قحافة يوم الفتح ورأسه ولحيته كالثغامة من شدة البياض قال عليه الصلاة والسلام " غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد وأن المرأة كالرجل لا يجوز أن تصبغ بالسواد ما ليس بأسود من شعرها.

45- تصوير ما فيه روح في الثياب والجدران والورق ونحو ذلك:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن أشد الناس عذابا عند الله يوم القيامة المصورون " قال الله تعالى: (ومن أظلم ممن ذهب يخلق كخلقي فليخلقوا حبة و ليخلقوا ذرة...) " كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كل مصور في النار، يجعل له بكل صورة صورها نفسا فتعذب في جهنم " قال ابن عباس: إن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشجر وما لا روح فيه "فهذه الأحاديث دالة على تحريم صور ذوات الأرواح من الآدميين وسائر الحيوانات مما له ظل أو ليس له ظل سواء كانت مطبوعة أو مرسومة أو محفورة أو منقوشة أو منحوتة أو مصبوبة بقوالب ونحو ذلك والأحاديث في تحريم الصور تشمل ذلك كله.

والمسلم يستسلم لنصوص الشرع ولا يجادل فيقول أنا لا أعبدها ولا أسجد لها !! ولو نظر العاقل بعين البصيرة والتأمل في مفسدة واحدة فقط لشيوع التصوير في عصرنا لعرف شيئا من الحكمة في هذه الشريعة عندما جاءت بتحريم التصوير وهو ما حصل من الفساد العظيم من إثارة الغرائز وثوران الشهوات بل الوصول إلى الوقوع في الفواحش بسبب الصور. وينبغي على المسلم أن لا يحتفظ في بيته بصور لذوات الأرواح حتى لا يكون ذلك سببا في امتناع الملائكة عن دخول بيته فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا تصاوير " وتوجد في بعض البيوت تماثيل بعضها لمعبودات الكفار توضع على أنها تحف ومن الزينة فهذه حرمتها أشد من غيرها وكذلك الصور المعلقة أشد من غير المعلقة فكم أفضت إلى تعظيم وكم جددت من أحزان وكم أدت إلى تفاخر ولا يقال الصور للذكرى فإن الذكرى الحقيقية في القلب من عزيز أو قريب من المسلمين يدعى لهم بالمغفرة والرحمة فينبغي إخراج كل صورة أو طمسها اللهم إلا ما كان عسيرا وفيه مشقة بالغة كالصور التي عمت بها البلوى على المعلبات والصور في القواميس والمراجع والكتب التي يستفاد منها مع السعي لإزالتها ما أمكن والحذر مما في بعضها من الصور السيئة وكذلك يمكن الاحتفاظ بالصور التي تدعو الحاجة لها كما في إثباتات الشخصية ورخص بعض أهل العلم في الصور الممتهنة كالموطوءة بالأقدام (فاتقوا الله ما استطعتم) التغابن/16.

46- الكذب في المنام:

يعمد بعض الناس إلى اختلاق رؤى ومنامات لم يروها لتحصيل فضيلة أو ذكر بين الخلق أو لحيازة منفعة مالية أو تخويفا لمن بينه وبينهم عداوة ونحو ذلك، وكثير من العامة لهم اعتقادات في المنامات وتعلق شديد بها فيخدعون بهذا الكذب وقد ورد الوعيد الشديد لمن فعل هذا الفعل، قال صلى الله عليه وسلم " إن من أعظم الفرى أن يدعي الرجل إلى غير أبيه أو يري عينه ما لم تر ويقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل " وقال صلى الله عليه وسلم " من تحلم بحلم لم يره كلف أن يعقد بين شعيرتين ولن يفعل...الحديث " رواه البخاري انظر الفتح 12/427، والعقد بين شعيرتين أمر مستحيل فكان الجزاء من جنس العمل.

47- الجلوس على القبر والوطء عليه وقضاء الحاجة في المقابر:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لأن يجلس أحدكم على جمرة فتحرق ثيابه فتخلص إلى جلده خير له من أن يجلس على قبر " رواه مسلم 2/667. أما الوطء على القبور فطائفة من الناس يفعلونه فتراهم عندما يدفنون ميتهم لا يبالون بالوطء (وبأحذيتهم أحيانا) على القبور المجاورة دون احترام لبقية الموتى وفي عظم هذا يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "لأن أمشي على جمرة أو سيف أو أخصف نعلي برجلي أحب إلي من أن أمشي على قبر مسلم... " فكيف بمن يستولي على أرض مقبرة ويقيم عليها مشروعا تجاريا أو سكنيا. أما التغوط في المقابر وقضاء الحاجة فيها فيفعله بعض من لا خلاق له إذا حضره قضاء الحاجة تسور مقبرة أو دخل فيها فآذى الموتى بنتنه ونجاسته، يقول النبي صلى الله عليه وسلم " وما أبالي أوسط القبر قضيت حاجتي أو وسط السوق " أي أن قبح قضاء الحاجة في المقبرة كقبح كشف العورة وقضاء الحاجة أمام الناس في السوق، والذين يتعمدون إلقاء القاذورات والزبالة في المقابر (خصوصا المهجورة والتي تهدمت أسوارها) لهم نصيب من ذلك الوعيد. ومن الآداب المطلوبة عند زيارة المقابر خلع النعال عند إرادة المشي بين القبور.

48- عدم الاستتار من البول:

من محاسن هذه الشريعة أنها جاءت بكل ما يصلح شأن الإنسان ومن ذلك إزالة النجاسة، وشرعت لأجل ذلك الاستنجاء والاستجمار وبينت الكيفية التي يحصل بها التنظيف والنقاء وبعض الناس يتساهل في إزالة النجاسة مما يتسبب في تلويث ثوبه أو بدنه وبالتالي عدم صحة صلاته وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن ذلك من أسباب عذاب القبر فعن ابن عباس قال مر النبي صلى الله عليه وسلم بحائط [بستان] من حيطان المدينة فسمع صوت إنسانين يعذبان في قبورهما فقال النبي صلى الله عليه وسلم: " يعذبان، وما يعذبان في كبير - ثم قال - بلى [وفي رواية: وإنه لكبير] كان أحدهما لا يستتر من بوله وكان الآخر يمشي بالنميمة... " بل أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن: " أكثر عذاب القبر في البول , وعدم الاستتار من البول يشمل من يقوم من حاجته بسرعة قبل أن ينقطع بوله أو يتعمد البول في هيئة أو مكان يرتد عليه بوله أو أن يترك الاستنجاء أو الاستجمار أو يهمل فيهما، وقد بلغ من التشبه بالكفار في عصرنا أن صارت بعض المراحيض فيها أماكن لقضاء الحاجة مثبتة في الجدران ومكشوفة يأتي إليها الشخص فيبول أمام الداخل والخارج دون حياء ثم يرفع لباسه ويلبسه على النجاسة فيكون قد جمع بين أمرين محرمين قبيحين: الأول أنه لم يحفظ عورته من نظر الناس والثاني أنه لم يستنزه ولم يستبرئ من بوله.

49- سوء الجوار

أوصانا الله سبحانه في كتابه بالجار فقال تعالى: {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالجَنبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا} النساء/36.

وإيذاء الجار من المحرمات لعظم حقه: عن أبي شريح رضي الله عنه مرفوعا: " والله لا يؤمن والله لا يؤمن والله لا يؤمن، قيل ومن يا رسول الله ؟ قال: الذي لا يأمن جاره بوائقه "

وقد جعل النبي صلى الله عليه وسلم ثناء الجار على جاره أو ذمه له مقياسا للإحسان والإساءة فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم: يا رسول الله كيف لي أن أعلم إذا أحسنت أو إذا أسأت فقال النبي صلى الله عليه وسلم " إذا سمعت جيرانك يقولون: قد أحسنت فقد أحسنت، وإذا سمعتهم يقولون: قد أسأت فقد أسأت "

وإيذاء الجار له صور متعددة فمنها منعه أن يغرز خشبة في الجدار المشترك أو رفع البناء عليه وحجب الشمس أو الهواء دون إذنه أو فتح النوافذ على بيته والإطلال منها لكشف عوراته أو إيذاؤه بالأصوات المزعجة كالطرق والصياح وخصوصا في أوقات النوم والراحة أو ضرب أولاده وطرح القمامة عند عتبة بابه والذنب يعظم إذا ارتكب في حق الجار ويضاعف إثم صاحبه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: " لأن يزني الرجل بعشر نسوة أيسر عليه من أن يزني بامرأة جاره.. لأن يسرق الرجل من عشرة أبيات أيسر عليه من أن يسرق من بيت جاره " وبعض الخونة ينتهز غياب جاره في نوبته الليلية ويدخل بيته ليعيث فيه الفساد فالويل له من عذاب يوم أليم.

50-المضارة في الوصية: -

من قواعد الشريعة أنه لا ضرر ولا ضرار ومن الأمثلة على ذلك الإضرار بالورثة الشرعيين أو ببعضهم ومن يفعل ذلك فهو مهدد بقوله صلى الله عليه وسلم: " من ضار أضر الله به ومن شاق شق الله عليه " ومن صور المضارة في الوصية حرمان أحد الورثة من حقه الشرعي أو أن يوصي لوارث بخلاف ما جعلته له الشريعة أو أن يوصي بأكثر من الثلث.

وفي الأماكن التي لا يخضع فيها الناس لسلطان القضاء الشرعي يتعذر على صاحب الحق أن يأخذ حقه الذي أعطاه الله له بسبب المحاكم الوضعية التي تحكم بخلاف الشريعة وتأمر بإنفاذ الوصية الجائرة المسجلة عند المحامي فويل لهم مما كتبت أيديهم وويل لهم مما يكسبون.

51- اللعب بالنرد:-

تحتوي كثير من الألعاب المنتشرة والمستعملة بين الناس على أمور من المحرمات ومن ذلك النرد (المعروف بالزهر) الذي يتم به الانتقال والتحريك في عدد كثير من الألعاب كالطاولة وغيرها وقد حذر النبي صلى الله عليه وسلم من هذا النرد الذي يفتح أبواب المقامرة والميسر فقال: " من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه " وعن أبي موسى رضي الله عنه مرفوعا: " من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله "

52- لعن المؤمن ولعن من لا يستحق اللعن:-

لا يملك كثير من الناس ألسنتهم إذا ما غضبوا فيسارعون باللعن فيلعنون البشر والدواب والجمادات والأيام والساعات بل وربما لعنوا أنفسهم وأولادهم ولعن الزوج زوجته والعكس وهذا أمر جد خطير فعن أبي زيد ثابت بن الضحاك الأنصاري رضي الله عنه مرفوعا: "....، ومن لعن مؤمنا فهو كقتله "ولأن اللعن يكثر من النساء فقد بين عليه الصلاة والسلام أنه من أسباب دخولهن النار وكذلك فإن اللعانين لا يكونون شفعاء يوم القيامة وأخطر منه أن اللعنة ترجع على صاحبها إن تلفظ بها ظلما فيكون قد دعا على نفسه بالطرد والإبعاد من رحمة الله.

53- النياحة:-

من المنكرات العظيمة ما تقوم به بعض النساء من رفع الصوت بالصياح وندب الميت ولطم الوجه وكذلك شق الثوب وحلق الشعر أو شده وتقطيعه وكل ذلك يدل على عدم الرضا بالقضاء وعدم الصبر على المصيبة وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعل ذلك فعن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لعن الخامشة وجهها والشاقة جيبها والداعية بالويل والثبور " وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه مرفوعا: " ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب ودعا بدعوى الجاهلية " وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " النائحة إذا لم تتب قبل موتها تقام يوم القيامة وعليها سربال من قطران ودرع من جرب "

54- ضرب الوجه والوسم في الوجه:-

عن جابر قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الضرب في الوجه وعن الوسم في الوجه.

أما ضرب الوجه فإن عددا من الآباء والمدرسين يعمدون إليه في معاقبة الأولاد حينما يضربون الوجه بالكف ونحوه وكذا يفعله بعض الناس مع خدمهم وهذا مع ما فيه من إهانة الوجه الذي كرم الله به الإنسان فإنه قد يؤدي أيضا إلى فقد بعض الحواس المهمة المجتمعة في الوجه فيحصل الندم وقد يطلب القصاص.

أما وسم الدواب في الوجه وهو وضع علامة مميزة يعرف بها صاحب كل دابة دابته أو ترد عليه إذا ضلت فهو حرام وفيه تشويه وتعذيب ولو احتج بعض الناس بأنه عرف قبيلتهم وعلامتها المميزة فيمكن أن يجعل الوسم في مكان آخر غير الوجه.

55- هجر المسلم فوق ثلاثة أيام دون سبب شرعي:-

من خطوات الشيطان إحداث القطيعة بين المسلمين وكثيرون أولئك الذين يتبعون خطوات الشيطان فيهجرون إخوانهم المسلمين لأسباب غير شرعية إما لخلاف مادي أو موقف سخيف وتستمر القطيعة دهرا وقد يحلف أن لا يكلمه وينذر أن لا يدخل بيته وإذا رآه في طريق أعرض عنه وإذا لقيه في مجلس صافح من قبله ومن بعده وتخطاه وهذا من أسباب الوهن في المجتمع الإسلامي ولذلك كان الحكم الشرعي حاسما والوعيد شديدا فعن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا: " لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار وعن أبي خراش الأسلمي رضي الله عنه مرفوعا" من هجر أخاه سنة فهو بسفك دمه"  

ويكفي من سيئات القطيعة بين المسلمين الحرمان من مغفرة الله عز وجل فعن أبي هريرة مرفوعا" تعرض أعمال الناس في كل جمعة مرتين، يوم الاثنين ويوم الخميس فيغفر لكل عبد مؤمن إلا عبدا بينه وبين أخيه شحناء فيقال: اتركوا أو أركوا (يعني أخروا) هذين حتى يفيئا "

ومن تاب إلى الله من المتخاصمين فعليه أن يعود إلى صاحبه ويلقاه بالسلام فإن فعل وأبى صاحبه فقد برئت ذمة العائد وبقيت التبعة على من أبى، عن أبي أيوب مرفوعا: " لا يحل لرجل أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام "

أما إن وجد سبب شرعي للهجر كترك صلاة أو إصرار على فاحشة فإن كان الهجر يفيد المخطئ ويعيده إلى صوابه أو يشعره بخطئه صار الهجر واجبا، وأما إن كان لا يزيد المذنب إلا إعراضا ولا ينتج إلا عتوا ونفورا وعنادا وازديادا في الإثم فعند ذلك لا يسوغ الهجر لأنه لا تتحقق به المصلحة الشرعية بل تزيد المفسدة فيكون من الصواب الاستمرار في الإحسان والنصح والتذكير.

 

أعمال ذات اجر عظيم

*فضل السعي على الأرملةوالمساكين
قال رسول الله r(( الساعيعلى الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله وأحسبه قال وكالقائم لا يفتر ))


*فضل كفالة اليتيم
قال رسول الله r(( كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة , وأشاربأصبعيه السبابة والوسطى ))

قال رسول الله r(( أنا أول من يفتح باب الجنة فأرى امرأة تبادرني فأقول لها ويحك من أنت فتقول أنا امرأة قعدت على أيتام لي ))


*فضل التوبة
قال رسول الله r(( للهأشد فرحاً بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة فانفلتت منهوعليها طعامه وشرابه، فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها قد أيس من راحلته، فبيناهو كذلك إذ بها قائمة على رأسه فأخذ بخطامها ثم قال: اللهم أنت عبدي وأنا ربك أخطأمن شدة الفرح ((


*فضل صلة الرحم
قال رسول الله r(( من سرّه أن يُبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثرهفليصل رحمه ))


*فضل تعلم العلم وتعليمه
قال رسول الله r(( من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم خيراً أويعلمه كان له كأجر حاجٍ تاماً حجته ))

نسأل الله سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى أن يقسم لنا من خشيته ما يحول بيننا وبين معاصيه ومن طاعته ما يبلغنا به جنته وأن يغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا وأن يغنينا بحلاله عن حرامه وبفضله عمن سواه وأن يتقبل توبتنا ويغسل حوبتنا إنه سميع مجيب وصلى وسلم على النبي محمد وآله وصحبه أجمعين والحمد لله رب العالمين

 

 (( إذا ضاقت بك الدنيا فلا تقل يا رب عندي هم كبير ولكن قل يا هم لي رب كبير ))

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق