]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نفاق الفيسبوك...!

بواسطة: عمران يحيى أبو مسامح  |  بتاريخ: 2013-07-10 ، الوقت: 13:23:03
  • تقييم المقالة:

 

نفاق الفيسبوك...!

المتابع جيدا لصفحات الفيسبوك, ومنشورات الفيسبوكيين وتعليقاتهم وإعجاباتهم المختلفة, يلاحظ شيئا عجيبا وأمرا ملحوظا, لا أقول عند الكل ولكن تجد ذلك عند الأغلب في فئات معينة, فتجد المنشور ليحابي جهة معينة أو شخص معين أو جماعة معينة, وتجد إعجابه وتعليقه على منشور صديق له أو منشور آخر في صفحة عامة بعيدا عن اقتناعه وفكرته, فما هذا إلا نفاقا فيسبوكيا.!

لعلي أريكم بعضا من هذا النفاق وأصنافا تابعتها على صفحات الفيسبوك:

الطلبة: الكثير من الطلبة -وأتحدث هنا عن الطلبة الجامعيين لأني تابعتهم بشكل جيد- الكثير منهم إذا أضاف أستاذه الجامعي منشورا معينا, فإذا بك تجد في الثانية الأولى خمسين ألف إعجاب وتعليق -من باب الكثرة-, والعجب العجاب أنك تجد المنشور يحتاج إلى سبعة دقائق قراءة, وغير ذلك تجد أن المنشور يعارض فكرة ومنهج البعض لو تتبعت منشوراتهم على صفحتهم الشخصية, فيخطر ببالك التساؤل: هل الإعجاب بفكرة المنشور أو للمدرس؟, فإذا كانت الأولى فأنا لا أظن ذلك لأنه لم يقرأ ولا حرفا من المنشور, أما إذا كانت الأخرى فهنا الخلل والنفاق الفيسبوكي, وهذا ينطبق على العامل وصاحب العمل, والموظف ومديره في العمل وغيرهم ممن تربطهم علاقات,

الحزبية: وهنا نجد صنف آخر وهو وجود رابط الحزبية بين العديد من أشخاص الفيسبوك, فلا يكاد ينشر أحدهم ينتمي إلى حزب وتنظيم معين منشور معين أو فكرة معينة إلا وتجد عبارات المدح غزت التعليقات, والإعجاب ملأ المنشور في غضون ثواني معدودة, والغريب أنك تجد منهم من يعارض الفكرة وليس مقتنعا بها ولكن لمرض في قلبه فعل ما لم يقتنع به عقله, والأغرب من ذلك أنه أيضا إذا نشر طرف آخر غير منتم لحزبه أو تنظيمه فكرة ما هو مقتنع بها تماما, ولكنها تخالف رؤية حزبه, فتجد التعليقات المعارضة والدخول في جدال عقيم لمجرد اختلاف الانتماء الحزبي,

فاللهم إني أستغفرك من لايك وضعته في غير محله, وكومنت في غير محلها, وبوست في غير محله,

#عمـأبوحذيفةـران‬
محامي تحت التدريب  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق