]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصرخي الحسني... كيف نكون مستحقين للرحمة والنعمة والإفاضة الإلهية المقدسة

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2013-07-06 ، الوقت: 19:06:07
  • تقييم المقالة:

 

 

 

الصرخي الحسني... كيف نكون مستحقين للرحمة والنعمة والإفاضة الإلهية المقدسة

 

(عندما يكون طول الامدل وحب الدنيا هو المنهاج والقائد والهدف فان القلب يصيبه الظلام والسواد والرين والغلف والغلق والقفل فيكون محطا ومهبطا وحرما لابليس وشياطينه حتى يتصف الانسان بصفات الشيطان ويفكر بفكره ودبر ويفعل بتدبيره وفعله فيحصل البعد عن الله الحق وعن رحمته ولطفه ونعمه والقرب من الجهل والفساد والباطل والضلالة واعوان ابليس من الجن والانس فلايرى الحق ولايسمعه بل يلغو فيه ويكفر به حتى يزخ في النار زخا . فالواجب علينا تطهير النفس والقلب وتزكيته بقطع التعلق بالدنيا وزخرفها وكبح وإماتة رذيلة طول الامل ومساويء الخلق حتى نكون مستحقين للرحمة والنعمة والإفاضة الالهية المقدسة )

مقتبس من مقدمة سماحة السيد الصرخي الحسني دام ظله لاحد بحوث السلسلة الذهبية والمسيرة المهدوية الحلقة 20

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • الدكتورة منار | 2013-07-08
    نكون مستحقين لها كما شار السيد الحسني ان نقوم بتطهير القلب وتصفيته من كل حقد وكذب وضلم وخيانه 
  • رحيل البغداديه | 2013-07-08
    أحيت مرجعية السيد الصرخي الحسني من جديد الوعي الرسالي وثبتت مواقفها دون أن تحيد قيد أنملة أو تقدم تنازلات أو تهادن أو تجامل وحافظت على الفكر الأصيل للحوزة ومنهجها العلمي وأثرت الساحة بعلومها وبشتى الميادين فكان من يريد أن يبحث عن مرجعية ذات مواقف مبدئية وعن ميدان الساحة العلمية لابد له يختار تلك المرجعية ويحط في رحالها الخصيب وينهل من عذبها الثر المهيب
  • رسل الطائي | 2013-07-07

    أحيت مرجعية السيد الصرخي الحسني من جديد الوعي الرسالي وثبتت مواقفها دون أن تحيد قيد أنملة أو تقدم تنازلات أو تهادن أو تجامل وحافظت على الفكر الأصيل للحوزة ومنهجها العلمي وأثرت الساحة بعلومها وبشتى الميادين فكان من يريد أن يبحث عن مرجعية ذات مواقف مبدئية وعن ميدان الساحة العلمية لابد له يختار تلك المرجعية ويحط في رحالها الخصيب وينهل من عذبها الثر المهيب
  • م.نور الهدى | 2013-07-07
    يعجز اللسان عن وصف هذا المرجع الصرخي الحسني الذي قل نظيره في هذا الوقت بل انعدم نظيره لان مواقفه البطولية وعلميته الفائقة وعلمه الفذالصحيح و منهاجه البين الواضح . فهو يشخص جميع الحالات السياسية والجتماعيةوالثقافية.. خصوصا اذا اخذنا بنظر الاعتبار ان العراق يحتاج لشخص عراقي قائد محنك يحل جميع المشاكل
  • انوار الايمان | 2013-07-07
    مرجعية صادفة عاملة قل نظيرها في هذا الزمان
  • الحقوقية سهام | 2013-07-07
    هذه   المرجعية  حاضرة في كل حدث وفي كل مفصل ومنعطف تتعرض له الأمة ويبين سماحته الخطوطالعريضة للإشكاليات والمعالجات فكانت بالفعل المرجعية الإصلاحية

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق