]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . 

صراع ايراني سعودي في امريكا

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2011-10-12 ، الوقت: 13:31:17
  • تقييم المقالة:

قراءات في خبر افشال الو.م.ا اغتيال سفير السعودية بواشنطن

أعلنت الوم أ عن احباط محاولة للاغتيال السفير السعودي بواشنطن ....واتهمت بصفة مباشرة ايران بالضلوع في هذه الجريمة استنادا الى شهادة المقبوض عليهم في هذه القضية الذين اعترفو حسب واشنطن بتنفيذ اوامر للحرس الثوي الايراني ....
الى هنا الخبر قد يكون عادي كخبر صحفي تلقته وسائل الاعلام الدولية
ولكن كقراءة اولية في هذا الخبر حسب اعتقادي وفهمي أن الامر لا يخلو من حسابات سياسية معقدة ..تريد واشنطن من خلالها ضرب كم من عصفور بحجر واحد....وانا ابني راي وتحليلي استنادا الى واقع العلاقات الدولية الحالي والسابق بالنسبة للعلاقة بين واشنطن..الرياض...وطهران.

-اولا ...اطراف الازمة..1-واشنطن البلد الذي كانت ستقع فيه الجريمة
2-إيران ....البلد المتهم بتنفيد محاولة الاغتيال
3-السعودية ..وهي البلد المستهدف سفيرها بالاغتيال
 
علاقة هذه الاطراف بعضها ببعض تجعلنا ندرك لماذا تم التسويق لهذا الخبر بالشكل الذي رايناه في الاخبار العالمية والعربية ...الو.م.ا حليف استراتيجي وتاريخي للسعودية ....ايران البلد الجار لمنطقة الخليخ والذي يختلف عن السعودية في الاسلام السياسي اذا تتبنى ايران المذهب الشيعي بينما تقدم السعودية نفسها على انها زعيمة المذهب السني ...هناك خلافات بين واشنطن وامريكا حول برنامج ايران النووي...اذا من مصلحة الو.م.أ بل اكاد اقول انها استدرجت بعض العناصر المحسوبة على ايران لتوريطها في هذه العملية من اجل تحقيق المصالح التالية
1-ضرب ايران والسعودية بعضهم ببعض وبالتالي زيادة اعتماد السعودية على الوم ا في حمايتها من ايران وتهديداتها خصوصا وان ايران بدأت تقترب كثيرا من المجال الحيوي السعودي واقصد بالاخص البحرين  والعراق البلدان المجاورين  للسعودية.. واخيرا احداث منطقة ضواحي الطائف اين تسكن الاغلبية الشيعية التي شهدت احداث عنف بين مواطنيين شيعة وقوات امنية سعودية اتهمت فيها السعودية ايران بشكل مباشر بالتحريض مواطنيها الشيعة ...كل هذا يجعل العلاقة بين ايران والسعودية علاقة لا ثقة ...ومن يدري فقد تكون للسعودية يد فيالتنسيق مع واشنطن لزيادة عزلة ايران وتورطها مع المجتمع الدولي خصوصا بعد تصريح اشتون وزيرة الخارجية للاتحاد الاروبي التي قالت ان ثبت صحة الاتهامات فان ذلك سيكون له عواقب وخيمة على ايران ...
2-كما ان هدف واشنطن ايضا هو حشد اكبر عدد من المؤيدين ضد سياسة ايران وبالتالي احراج روسيا حليفة ايران واضهارها بمظهر المدعم للدول  المارقة وتجريد روسيا من مناطق نفوذها التي ورثتها عن الاتحاد السوفياتي سابقا وقد بدأتها امريكا بالمناطق العربية فخسرت روسيا ليبيا والعراق وهي في طريقها لتخسر سوريا ايضا...
3-توجيه رسالة قوية لكل من تسول له العبث بامن امريكا ان مصالحها المنية وخصوصا المكتب الفدرالي للتحقيقات وسي اي اي ..متيقضين لكل تهديد محتمل وبالتالي ثنيهم عن التفكير في اي محاولة لتكرير سناريو 11 سبتمبر2001


  للتذكير فان كلا من الوم ا وايران لهم سوابق خطيرة في الاغتيالات وصلت الى حد رؤساء دول بالنسبة لامريكا وبالتالي من باب المنطق الا يكون لموضوع الاغتيال اي اهمية للو م ا اللهم الا ماذكرت من اهداف سابقة


هذا بعض القراءات وليست كلها


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق