]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زيارة مسعود البرازني...للكسب,,,أم لمصالح العراق

بواسطة: سعد الكبيسي  |  بتاريخ: 2013-07-09 ، الوقت: 12:13:47
  • تقييم المقالة:

زيارة مسعود البرازني للكسب أم لمصالح العراق
........................................................................
الزياره التى قام بها رئيس دوله الفافون لشمال العراق ...واجتماع مجلس وزراء سلطه الاحتلال بالمنطقه الشماليه
كانت سلبيه وكانت اغلب القرارات التى أتخذت وهميه للشعب العراقي
لأيحائهم بأن العراق بلد مترابط قوميآ وشعبيآ ,,,وأيحاء الوجوه خلال المؤتمرات الصحفيه
تدلل على نوع التشنج وعدم الترابط بين المركز وحكومه الاقليم
كون ألأقليم يسعى بكل جهده وكل مناوراته مع سيده المحتل
للسيطره على كركوك,,,,,حيث تعتبر كركوك هي قدس كردستان
ومناورات قاده الحزبيين ,,,,وأستغلال ضعف حكومة المزكز من السيطره
على العراق,,,,وأدارة العمليه السياسيه ودفة الحكم
أستغل مسعود هذا الضعف ,,أضافه الى تورط حكومه دوله الفافون بجرائم القتل والنهب العام لممتلكات الشعب العراقي
ومساتدة الحزبيين من قبل المحتل
ساعد مسعود للضغط على حكومه دوله الفافون للكسب المشروع لمصالح الاقليم
ومنها رواتب البيشمركه التي قاتلت مع المحتل اثتاء الغزو الامريكي
او الاخداث الاخيره للجوجيه والسيطره الكامله على كركوك
والمناطق التى تروم اضافتها للاقليم
اضافه الى عائدات النفط من الشركات المتواجده بالاقليم,,,ونيبه الاقليم من ميزانيه السلطه المركزيه
وهي تقد سبعه عشر بالمئه من الميزانيه لللعراق
اضافه الى العوائد الاخرى من مناف الحدود الاقلميه للعراق ...لتركيا وسوريا,,,وايران
عدى الاستثمارات الاجنبيه داخل الاقليم
ومن المعروف دوليآ يكون المزكز هو الاحق بكل العائدات لاي موارد نفطيه وغيرها
ولا يحق للاقليم بذالك سواء من ناحيه التنقيب ام تصدير النفط
ولا يحق للاقليم تشكيل اي قطعات مركزيه
من الجيش سوى حرس الاقليم
ولكن كما معلوم ان الاحزاب الكرديه سيطرت اثناء الاحتلال على كل أسلحه الجيش العراقي السابق,,,ومخازن أعتدته الموجوده بالعراق
غير شراء الذمم من تجار الحروب المئجورين,,,لشراء كل الاسلحه الثقيله والمتوسطه والدروع,,,اضافه الى الطيرات السمتيه
والا كيف للاقليم يشكل كليات عسكريه,,,وكليات اركان
وغيرها من المؤسسات العسكريه المعروفه
فدور الاحزاب الكرديه دور مخرب,,,,ودور منتفع لتنفيذ مخططات المحتل
لغرض اعلان مشروعهم القومي والعنصري,,,,والسيطره لاعلان حكومه مستقله
وهذا ما حصل خصوصا مع أكراد تركيا وسوريا
أذن زياره مسعوده للأستفاده من الماده 140 الذي وضعها المحتل
لتقسيم العراق وسيطره الحزبين من زرباطيه وحتى أبراهيم الخليل
وهذا ما يحصل الان الخلاف الواضح بين الاقليم ومحافظه صلاح الدين,,,وديالى,,,,اضافه للموصل,,,والان وضعت سواتر حدوديه فاصله بمحافظه كركوك لعزل المناطق الكرديه عن المحافظه,,,وضمها للاقليم
ولو تتبعنا تاريخيآ,,,ان اكراد العراق هم ليسو من سكنه محافظه كركوك...او ديالى أو الموصل,,,وحتى أغلبيه قرى الاقليم تبدء من برطله وانتهاء بكانماسي المثل التركي العراقي الايراني
وأمتدادآ الى اربيل,,,وحتى جنوب الموصل ,,وشماله,,,,لنرى اغلبيه الشعب العراقي الموجود هم من أخواننا من المسحيين,,,والتركمان,,,واليزيدين,,,,وقله هم الاكراد بمحافظتي أربيل ودهوك
ولكن مشروع الكرد مشروع كبير هو لتقسيم العراق ,,,والاستفاده من هذا التقسيم بضم أغلبيه الاراضي من محاظات العراق لهذا الاقيلم
والكل يعلم من هو مسعود وجلال,,,فعائله البرزاني معروفه ولائها للكيان الصهيوني,,,وحتى ولده المرحوم مله مصطفى برتيه جنرال باللوبي الصهويني
اما جلال فارتاباطه معروف بالدوله الصفويه والمد الصفوي المكشوف لجلال اثناء الاحتلال معلوم أيضا,,,,وهم قواعد للعماله والخيانه المعروفه ضد العراق وشعبه
وهم يعلمون علم اليقين أن اي حكومه وطنيه سوف تأتي سوف تنهي مشروعه لتقسيم العراق
وحكومه دوله الفافون لا يهمها الا السيطره على الكرسي,,,وسرقه الاموال,,وتنفيذ اجندة أيران,,,وولايه الفقيه بقم
مثل ما باعت أراضي العراق لدوله اسوء الكويت,,,وباعت مياه شط العرب,,,والدوله الصفويه مسيطره على حقول الجنوب
فهم الكرد تطبيق المواد للماده 140,,,وكسر شوكه العراق للتقسيم
وهذا ما حصل ضفيت على أراضيها أحزاب مأجوره مدعيه أنهم فقهاء الدين,,,وهم حقيقتهم أحزاب مأجوره لتخريب العراق,,,واعلان اقليم الغربيه
كونهم فشلوا فشلآ كبير’ مثل سيدهم المحتل ,,,والشعب العراقي لا يطيق وجوه هؤلاء العملاء والخونه ...مرتزقه المحتل وأذنابه
فعلى كل عراقي وخصوصآ الوطنين أصحاب الغيره على العراق وشعب العراق
الوعي للعبه الكرد,,,هم ظاهرهم ضد الظلم والاستبداد,,,وداخلهم تنفيذ مشروعهم القومي لاعلان دوله للكرد على حساب الشعب العراقي
وعلى الكل تفشيل هذه ا المشاريع التي تخدم المحتليين الصفوي والصليبي,,,,خدمه للمشروع الصهيوني الكبير
من النيل الى الفرات
والوقوف بوجهه سلطه الاحتلال,,,وايقاف كل مشاريع التقسيم
والمشاريع التي تهدم بناء العراق تاريخيآ وحضاريآ
والحفاظ على العراق ,,,بشعبه وترابه وسمائه ومائه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق