]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أبعاد الصوم

بواسطة: عرفان  |  بتاريخ: 2013-07-07 ، الوقت: 11:03:19
  • تقييم المقالة:

ان الله تعالى قد جعل الصوم فريضة على المؤمنين على مر السنين والحقب وقد تجلى ذلك في الآية الكريمة{يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون }
يقول تعالى مخاطبا للمؤمنين من هذه الأمة وآمرا لهم بالصيام وهو الإمساك عن الطعام والشراب والوقاع بنية خالصة لله عز وجل لما فيه من زكاة النفوس وطهارتها وتنقيتها من الأخلاط الرديئة والأخلاق الرذيلة وذكر أنه كما أوجبه عليهم فقد أوجبه على من كان قبلهم فلهم فيه أسوة حسنة وليجتهد هؤلاء في أداء هذا الفرض على أكمل وجه مما فعله أولئك الذين كانوا من قبلهم كما قال تعالى " لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا ولو شاء الله لجعلكم أمة واحدة ولكن ليبلوكم فيما آتاكم فاستبقوا الخيرات" الآية ولهذا قال هاهنا " يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون " لأن الصوم فيه تزكية للبدن وطهارة للنفس وتضييق لمسالك الشيطان ولهذا ثبت في الصحيحين" يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء" أي وقاية من المزالق في الشهوات ثم بين مقدار الصوم وأنه ليس في كل يوم لئلا يشق على النفوس فتضعف عن حمله وأدائه بل في أيام معدودات وليس ذلك الا لخيرية الصوم باعتباره فريضة ذات اهمية خاصة في حياة المؤمن ولهذا قد حثى عليه الله حتى في حالات جواز الإفطار"وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون" وتتجلىالجوانب التربوية من كون الصيام يمتاز عن غيره من العبادات بكونه عبادة سرية فردية يقوم بها العبد لربه طواعية من خلال امتناعه الحر والمختار عن ضرورات حياته بطيب نفس والإستسلام للمولى تبارك وتعالى.

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق