]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اليوم الأول

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-07-10 ، الوقت: 07:22:30
  • تقييم المقالة:

نور الشمس قوي .والنسيم منعش وبارد والحركة بطيئة والعصافير تغرد بكثرة حتى قبل الفجر كأنها تساعد النائمين للنهوض الى صلاة الصبح.حملت قلبي وأمسكت قلمي وشرعت أنظم نثرا" لشهر الخير والبركة...

أجمل الشّهور يستقبل بالبخور والعطور بالصلاة والدعاء ويمنح النّفس الرضى والابتهاج ...

الجميع صائمين مبادرين للأعمال الجيدة الشياطين مصفدين وملائكة الرحمن تحف المؤمنين

في يوم الدين جعل للصائم باب الريان للدخول الى الجنة وفي الدنيا جعل شهر رمضان لنكسب الرحمة والمغفرة والعتق من النّار.

فيه تقام غالبية  أركان الاسلام وحقيقة القرآن وسنة الرسول حتى كأنّنا نشاهد ونرى صحابة الرسول رضي الله عنهم  وأهل بيته الكرام صلى الله عليهم أجمعين.

تتسابق الأنوار الخارجية مع الدّاخلية فيتداخلان بقوة عظيمة تمحو السيئات وتزيد من الحسنات..ليت كل الشهور رمضان ....

لا شك ان كل مكان يتواجد فيه مسلم هو استراحة للحياة وأنّ كل مكان يتهادىفيه القمر أشكالا" وأشكالا هو بشارة لشهر رمضان..

صوموا تصحوا حديث شريف...

                                        بسم الله الرحمن الرحيم            

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) سورة البقرة ******* يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) سورة البقرة **


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق