]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ان اردتم ان تعيشون احرار

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-07-11 ، الوقت: 03:19:51
  • تقييم المقالة:

ان اردتم ان تعيشون بمامن بالليل و بالنهار

لا تفتحون بابا للقلب يدخل منه الحقد  و الضغينة  و الدمار

و لا تروجوا اشعة اتاك بها كافر المراد بها الحاق الاذي بساكن الديار

القلب ان فتح له منفذ فيه شر فهو يحن للنفس الامارة للسوء اجعل العقل يؤخذ القرار

مبادىء الاباء و الاجداد قد مات و ما من خيار

الا اللجوء الى الدعاء لربي الواحد الغفار

ان يبعد عنا اذى الاعداء و العملاء الذين طمسوا مبادىء الاحرار

اتقنوا صياغة دستور مخالف لشريعة اهل الدار

جعلوا فيه المراة تراس الديار

قوتها تكمن فى غريزتها الحب للدمار

سلاحها عدم حيائها تتعري للصغار و الكبار

هكذا قضي على مبادىء الاحرار

و اجبر الفارس الشجاع طلب نجدة من الواحد القهار

لترجع المراة للرشد و تعتني بالاولاد فى الديار

و تترك الرئاسة لقائد بيتها المغوار

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق