]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إلى اللقاء يا أهل " مقالاتي "

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-07-06 ، الوقت: 23:55:34
  • تقييم المقالة:

بسم الله

 

إلى اللقاء

أودع أهل " مقالاتي " على أمل أن نلتقي من جديد مع بداية سبتمبر 2013 م إن شاء الله تعالى ,

وذلك بسبب أنني سأقضي عطلة الصيف مع زوجتي وأولادي في البادية حيث يمكن أن لا يتوفر لدي إمكانية الاتصال بالأنترنت .

حفظ الله أهل الموقع وكل من ينشر فيه وكذا كل المسؤولين عليه وكذا جميع زواره ووفق الله الجميع لكل خير .

اللهم اغفر لإخوتي وأخواتي ( جميعا ) وارحمهم واهدهم وارزقهم وعافهم , آمين .

 


1- اللهم استر أهل " مقالاتي " جميعا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض .

2- اللهم اجعلهم صالحين مصلحين , هادين مهتدين .

3- اللهم أمِتهم مسلمين مؤمنين, لا مبدلين ولا مغيرين .

4- اللهم ابعثهم يوم القيامة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين , " وحسن أولئك رفيقا ". " ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما ".

5- اللهم اسقِهم جميعا يوم القيامة من حوض سيدنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم شربة ماء لا يظمأ أي واحد منهم بعدها أبدا .

6- اللهم ارزقهم الصوابَ والإخلاصَ لك وحدك لا شريك لك في كل قولِ أو عمل , اليوم وغدا وبعد غد , وإلى يوم القيامة .

7- اللهم واجعلهم دوما وأبدا من الأمة الوسط معتدلين : لا مائعين ولا متعصبين , ولا منحلين ولا متشددين , ولا متهاونين أو متكاسلين ولا متزمتين .

8- اللهم وعلِّمهم ما ينفعهم وانفعهم بما تُعلِّمهم وزِدهُم جميعا علما

9- اللهم إني أسألك لهم جميعا - وبلا استثناء - علما نافعا ورزقا واسعا وشفاء من كل داء.
10- اللهم وفقني وأهل " مقالاتي "  جميعا ( إدارة وكتابا أو أعضاء وزوارا ) لكل خير دنيا وآخرة . آمين , 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الخضر التهامي الورياشي | 2013-07-13
    هذا المقال (الوداعيُّ) ، الذي يشبه (فاصل ونواصل) ، له أكثر من دلالالة :

    أبرزها أن صديقنا (عبد الحميد) ، على خُلُُقٍ حسنٍ ، فهو ينبيءُ أصدقاءه ،ومعارفه ، بعزْمه على الإنقطاع عنهم لفترة محددة ، فلا يتركهم قلقين ، أو متسائلينعن سبب غيابه إذا غابَ ...

    ثم أنه متعلق جداً بهذا الموقع الأدبي ، وأنه شغوفٌ به ، ولولا تلك الظروفالخاصة ، التي سيعيشها حين سيقيم في البادية ، (حيث لا يتوفر لديه إمكانية الاتصالبالأنترنت) ، لما بَرِحَ هذا الموقع ، وتخلَّى عن نزهاته اليومية فيه ...

    وأقوى دلالة لهذا (الوداع الإضطراري) أنَّ (عبد الحميد) إنسانٌ مُتَدَيِّنٌ، وذلك يتجلَّى في تلك الدعوات الخالصة ، التي خصًّ بها (أهل مقالاتي) ، وأفاضفيها عن نفسه الأمَّارة بالبِـرِّ والإحسان ...

    كان بإمكان (عبد الحميد) أن ينقطع عن الكتابة في (مقالاتي) ، ما دامَمُقيماً في البادية ، ولا يخبرُ أحداً بذلك ، حتى تنتهي (عُطلةُ الصيف) ، ويعودُإلى الكتابة والنشر ، ويكونُ العوْدُ أحمدُ .. ولا أحد يلومُهُ على ذلك أو يحاسبه، ولكنه من الناس الطيبين ، الذين يحافظون على الصِّلات ، ويُوفون بالعهود ،ويَحْرصون أن يتركوا وراءهم أثراً حسناً ، وذكرى عطرةً ...

    هذا ما خرجتُ من انطباعٍ شخصيٍّ حين قرأت وداعَ عبد الحميد ، وإنَّهُلوداعٌ أشبه بنداءٍ لمزيدٍ من اللقاءِ ..  فإلىاللقاء !!

  • عبد الحميد رميته | 2013-07-10
    بارك الله فيك وجزاك الله خيرا كثيرا .

    كلمات منك طيبة ومباركة أرى أنني لا أستحقها . ومع دلك أتمنى أن يجعلها الله لك ثقيلة في ميزان حسناتك يوم القيامة .

    شعور متبادل وأخوة ومحبة متبادلان .

    الله يرضى عني وعنك وعن أهل الموقع جميعا .

     اللهم اجمع شمل المسلمين ووحد صفوفهم واجعل كلمتهم واحدة . اللهم انصر من نصر الدين واخدل من خدل المسلمين , آمين .

    نلتقي من جديد قريبا بإدن الله تعالى .
  • طيف امرأه | 2013-07-07
    استاذنا وأخينا الكاتب الراقي عبدالحميد
    لقد أتحفتنا  بفيض معرفتك وادبك وعلمك  ,خلال فترة دامت مدة ألفناكم بها وتعودنا على تواجدكم كأب ينهل من معين الثقافة ويلقمها لأبناءه
    قد جعلتنا نهفو لما تكتبه رغم انشغالنا , ففيها من كل روض زهرة ومن العطر أفخره وأفخمه
    كل طاعة وانتم لله أقرب , وجعلكم وأهلكم في عداد الصالحين والعلماء الابرار
    رغم اننا سنفتقدكم , ولكن الامل بعودتكم بعد الإجازة سيكون نصب أعيننا
    وسيكون من المؤسف توديعكم ولكن لكم الحق بأن تاخذ اجازة راحة وعبادة وجلسة مع الأهل ليسطع بعد تلك الاستراحة شمسا من مقالات لها تأثير
    بارك الله بكم اخي ونحن شديدي الشوق لما سيسفر حرفكم من بديع منشور في الموقع لنستفيد وتستفيدوا بدعاء الأخوة هنا
    لقد أصابنا من دعاءكم جزيل الخير فلكم الشكر ونحن بإنتظاركم على خير وبإذن الله تعالى
    كل عام وانتم والأهل جميعا وكافة اوطاننا  بخير وسلام ورمضان رحمة ومغفرة وعتق من النار  إن شاء الله
    جعلكم مرتاحي البال , مستقري النفس , مغتبطون بنعم المولى ورضاه
    جزيل الشكر والأمتنان دعواتنا لكم بما تحبون
    طيف بخالص التقدير لكل ما سبق ونشرت

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق